بورش تستخدم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج قطع غيار سيارتها الكلاسيكية

أعلنت شركة بورش في منتصف فبراير عام 2018 م أنها سوف تنتج قطع غيار لمركباتها الكلاسيكية بمساعدة تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد ، إن استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد لتصنيع قطع غيار السيارات أو الدراجات النارية ليس أمرًا جديدًا ، ولكنه عادةً ما كان يستخدمه الهواة الذين يجدون نقص في أحد قطع الغيار ، أو يرغبون في صنع قطع مخصصة لسيارة ما .

ولكن بورش قالت إن استراتيجيتها تعتمد بشكل أساسي على الأجزاء النادرة للغاية والتي يكون إنتاجها بالطرق التقليدية مكلف للغاية ، و بعبارة أخرى ربما لن ترى أحد هذه الأجزاء المصنوعة بالطابعات ثلاثية الأبعاد إلا إذا كنت تعمل على نموذج سيارة قديم أو نادر ، فسوف تتوفر قطع الغيار الثلاثية من خلال بورش كلاسيك Porsche Classic ، وهو قسم من الشركة مخصص لسيارات بورش الكلاسيكية.

على سبيل المثال ، نظرًا لأن عدد السيارات التي تم بيعها من موديل بورش 292 هو 959  سيارة فقط ، فمن الآمن أن نفترض أن عدد السيارات التي لازالت موجودة حتى الآن من هذا الموديل أقل من 959 سيارة  .

وقد أصبحت قطع غيار هذا الموديل من السيارة نادرة جدًا ، فعلى سبيل المثال ذراع التعشيق (الدبرياج) الخاص بهذه السيارة لم يعد موجودًا ، ولذلك فمن غير الواقعي أن تقوم بورش بتخصيص خط إنتاج منتظم لتصنيع قطع غيار سيارات 292 لأنه سوف يكون باهظ الثمن ، لكن استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد لإنتاجها ، سوف يساعد في تصنيع الأجزاء عند الطلب فقط ، فالشركة بذلك لن تحتاج إلى إنتاج كمية كبيرة وتخزينها .

تصف شركة بورش عملية الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج ذراع تعشيق السيارة بأنه “ذوبان ليزر انتقائي”، وإليك كيف يعمل :

  • يتم عمل مسح ضوئي للجزء ومعاينته ، ويتم إدخال مواصفاته إلى الكمبيوتر .
  • يتم وضع طبقة من الصلب المسحوق بسماكة أقل من 0.1 ملليمتر (0.003 بوصة) على ماكينات الطباعة ثلاثية الأبعاد.
  • يعمل شعاع الليزر الذي يتحكم فيه الكمبيوتر على إذابة المسحوق بالشكل الصحيح ، وبهذا يتم صنع الطبقة الأولى.
  • تتكرر هذه العملية ، طبقة طبقة ، حتى يكتمل الجزء.
  • يتم عمل اختبار ضغط للجزء المصنع للتأكد من قوته ، كما يتم عمل مسح ضوئي له للتأكد من سلامة هيكله ، ثم يتم تثبيته في السيارة لاختبار أداءه الوظيفي.
  • كما تتشابه عملية صنع القطع البلاستيكية و المعروفة باسم “تلبيد الليزر الانتقائي” بالعملية السابقة ، ولكن يتم استخدام البلاستيك المقاوم للتآكل حتى لا يتلف بفعل سوائل السيارة.

و تستخدم Porsche حاليًا هذه العملية لتصنيع ذراع  التعشيق للسيارة بورش 929 وثمانية أجزاء أخرى ، كما حددت الشركة 20 جزءًا كلاسيكيًا آخر يمكن ستقوم بتصنيعه باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد ، ولا يحتاج العملاء إلى القلق بشأن قوة أو متانة أو مظهر هذه الأجزاء ، حيث أن تلك المنتجات التي تم إنتاجها حتى الآن قد استوفت معايير عالية للجودة ، وقالت بورش في بيان صحفي لها :”إن جميع الأجزاء التي يتم إنتاجها باستخدام عملية الطباعة ثلاثية الأبعاد تتطابق تمامًا مع للمواصفات الأصلية للأجزاء – سواء من الناحية الفنية أو البصرية.”

ومن المحتمل أن تصبح الطباعة ثلاثية الأبعاد أكثر شيوعًا مع بدء شركات تصنيع السيارات الأخرى في اكتشاف فوائدها ، وفي الواقع فإن مرسيدس– بنز تستخدم هذه التقنية نفسها لإنتاج أجزاء من شاحناتها القديمة ، كما تقوم فورد بتجربة استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لتصنيع أجزاء مخصصة من مركباتها .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *