الأسباب التي تؤدي إلى ارتعاش القطط

إن القطط مثل البشر يمكن أن تبدأ في الارتعاش أو الاهتزاز الشديد لكي تشعر بالدفء ، ولكن للارتعاش أيضًا أسباب أخرى غير ذلك قد تشير إلى مشكلة ما خصوصًا إذا كان بدون سبب واضح ، ومن هذه الأسباب ما يلي :

أولًا نقص مستوى السكر في الدم
انخفاض أو هبوط السكر في الدم هو سبب شائع لارتعاش القطط ، فكما هو الحال في الإنسان عندما لا يتناول الطعام لبعض الوقت يحدث الأمر أيضًا في القطط ، فعندما تظل لفترة طويلة بدون طعام خلال الوجبات يبدأ مستوى السكر في الهبوط ؛ لذلك يجب الاهتمام بإعطائهم بعض الأطعمة حتى يرتفع مستوى السكر مرة أخرى .

كما أن انخفاض مستوى السكر في الدم يمكن أن يتسبب في معاناة القطط من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل القيء والاسهال أو الإمساك ، وأيضًا في تلك الحالة يجب تشجيع القطة على تناول بعض الطعام ، ولكن إذا رفضت الطعام بسبب شعورها بالإعياء يمكنك وضع قطرات من العسل في فمها حتى يرتفع مستوى السكر في الدم بسرعة ويعيدها إلى حالتها الصحية العادية .

ثانيًا ارتفاع درجة الحرارة
قد يبدأ القط المصاب بعدوى شديدة ويعاني من ارتفاع درجة الحرارة في الاهتزاز بسبب شعوره بالقشعريرة ، وفي تلك الحالة من الأفضل لمالكي القطط البدء في قياس درجة الحرارة باستمرار إذا كانوا يشتبهون في الإصابة بمرض معين ، ولكن إذا تعدت درجة الحرارة لأكثر من 103.5درجة فهرنهايت يجب عندها الإسراع في استشارة طبيب بيطري .

ثالثًا انخفاض درجة حرارة الجسم
مثلما يمكن لارتفاع درجة الحرارة الداخلية للجسم أن يؤدي إلى الاهتزاز والارتعاش قد تقوم انخفاضها أيضًا بنفس العمل ، وعادة ما تحافظ القطط على تنظيم درجة حرارة جسمها الداخلية ، ولكن القطط الصغيرة والكبيرة في السن قد تعاني بسبب انخفاض درجة حرارة الجو ؛ ولذلك فإن بعض البطانيات والوسائد الدافئة في الطقس البارد يمكنها أن تساعد القطط في الحفاظ على حرارة جسمها دافئة .

رابعًا الألم
نادرًا ما تعبر القطط عن نفسها بشكل صريح عندما تشعر بالألم ، ولكن قد يكون ارتعاش جسدها علامة على أنها تعاني بسبب إصابة أو مرض ما ؛ لذلك إذا كنت تشك عند حدوث تلك الحالة في إصابتها يمكنك فورًا الذهاب لكي تتلقى القطة العناية الطبية على الفور .

خامسًا الإجهاد النفسي أو القلق
قد يبدأ القط المجهد أو القلِق بالإرتعاش الشديد ؛ لأن القطط حيوانات حساسة للغاية ومن الصعب في بعض الأحيان اكتشاف ما يزعجهم بالضبط ، إن التغيرات في البيئة المحيطة به قد تسبب ذلك الارتعاش ، فيمكن لرؤية الأثاث الجديد أو مشاهدة وسماع صوت قط آخر يجوب الحي أن تتسبب في جعل القط قلق وغير سعيد .

لذلك إذا كنت قادرًا على التخلص من الشئ الذي يتسبب في شعور عدم الراحة للقط الخاص بك فحاول القيام بذلك ، ولكن إذا كان الأمر خارج عن سيطرتك مثل الضوضاء في الحي فحاول توفير بعض من عناصر الراحة الأخرى لمساعدته على التكيف مع تلك التغيرات ؛ فيمكنك توفير سرير آخر له أكثر راحة وأكثر ارتفاعًا عن المعتاد بعيدًا عن ذلك المسبب لقلقه أو ارتعاشه ، حيث تشعر القطط بالأمان أكثر عندما تكون قادرة على الاختباء في مكان مظلم أو في مكان أكثر علوًا بعيدًا عن الخطر .

وكما هو الحال دائمًا يجب التنبيه إلى استشارة الطبيب البيطري في حالة أن الأمر خرج عن سيطرتك أو استمر الحال بدون تحسن للتأكد من حصول القط على العلاج الأمثل لمشكلته .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *