هل يحتاج اللبن المعبأ إلى الغلي أم يمكن استهلاكه دون غليه ؟

يعتبر الحليب جزءًا لا يتجزأ من النظام الغذائي اليومي لنا ولأطفالنا على حد سواء ، وذلك لما يحتويه من مستويات عالية من الكالسيوم تساعدنا في الحصول على عظام صحية وأسنان أقوى ، كما يعمل الحليب على نمو العضلات وتقوية وإصلاح أنسجتها .

الحليب الخام :
يحتوي الحليب الخام على نسبة عالية من الموارد الصحية المهمة ، ولكنه يحتوي أيضا على بعض البكتيريا الضارة ، والتي قد تسبب أمراضًا خطيرة ولذلك عادة مانقوم بغليه قبل شربه .

الحليب المعبأ أو المبستر :
في الأوقات الحالية ، أصبحنا نعتمد بشكل أكبر على الحليب المعبأ أو المبستر ، فبسترة اللبن الخام يؤدي إلى امتداد فترة صلاحيته.

هذا الحليب يتم معالجته حراريا ‎(UHT)‎ أكثر من مرة ، حيث يتم ارتفاع درجة الحرارة فوق 135 درجة مئوية لبضع ثوان ، أو أكثر من 71 درجة مئوية لمدة 20-30 ثانية على التوالي ، تساعد كل من هذه العلاجات الحرارية على قتل البكتيريا الضارة الموجودة في الحليب ، قبل تخزينها في حاويات أو عبوات معقمة للبيع وعرضها للاستهلاك من قبل المستخدم النهائي .

السؤال الآن الذي يطرح نفسه : هل اللبن المعبأ يحتاج إلى غلي أم يمكن استهلاكه دون غليه ؟
الجواب : نعم ، يجب أن يُغلى ، السبب ؟ لأنه حتى بعد البسترة ، هناك احتمال أن بعض الجراثيم قد نجت ، قد تقلل البسترة بالتأكيد من البكتيريا الضارة ، ومع ذلك قد لا تقتل الجميع ، لذلك لتجنب حدوث أي مشاكل صحية ، يصبح من الحتمي إعادة غلي الحليب للحد من نمو البكتيريا القابلة للحياة .

سؤال آخر يطرح نفسه : هل إعادة تسخين الحليب المبستر أو غليه سيدمر المغذيات الصحية الموجودة بداخله ؟
الجواب : ربما نعم أو لا حيث يعتمد هذا على طريقة غليه ، فبما أن الحليب هو مصدر غني بالمعادن مثل الكالسيوم والفيتامينات A و D و B1 و B2 و B12 و K ، فضلا عن احتوائه على البروتين ، لذا كان من الضروري التأكد من عدم تأثر هذه العناصر الغذائية ، للتأكد من ذلك من المهم اتباع بعض الممارسات السليمة أثناء غلي الحليب المعبأ.

الممارسات السليمة لغلي الحليب المبستر:
– تجنب غلي الحليب أو تسخينه بشكل متكرر ، لأنه سيؤثر على ثراء المغذيات به.
– في الوقت الذي يتم فيه غلي الحليب ، يستحسن الحفاظ على التقليب بين الحين والآخر .
– ﻗﻢ ﺑﻐﻠﻲ أو ﺗﺴﺨﻴﻦ اﻟﺤﻠﻴﺐ ﻋﻠﻰ درﺟﺔ ﺣﺮارة ﻣﻨﺨﻔﻀﺔ ، ﻧﻈﺮًا ﻷن درﺟﺔ اﻟﺤﺮارة اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﻗﺪ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻴﻪ .
– بمجرد أن يتم غلي الحليب واستخدامه ، تجنب الاحتفاظ به لفترات طويلة ، وإذا أردت ذلك قم بتخزينه بالثلاجة ، حتى يمكن استخدامه مرة أخرى ، سوف يبقى بهذه الطريقة لفترة أطول إذا كنت تحتاجه .
– ﻗﻢ ﺑﻐﻠﻲ اﻟﺤﻠﻴﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻠﻬﺐ ﺑﺪﻻً ﻣﻦ ﻓﺮن اﻟﻤﻴﻜﺮووﻳﻒ .

**هذه هي بعض الطرق الرئيسية التي يمكن من خلالها الحفاظ على جودة المغذيات الموجودة في الحليب المبستر حتى بعد الغليان ، وهذا من شأنه أن يحقق التوازن بين الرفاهية والتغذية للمستهلك ، وكذلك تعزيز الطعم بعد تسخينه .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *