طريق زراعة اللوف في حديقة المنزل

ربما كنت قد استخدمت اسفنجة اللوف في حياتك ، سواء في الحمام أو للتنظيف في جميع أنحاء المنزل ، ولكن هل تعلم أنها مصنوعة من الخضروات؟

في حين أن الكثير من إعلانات تسويق اللوف تظهر الإسفنجة في محيط البحر ، وتحيط بها الأصداف البحرية وما شابه ذلك ، فإن اللوف في الحقيقة ليست بقايا مخلوق المحيطات (على عكس اسفنج البحر) ، إنها اللحم الليفي المأخوذ من قرع اللوفة الناضج ، ويمكنك زراعتها في حديقة منزلك.

وكلمة لوفا تشير إلى نوعين من القرع : وهما اللوف المصري واللوف مضلع الثمر ، ويمكن زراعة النوعين بالتبادل وكلاهما تزرع في كرمة وتنتج ثمار قوية من أزهار صفراء اللون .

وعادة ما يزرع اللوف من أجل إسفنج اللوف ولذلك يتم ترك الثمار حتى تجف وتتحول للون البني ثم يتم تقشيرها للحصول على إسفنج استحمام طبيعي رائع .

ولكن في بعض أنحاء من العالم يتم استخدام الزهور والثمار الصغيرة جدًا كخضروات يتم طهيها أو إضافتها للسلطات .

زراعة اللوف:
يحتاج اللوف إلى شمس كاملة وتربة رطبة ومخصبة بالكثير من السماد أو السماد العضوي ، ويتم زراعة اللوف بنفس طريقة زراعة القرع ، وهو يحتاج إلى تعريشة ليتسلق فوقها .

يحتاج اللوف إلى موسم طويل للنضج من 150 إلى 200 يوم دافئ ، ولذلك يبدأ معظم البستانيين زراعة اللوف في أواني لوضعها في مناطق دافئة ثم نقلها إلى التربة بعد انتهاء موسم الصقيع .

الحصول على البذور :
يمكنك الحصول على البذور من مراكز الحدائق المحلية أو طلبها من خلال الإنترنت .

حصاد اللوف:
يجب أن تسمح للثمار الأولى التي تظهر في اللوف بالنضج حتى تستخرج منها الإسفنج ، ويمكنك معرفة أن الإسفنج أصبح ناضج وجاهز للاستخراج عندما يتحول لون الجلد الأخضر إلى اللون الأصفر أو البني الداكن ويبدأ في الانفصال عن الألياف الداخلية ويبدو أن اللوفة أصبحت خفيفة الوزن .

يجب أن تترك اللوف معلق على الكرمة لأطول فترة ممكنة حتى تضمن أن ألياف الإسفنج الداخلية قد وصلت لشدتها القصوى ، ولكن تأكد من أن تقوم بتقشير اللوفة فورًا إذا ضربها الصقيع .

ثمار اللوف التي لم يكتمل نضجها لا يوجد بداخلها ألياف كافية لاستخراج إسفنجه جيدة منها ، ولذلك من الأفضل تحويلها لسماد عضوي .

تقشير وتجهيز اللوف :
الخطوة الأولى لتجهيز اللوف هي من خلال تقشير جلدها الخارجي القوي ، فإذا كان قد تشقق بالفعل فيمكنك سحب الإسفنجة من داخله ، أما إذا كان سليمًا فحاول هرس الثمرة برفق حتى تتشقق ثم قم بتمزيقها  بإبهامك ، وإذا كان الجلد جافًا للغاية فيمكن نقع الثمرة في الماء لبضع دقائق وقد يسهل ذلك نزع القشرة .

بمجرد إزالة الجلد ، قم بنزع البذور ، ثم انشر بعضًا منها على منشفة ورقية ثم جففها في درجة حرارة الغرفة لبضعة أيام ، وأحفظها للزراعة في العام المقبل ، ثم اغسل نبتة الإسفنج بنفاثة قوية من الماء أو في دلو من الماء يحتوي على بضع قطرات من سائل غسل الصحون ، وإذا كان هناك بقع داكنة يمكنك معالجة الإسفنج باستخدام مبيض غسيل لا يحتوي على الكلور للحصول على لون أسمر أكثر تجانسا.

وأخيرًا  جفف الإسفنج المغسول في الشمس ، وقم بتدويره بشكل متكرر حتى يجف تمامًا ، ويتم تخزينه في كيس من القماش لمنع وصول الأتربة إليه وسوف يبقي لسنوات.

حصاد اللوف للأكل:
ثمار اللوف الصغيرة والتي لم يتجاوز طولها 5 بوصات يمكن أن تؤكل ، فطعمها يشبه طعم القرع الصيفي ، ثمار اللوف التي تنمو بعد منتصف الصيف لن تحصل على الوقت الكافي لإنتاج الإسفنج ، ولذلك يمكن حصادها للأكل عن طريق قطعها باستخدام سكين حاد أو مقص تقليم النباتات ، ويمكن طهيها عن طريق تقطيعها وقليها في الزيت أو إضافتها للحساء أو السلطة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *