حقيقة تصميم تمثال الحرية

تمثال الحرية ، ذلك التمثال الذي قامت فرنسا بإهدائه إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، لتوطيد العلاقة بين البلدين ، وسنتعرف في هذا المقال عن معلومات مثيرة حول تمثال الحرية .

اللون الحقيقي لتمثال الحرية هو اللون الأحمر البني ، وقد تم تصميم تمثال الحرية لجمهورية مصر العربية وليس للولايات المتحدة الأمريكية ، وسنويًا يقوم نحو 3.2 مليون شخص بزيارة تمثال الحرية .

والاسم الكامل لتمال الحرية أو الشعار الكامل لذلك التمثال هو عبارة ( الحرية تُضيء العالم ) ، ويوجد على تمثال الحرية تاج ذات 7 أشواك مدببة ، وتلك الأشواك الحادة السبع ترمز إلى قارات العالم السبع ، وترمز إلى محيطات العالم السبع ، مما يشير إلى المفهوم العالمي للحرية ، أي في كل أرجاء العالم سواء قارات أو محيطات .

وقد تم استلهام فكرة تمثال الحرية من إله الرومان الوثني والذي يسمى ليبرتاس Libertas ، وتم عرض رأس تمثال الحرية في المعرض العالمي في باريس وذلك عام 1878 م .

ويبلغ محيط خصر تمثال الحرية نحو 35 قدم أي ما يعادل 10.6 متر ، وفي عام 1984 م تم استبدال شعلة تمثال الحرية الأصلية بشعلة نحاسية جديدة مغطاة بورق الذهب عيار 24 .

وهناك عائلة تعيش في جزيرة الحرية ، وهي الجزيرة التي يوجد عليها تمثال الحرية ، ويصاب تمثال الحرية بنحو 600 صاعقة برقية كل عام .

ويعد جوستاف إيفيل Gustave Eiffel الفنان الذي قام بتصميم برج إيفل هو الذي قام بتصميم مجسم تمثال الحرية ، ويوجد تقليد لتمثال الحرية الأصلي في كلًا من باكستان وماليزيا وتايوان والبرازيل والصين .

كان الغرض من بناء تمثال الحرية هو أن يكون منارة ، لكن ثبت أنه لا جدوى منه بعد بنائه ولا يحقق ذلك الغرض ، لكنه ظل رمزًا لحرية الشعوب والعالم .

وقد بلغت تكلفة بناء تمثال الحرية 500 ألف دولار أمريكي ، وهو ما يعادل 10 مليون دولار أمريكي بتكلفة يومنا الحالي .

يقال أن وجه تمثال الحرية تم نحته مماثلًا لوجه والدة النحات شارلوت الذي نحت تمثال الحرية .

نظرًا لتعرض الطلاء والمعادن المصنوع منها تمثال الحرية لأملاح البحر بصفة مستمرة ، تحول إلى بطارية عملاقة تولد شُحنات كهربائية وهو الأمر الذي تم اكتشافه في عام 1980 م  .

الجزء الموجود تحت الماء من جزيرة الحرية حيث يوجد تمثال الحرية ، هو جزء من ولاية نيو جيرسي وليس جزء من ولاية نيويورك ، واسمها الحقيقي هو جزيرة بيدلو Bedloe’s Island .

توجد على الطوابع البريدية صور لتمثال الحرية ، ولكنه ليس صورة تمثال الحرية الأصلي الموجود في نيويورك بل صورة تمثال الحرية التقليدي الموجود في لاس فيجاس .

وتم تصوير تمثال الحرية الأصلي على إنه سيدة ريفية مُسلمة ، ترتدي الثوب الإسلامي التقليدي ، وتم عرض ذراع تمثال الحرية حاملًا الشعلة في معرض اليوبيل الذهبي في فيلادلفيا عام 1876 م ثم في ميدان حديقة مديسون حتى عام 1882 م .

وأثناء عملية ترميم تمثال الحرية في عام 1982 م ، تم تثبيت رأس التمثال بطريقة خاطئة .

المراجع:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *