نصائح لتحفيز إدرار حليب الثدي

أسهل طريقة لتعزيز كمية حليب الثدي هو الاستمرار في إرضاع طفلك ، فكلما كان معدل رضاعة الطفل أطول كلما زادت كمية الحليب التي ينتجها الثدي ، ويفضل أن يرضع الطفل فترات زمنية طويلة فذلك يحفز إفراز الحليب بصورة أكبر ، وعندما تشعر أن أحد الثديين فرُغ قومي بتحويل الطفل للرضاعة من الثدي الأخر .

توقف عن القلق :
ولا داعي للقلق بشأن مدى كفاية حليب الثدي لاحتياجات طفلك ، طالما طفلك نشيط ويقظ ويبلل الحفاضة باستمرار فكلها علامات تؤكد حصوله على احتياجاته بصورة كافية ، وعادة ما يكون الحليب الأولي هو حليب كثيف يُفرز بكميات قليلة وهو ما يُعرف بحليب اللبأ وهو غني بالعناصر الغذئية .

الراحة :
كما يجب أخذ قسط كافي من الراحة ، حيث أن الإرهاق يقلل معدل إفراز الحليب ، لذا حاولي الاسترخاء والراحة والنوم لفترات كافية ، وبالطبع سيكون تلك الأمر أكثر تعقيدًا مع وجود طفل أخر ، حيث يحتاج لمزيد من وقتك .

البعد عن التوتر :
كما يجب تقليل معدل التوتر والضغط النفسي حيث يسبب التوتر عودة الحليب إلى القنوات اللبنية مرة أخرى ولن يحصل الطفل على كفايته وحاجته ، لذا يمكنك طلب المساعدة من الأهل والأصدقاء وشريك حياتك لتوزيع الأعباء والمسئوليات وتقليل الضغط الواقع عليكي .

الدعم والتشجيع :
ومن المهم البحث عن مصادر للدعم والتشجيع سواء والدتك أو جدتك أو صديقة قامت بالرضاعة الطبيعية من قبل ولديها ما يفيدك بخصوص هذا الأمر ، وابتعدي عن كل ما يُحبطك حول الرضاعة الطبيعية .

شرب المياه :
كما يجب الابتعاد تمامًا عن شرب الكحولات حيث أثبتت الأبحاث أنها تقلل معدل إفراز الحليب من الثدي ، ويجب الاهتمام بشرب كميات كبيرة من المياه حيث الجفاف يقلل من معدل إفراز الحليب ، ويفضل الاحتفاظ بزجاجة من الماء بجانبك لشرب الماء باستمرار ، كما يفضل تناول الخضروات والفاكهة التي تمد الجسم بالماء .

التغذية الجيدة :
ومن المهم التغذية الجيدة في فترة الرضاعة مثلما كان في فترة الحمل ، وأثناء الرضاعة يحتاج الجسم إلى 300-500 سعر حراري إضافي ، بل ويجب الاهتمام بأصناف الطعام التي نتناولها والإكثار من تناول الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة والبروتين وكمية قليلة من الدهون  .

ووجد أن تناول الثوم والبصل والنعناع يغير من مذاق الحليب ويزيد من مص الطفل للحليب وبالتالي سيزيد من إفراز الحليب كنتيجة لذلك ، كما وجد أن تناول الكرنب والبروكلي والقرنبيط تسبب المغص والتقلصات لدى الأطفال لذا يفضل الابتعاد عنها أثناء فترة الرضاعة .

عدم استعمال شفاط الثدي :
بدلًا من استعمال شفاط الثدي ، يفضل وضع الطفل مباشرًة على الثدي حيث تقوم عملية المص بزيادة معدل إفراز الحليب ، ولكن إذا أضررت لاستعمال شفاط الثدي لتخزين الحليب فيمكنك الاستماع إلى صوت طفلك أو النظر إلى صورته أثناء عملية استعمال شفاط الثدي ، حيث وجد أن ذلك يسبب زيادة إفراز حليب الثدي .

استعمال الأعشاب :
هناك بعض الأعشاب الأمنة والطبيعية والتي تزيد من إدرار الحليب ، مثل الحلبة والشوك المقدس ، وهي أعشاب أمنة في فترة الرضاعة لكن لا يجب استعمال الحلبة أثناء فترة الحمل حيث تسبب انقباضات في الرحم ، كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي أعشاب أو مكملات .

تدليك الثدي :
وجد أن تدليك الثدي بالقرب من الحلمات وبالتبادل مع رضاعة الطفل يزيد من إفراز الحليب ، لذا قومي بتدليك الثدي بحركات خفيفة ثم دعي طفلك يرضع قليلًا ، ثم دلكي مرة أخرى وهكذا .

الحذر في تناول بعض الأدوية :
هناك بعض الوصفات والأدوية الطبية التي تقلل معدل إفراز الحليب مثل الأدوية المضادة للحساسية ، والأدوية المضادة للاحتقان ، والأدوية المدرة للبول ، وأقراص منع الحمل الهرمونية التي تحتوي على إستروجين ، وأدوية خسارة الوزن .

البحث عن مشير أو مرشد : 
قد يحتاج الأمر دعم من مختص بالرضاعة الطبيعية ، ليوجهك للطريقة المثالية لحمل الطفل أثناء الرضاعة ، ونصائح تساعدك في عملية الرضاعة الطبيعبية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *