فوائد الرضاعة الطبيعية خلال الست أشهر الأولى للرضيع

تغذية طفلك أمر بالغ الأهمية ، فقبل وقت الولادة ، كان الجنين يتلقى كل التغذية المطلوبة وهو في رحم أمه ، ولكن بعد الولادة ، يجب على الأم التأكد من أن الطفل يستمر في الحصول على التغذية السليمة ، وخاصة في خلال الأشهر الستة الأولى .

الرضاعة الطبيعية هي السبيل الأفضل لتغذية الطفل خلال هذه الفترة ، فلبن الأم مهم جدا للطفل ، فهو يحوي مجموعة من الأجسام المضادة ، والإنزيمات التي تساعد على نمو الطفل، وأيضا تحفيز جهاز المناعة الطبيعي .

وهنا سنورد ذكر بعض المشاكل التي سوف تواجهيها إذا كنتِ سترضعين للمرة الأولى ، وكذلك سبل مواجهة هذه المشاكل والخروج منها :

تورم الثديين :
هذه هي أكثر المشاكل شيوعا أثناء الرضاعة الطبيعية للمرة الأولى ، فالغدد الثديية تنتج اللبن بشكل مستمر، مما يسبب فائضا ، لذا ارضعي الطفل بشكل متكرر وهذا سوف يساعد على تخفيف الألم والاحتقان الموجود بالثدي .

الطفل لا يبدو مرتاحا أثناء الرضاعة :
قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتتمكني من معرفة أفضل وضعية مريحة لكي ولطفلك ، وتأكد من أنك تحملين طفلك بشكل صحيح بالقرب من ثديك.

التهاب الحلمة وتشققها :
إذا لاحظت بقع حمراء مؤلمة على حلماتك ، ربما هناك التهاب في حلمات الثدي ، حاول تدليك الثديين بزيت زيتون واطلبي المساعدة الطبية إن كان الأمر لا يتحسن .

فوائد الرضاعة الطبيعية لطفلك:
لبن الأم هو أفضل شكل من أشكال التغذية التي يمكن أن يتلقاها طفلك، وقد يخبرك الأطباء بأنه في كل عام يموت آلاف الرضع قبل بلوغهم عامهم الأول ويمكن تخفيض هذا العدد بشكل كبير عن طريق الرضاعة الطبيعية ، لذا يؤكد الأطباء على أهمية الرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى .

وهنا بعض الفوائد التي سيحصل عليها طفلك خلال الأشهر الأولى :

 أفضل تغذية على الإطلاق :
لبن الأم يحتوي على جميع المواد الغذائية الأساسية اللازمة لنمو الطفل ، لذا ليس عليكِ تقديم أي شيء آخر للطفل غير الرضاعة الطبيعية ، ولا حتى الماء .

 أطفال أصحاء :
الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا يصابون بالأمراض أقل من الآخرون ، حيث يحتوي لبن الأم على الأجسام المضادة ، كما أن لبن الأم سهل الهضم ويمنع المغص وعسر الهضم لدى الأطفال الرضع .

الحصانة ضد أمراض الأطفال المنتشرة :
عندما تقتصري على الرضاعة الطبيعية لرضيعك لمدة 6 أشهر، فسيكون في مأمن من العديد من الأمراض المنتشرة بين الأطفال مثل السكري والسمنة وسرطان الطفولة والتهابات الصدر والربو .

معدل الذكاء العالي :
كشفت الدراسات الحديثة أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية ، يكونون ذو معدل ذكاء أعلى ، فالمغذيات في لبن الثدي تزيد من الأداء المعرفي ، والقدرة على التفكير، و تطور معدل الذكاء العالي خلال مرحلة البلوغ وليس وقت الصغر فقط .

وللرضاعة الطبيعية آثار إيجابية على صحة الأم وهنا بعض الفوائد التي تتلقاها الأمهات عندما يرضعن رضيعهن :

الرضاعة الطبيعية تقلل من اكتئاب ما بعد الولادة :
الأمهات الجدد عرضة للاكتئاب بعد الوضع ، ولكن يمكن تخفيض ذلك عن طريق الرضاعة الطبيعية ، هذا بسبب إفراز هرمون الأوكسيتوسين أثناء الرضاعة ، مما يقلل من مستويات التوتر، ويعزز الاسترخاء.

تساعد على منع السرطان :
هناك الكثير من الدراسات أثبتت أن الأمهات المرضعات في مأمن من سرطان الثدي وسرطان المبايض.

 تساعد في فقدان الوزن :
الرضاعة الطبيعية هي أسهل طريقة يمكن أن تفقد الأمهات الجدد بها وزنهن بعد الحمل، كما أنها تقلل من تراكم الدهون .

 صحة أفضل للقلب :
الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن ، وجد أنهن يتمتعن بصحة أفضل ، حيث يكون لديهم نسب أعلى من الكولسترول المفيد للجسم  .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *