معلومات مثيرة عن شخصية راسبوتين

غريجوري راسبوتين هو واحد من أكثر الشخصيات التي يشوبها الغموض  في التاريخ الحديث ، وعلى الرغم من مرور سنوات عديدة على موته ، إلا أنه لا يزال محاطًا بالغموض حتى يومنا هذا ، وهو رجل لا يعرفه أحد على وجه اليقين ، هل كان راهبًا حقيقيًا؟ هل كان يتمتع بقوى شفائية خاصة؟ هل كان يستطيع أن يقرأ الشخص عن طريق النظر إليه بعيونه البرية؟ كان راسبوتين هو الشخص المفضل لدى عائلة القيصر الروسي نيكولاس الثاني ، مما جعله يتمتع بنفوذ وقوة كبيرتين مما أدى في النهاية إلى سقوطه وسقوط القيصر .

تحول راسبوتين إلى رجل دين مقدس بعد تجربة خيالية في كنيسة محلية ، وقد طاف في أنحاء روسيا لينشر دعوته الدينية قبل أن يصبح جزءًا من الدائرة الداخلية للأسرة الملكية ، وإليك عشرة أشياء مثيرة للاهتمام نعرفها عن الرجل الذي يطلق عليه اسم “راسبوتين”:

تم تمزيق جثة راسبوتين وحرقها :
بعد قتل راسبوتين قرر مجموعة من المتهورين استخراج جثته وقرروا حرقها لأسباب غير معلومة ، وقد لاحقت الأساطير راسبوتين حتى بعد وفاته ، فالبعض يروي أن الجثة كانت تجلس في وضع صامد بين النيران وتحدق وتصرخ بشدة لتتوعد من قتلوه .

تم تأليف أغنية عن راسبوتين :
ربما هذا أمر معروف ، ولكن فريق بوني إم الموسيقى كان مغرمًا بشخصية راسبوتين ، وقد قاموا بتأليف أغنية عن حياته في عام 1978م .

استطاع راسبوتين التسلق من خلال الطبقة الراقية :
كان راسبوتين يتمتع بشعبية كبيرة بين الطبقة الراقية وخاصة النساء ، فقد كان الكثير من سيدات الطبقة الراقية يستمتعن بالنظر في عينيه ، ويقال أنه كان يتمتع بقوى وسحر غريب يجعل النساء يسقطن عند قدميه وكان راسبوتين سعيدًا للغاية لأنه كان يستفيد جيدًا من ذلك .

كان راسبوتين متزوجًا :
على الرغم من علاقاته مع نساء الطبقة الراقية ، إلا أن راسبوتين كان متزوجًا ، وقد ترك زوجته في وسط روسيا عندما انتقل هو إلى بطرسبورج لنشر دعوته ، وأيًا كان السبب فليس من الغريب على شخص مثل راسبوتين أن يصاحب العديد من السيدات دون أن تعترض زوجته أو تطرح أي أسئلة .

كان له تأثير قوي على الحيوانات :
إن أحد القوى غير الطبيعية التي كان يمتلكها راسبوتين هي قوة سيطرته على الحيوانات ، فقد كانت له القدرة على تهدئة أي حيوان هائج ، كما كان يستطيع شفاء الحيوانات المصابة بطرق طبيعية .

تولى حكم روسيا أثناء فترة الحرب العالمية الأولى :
عندما اندلعت الحرب العالمية الأولى سافر القيصر نيكولاس الثاني لخط المواجهة ليكون وسط قواته ، وترك قيادة البلاد لزوجته ، والتي كانت في الواقع واقعة بالكامل تحت تأثير راسبوتين ، ولذلك فإنه كان صاحب السلطة الفعلية على البلاد خلال تلك السنوات .

نصح القيصر بعدم الاشتراك في الحرب العالمية الأولى :
على الرغم من سمعته السيئة وشخصيته المجنونة إلا أنه كان يمثل صوت العقل فيما يخص المشاركة في الحرب العالمية الأولى ، فقد نصح القيصر بجدية بعدم الاشتراك في الحرب لأن ذلك سوف يجعل الأمة الروسية تركع ، وربما كانت تلك المرة الوحيدة التي لم يستمع فيها القيصر لنصائح راسبوتين فربما كانت أحدثت فارقًا كبيرًا بالنسبة للقيصر وروسيا بأكملها .

تنبأ بسقوط العائلة المالكة :
قبل موته بفترة طويلة ، خرج راسبوتين بنبوءة صدمت كل من سمعها ،حيث قال إنه إذا مات مقتولًا على يد نبلاء روس ، فإن إمبراطورية رومانوف (التي كانت حاكمة روسية في ذلك الوقت) ستقع في غضون عامين ، وبعد سبعة أشهر من وفاته ، وقعت الثورة الروسية وقُتلت العائلة المالكة بأكملها على يد الثوريين البلشفيين.

كانت رائحته نتنة مثل القطط القطبية :
بالرغم من علاقات راسبوتين مع نساء الطبقة الراقية ، إلا أن رائحته كانت كريهة باستمرار مثل رائحة المتشردين ،وكانت أسنانه سوداء فاسدة وينبعث منها رائحة كريهة .

تم تسميم راسبوتين وضربه بالرصاص وطعنه قبل موته :
كانت هناك عدة محاولات سابقة لقتل راسبوتين ولكنه نجا منها مما جعل البعض يعتقد أنه يملك قوى خارقة ، ولذلك فإنه في أخر محاولة لقتله وحتى يتأكدوا من وفاته ، قام بعض النبلاء بدس السم في طعامه ، ثم أطلقوا عليه الرصاص وطعنوه وانهالوا عليه بالهراوة ولكنه ظل حيًا ، ولكن المدهش أنه مات بسبب توقف قلبه بسبب البرودة بعد أن قاموا بتقييده وإلقاؤه في نهر نيفا حيث مات في النهاية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *