الغثيان والقيء عند الأطفال

عادًة ما يمر الأطفال بحالة قيء وغثيان ، لكن لا داعي للقلق فمعظم تلك الحالات لا تسبب أي مشاكل أو ضرر لصحة الطفل ، وأغلبها لا يستمر لفترة زمنية طويلة ، وعادًة ما يكون السبب وراء الغثيان والقيء لدى الأطفال هو الإصابة بفيروس في المعدة أو حدوث تسمم غذائي ، وعادًة ما يستدعي الأمر للقلق إذا كان القيء أو الغثيان يصيب الطفل الذي عمره أقل من 12 أسبوع .

ومن أفضل طرق التعامل مع شعور الطفل بالغيثان أو القيء هو مراقبة أي علامات من علامات الجفاف لدى الطفل ، حيث أن كثرة عدد مرات القيء تسبب الجفاف لدى الأطفال .

ومن علامات إصابة الطفل بالجفاف :
– شعور الطفل بالاجهاد والتعب .
– جفاف الفم .
– نقص الدموع عند البكاء .
– برودة الجلد .
– نقص عدد مرات التبول عن المعتاد .
– غمقان لون البول .

لمنع حدوث جفاف الطفل أو معالجة الجفاف يجب تشجيع الطفل على الشرب باستمرار ، حتى مع التقيء المستمر يمتص الجسم القليل من الماء الذي يشربه الطفل ، ويمكن منح الطفل الماء أو مشروبات الطاقة ، أو محاليل الجفاف مثل البديالايت ، وقم بإعطاء الطفل ملعقة صغيرة كل عدة دقائق ، وتأكد من انتظام معدل التبول لدى الطفل .

ومنذ سنوات عديدة يصف الأطباء مشروبات الليمون الغازية لتعويض نقص السوائل لدى الطفل ، لكن نظرًا لاحتواء تلك المشروبات على كمية كبيرة من السكر يمكن استبدالها بمشروبات الطاقة والماء .

كما يمكن إطعام الطفل أطعمة سائلة بعد مرور عدة ساعات من أخر تقيء ، مثل الحساء وعصير التفاح وماصات الفاكهة .

وعادة لا يحتاج القيء عند الأطفال إلى علاج ، بل يختفي تمامًا بعد فترة زمنية ، ولكن إذا كان معدل القيء كثير فيفضل استشارة الطبيب في الحال لأن معظم المسببات تكون فيروسية ولن تجدي تلك العلاجات نفعًا .

كما توجد أعشاب تساعد في علاج تقلصات واضطربات المعدة مثل الزنجبيل ، ولا يجب أن يستخدم للأطفال أقل من عامين ، وبالرغم من عدم وجود ما يثبت صحة ذلك لكن يعمل الزنجبيل على تهدئة ألم المعدة .

العلاج بالضغط :
يساعد ذلك النوع من العلاج في التغلب على الغثيان ، وهو يشبه ما كان يُستخدم في الطب الصيني ، وفكرته تتلخص في إحداث ضغط على أحد المناطق في الجسم ، مما يحدث تغيير معين ، يمكنك تجربة تلك الطريقة مع طفلك عن طريق الضغط على الأربطة الكبيرة الموجودة في الرسغ .

متى يستدعي الأمر استشارة الطبيب ؟
يجب استشارة الطبيب إذا ظهرت تلك الأعراض لدى طفلك :
– كان عمر الطفل أقل من 12 أسبوع ، ومعدل التقيء أكثر من مرة .
– ارتفاع درجة حرارة الطفل وهذيان وصداع ، مع طفح جلدي أو تصلب الرقبة .
– وجود دم في القيء .
– إذا حدث قيء مستمر لمدة 8 ساعات .
فكلها علامات تنذر بالخطر ويجب استشارة الطبيب فورًا .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *