أشهر الأماكن الثقافية التي يمكن زيارتها في موسكو

إلى جانب أن موسكو تشتهر بكونها أكثر المدن الروسية شهرة وازدحاما ، فإنها تشتهر أيضًا بتراثها الأدبي الكبير ، حيث عاش نخبة كبيرة من أشهر الأدباء والشعراء الروس مثل بوشكين وتشيكوف وسوف نستعرض معا أشهر الأماكن الأدبية في موسكو .

البطريرك بوندس:


يرتبط هذا المكان بشكل كبير بالرواية الأكثر غموضا في الأدب الروسي (المعلم ومارغريتا ) والتي ألفها ميخائيل بولجاكوف ، ويعتقد أن المقعد المقابل للمنزل رقم 32 هو الذي قابل فيه الشاعر إيفان بيزدومني وبروليوز المشئوم الشيطان في الرواية ، خذ نزهة على طول البحيرة ولكن ينصح بتجنب التحدث إلى الغرباء ، ثم قم بالتوقف في مقهى مارغريتا المزين برسوم توضيحية من الرواية ، وإذا كنت تريد المشي لفترة أطول ، فقم بزيارة متحف بولجاكوف في  Bolshaya Sadovaya ، حيث يمكنك رؤية تلك الشقة السيئة التي وضع فيها الكاتب بولجاكوف بعض المشاهد الرئيسية في الرواية .

بيت الكُتاب :

يقع هذا المنزل قبالة معرض تريتياكوف في لافروشينسكي لين ، وقد تم بناء هذا المنزل بين عامي 1935 و 1937 لاستيعاب النخبة السوفيتية الأدبية ، ويُعتقد أن الكاتب مكسيم غوركي جاء بفكرة مجمع سكني منفصل للمجموعة الأدبية وقدمه إلى جوزيف ستالين ، وقد أعجب هذا الأخير بالفكرة وأمر ببناء المنزل ، وكان من بين سكان هذا المبنى الستاليني الرمادي الشاعر أغنيا بارتو ، والكاتب ميخائيل بريشفين ، وكونستانتين باوستوفسكي ، والروائي يوري أوليشا وبوريس باسترناك ، وهذا الأخير هو صاحب رواية الدكتور جيفاجو الحائزة على جائزة نوبل .

13/15 حارة مايكوفسكي :

كانت هذه الحارة تعرف في السابق باسم حارة جيندركوف Gendrikov ، وقد تم تغيير اسمها بعد أن انتقل الشاعر فلاديمير مايكوفسكي للعيش في المبنى 13/15 ، حيث انتقل الشاعر الشهير إلى غرفة صغيرة في شقة مشتركة عام 1926م ، والتي سرعان ما أصبحت مقر لمجلة LEF وأحد أهم الأماكن الأدبية في موسكو .

متحف توليستوي في خاموفنيكي :


يقع متحف ليو تولستوي في منطقة خاموفنيكي Khamovniki التاريخية في أحد عقارات موسكو الكلاسيكية ، وقد امتلك الكاتب الشهير هذا العقار في عام 1882م ، وكان يقضي الشتاء فيه حتى عام 1901م ، وقد قام بتأليف أكثر من تسعين عملًا أدبيًا من أعماله في هذا المنزل .

منزل بوجدين :

هذا المنزل الخيالي ذو اللون الأزرق هو كل ما تبقى من ملكية واسعة كانت تعود في السابق للكاتب والمؤرخ الروسي ميخائيل بوجودين ، وهو أحد المباني الخشبية القليلة التي نجت من الحريق الكبير عام 1812م ، وقد استضاف هذا المنزل العديد من الفعاليات الأدبية والعديد من الكُتاب والكُتاب المسرحيين والنقاد الأدبيين المشهورين مثل ألكسندر أوستروفسكي وإخوة أكسجاكوف ، وقد كان ميخائيل بوغودين صديقاً للكاتب نيقولاي غوغول صاحب رواية المفتش العام ، والذي أقام في هذا المنزل مع صديقه عدة مرات كما قرأ غوغول في هذا المنزل لأول مرة في عام 1841 م الجزء الأول من روايته النفوس الميتة في صالون بوجودين الأدبي.

أربات :

يعد أربات واحد من أشهر شوارع موسكو التي تعج بالتاريخ الأدبي ففي هذا الشارع يوجد المبنى رقم 53 حيث عاش الشاعر ألكسندر بوشكين وزوجته ناتاليا غونشاروفا بعد زواجهما ، ويمكنك أن تعرف بسهولة على هذا المبنى من خلال النصب التذكاري لشاعر روسيا المفضل ولحبيبته ، وإذا كنت من محبي الشاعرة مارينا تسفيتيفا ، يجب أن تتوقف أيضًا في هذا الشارع حيث أنها كانت تقيم فيه .

كما أن المبنى رقم 9 كان مقرًا لمقهى أدبي شهير في عشرينيات القرن الماضي ، وقد كان الشعراء سيرغي اسنين وفلاديمير ماياكوفسكي من بين رواد هذا المقهى ، كما عاش أيضًا الشاعر الروسي الشهير والمغني وكاتب الأغاني بولات اوكودزهافا في نفس الشاعر في المبنى رقم 43 ، وله نصب تذكاري هناك يعد من أهم مناطق الجذب الرئيسية في أربات .

قصر فولكوف-يوسوبوف Palace Volkov-Yusupov :

يعد هذا القصر أحد المباني القديمة في روسيا ، وهو أحد الأماكن التي يطلق عليها اسم “أماكن بوشكين” ، حيث أن عائلة الشاعر قامت باستئجار هذا القصر من عام 1801م وحتى 1803م حينما كان الشاعر مجرد طفل ، ولكن ذكريات الشاعر في هذا المنزل قد طغت على بعض أعماله .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *