علاج التهاب منطقة الحفاض عند الرضع

لا يرتبط الأمر تمامًا بالنظافة الشخصية والعناية بالطفل ، بل حتمًا في يوم ما سيعاني طفلك من التهاب الحفاض في وقت ما ، ولهذا يجب أن تتعلم كيف تتعامل بطريقة مثالية مع التهاب منطقة الحفاض عندما يحدث لطفلك .

اولًا: أسباب حدوث التهاب منطقة الحفاض
– ترك الحفاض المبلل أو الغير نظيف على الطفل فترات طويلة .
– حدوث عدوى فطرية في منطقة الحفاض.
– حدوث عدوى بكتيرية في منطقة الحفاض .
– تحسس جلد الطفل من خامة الحفاض ونوعه .

ثانيًا: العوامل التي تزيد من احتمالية حدوث التهاب الحفاض .
– عندما يبلغ عمر الطفل أكثر من 9 أشهر ، حيث يكون الطفل قد ظل شهور طويلة يرتدي الحفاض .
– النوم بالحفاضات المبللة دون تبديلها .
– إصابة الطفل بالاسهال .
– بدء تناول الطفل الأطعمة الصلبة.
– تناول الطفل للمضادات الحيوية .

ثالثًا: الطريقة المثالية للتعامل مع التهاب الحفاض
– قم بغسل الأيدي قبل أن تغير الحفاض لطفلك .
– احرص على فحص حفاض الطفل باستمرار ، وتبديله فور تبلله أو اتساخه .
– احرص على استخدام الماء الجاري ، لتنظيف الطفل عند تغيير الحفاض .
– احرص على مسح منطقة الحفاض بلطف ، ولا تبالغ في الفرك والتنظيف حتى لا تزيد تهيج جلد الطفل .
– إن اضررت لستخدام المناديل المبللة في تنظيف الطفل بدلًا من الماء الجاري ، فأحرص على اختيار نوعيات من المناديل المبللة الخالية من الكحول أو المعطرات .
– تأكد قبل وضع الحفاض الجديد ، أن منطقة الحفاض نظيفة وجافة تمامًا
– احرص على تهوية منطقة الحفاض من وقت لأخر قبل تبديل الحفاض ، حتى تسمح بالتهوية التي تقلل حدة التهاب الحفاض .
– يفضل تغيير نوع الحفاض وماركته ، إذا لاحظت التهاب متكرر في منطقة الحفاض.
– إذا كان الطفل يرتدي الحفاضات القابلة للغسل ، فقم بتغيير نوع المنظف الذي يستخدم في الغسل فربما جلد الطفل يتحسس منه

رابعًا: كريمات علاج التسلخات والتهاب منطقة الحفاض
– يفضل استعمال كريمات في منطقة الحفاض تحتوي على مادة أكسيد الزنكZINC OXIDE  أو Petrolium Jelly.
– استعمال بودرة التلك أو نشا الذرة في منطقة الحفاض ، قد يسبب مشاكل في التنفس عند الطفل ويجب أن تبقى بعيدًا عن وجه الطفل لذا يفضل تجنب استخدامها .
– لا يتم استعمال كريمات تحتوي على مادة الكورتيزون لعلاج التهاب الحفاض ، إلا بأمر من الطبيب المعالج لأنها تسبب مشاكل صحية عديدة .

خامسًا: يجب استشارة الطبيب في الحالات التالية
– إذا كانت حالة الالتهاب تزداد سوءًا أو في حالة عدمة الاستجابة للطرق السابقة.
– إذا كانت الالتهابات مصاحبة لارتفاع درجة حرارة الطفل.
– تورم واحمرار منطقة الحفاض .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *