نصائح هامة لقيادة ليلية آمنة

يعرب الكثير من السائقين عن قلقهم الدائم من القيادة ليلًا ، فنقص الرؤية بالإضافة إلى سوء الطقس أو الإرهاق يمكن أن يعرضهم لمخاطر أكبر ، لذا من المهم أخذ بعض النصائح في الاعتبار ، فقد أشارت بعض التقارير إلى أن الوفيات الناتجة عن حوادث السيارات تتضاعف ثلاث مرات خلال الظلام وساعات الليل.

من هذه النصائح التي يجب أن تجعلها باعتبارك كونك سائقا :

١- شغِّل المصابيح الأمامية :
يجب أن تقوم بتشغيل مصابيحك الأمامية قبل الغروب بساعة على الأقل ، حيث يسهل ذلك عليك الرؤية كما يسهل على الآخرين رؤيتك ، أما في حالة الطقس السيء يجب أن تشغّلها على مدار اليوم فالعواصف الرعدية مثلًا تسبب غيومًا تجعل السماء مظلمة كما لو أن الليل قد حل.

٢- حافظ على مسافة كافية بين سيارتك والسيارة التي أمامك :
يجب أن تتجنب القيادة خلف السيارات مباشرة خلال ساعات الظلام وسوء الطقس ، فلذلك مساوئ عديدة منها أنه يسبب قلقًا للسائق الآخر مما يجعله أكثر عرضة للاصطدام بشيء في الطريق ، كما أنك كلما اقتربت منه أصبحت أضواء سيارتك الأمامية أكثر سطوعًا مما يسبب تشتيتًا له ويحجب الرؤية عنه مؤديًا إلى مشاكل ، لذا يجب أن تترك مسافة كافية بين سيارتك والسيارة التي أمامك .

كما أن ترك مسافة كافية بينكما يتيح لك ضبط سرعتك ، حيث يجب أن تقود بسرعة أقل خلال ساعات الليل ، ويساعدك التراجع في تحقيق ذلك ومراقبة سرعتك ، كما يمكنك استخدام مثبت السرعة للمحافظة على حد سرعة معين إذا أمكن.

٣- حافظ على كامل انتباهك :
إن أفضل طريقة لتجنب وقوع الحوادث ليلًا هي الانتباه للمصابيح والحركات وتفحص المرآة باستمرار ، ففي الليل يصعب رؤية الحيوانات التي على جانب الطريق أو الأطفال الذين ما زالوا يلعبون بالشارع أو الحطام الذي يمكن أن يسبب لك مشكلة.

لذا كن متيقظًا عن طريق تفحص المرايا بانتظام لتكن على دراية بما يجري حولك كما يجب أن تتقن مهارات القيادة الدفاعية ، فأحيانًا – وبالأخص ليلًا – تضطر للحذر من أخطاء السائقين الآخرين بدلًا من القلق حيال أخطائك الخاصة ، واحرص على أن تكون مرايا سيارتك نظيفة وموجهة إلى اتجاه يسهّل لك الرؤية ويحجب أي سطوع على قدر الإمكان.

٤- المصابيح الأمامية هي الأهم :
إن مفتاح القيادة الليلية الآمنة هو المحافظة على المصابيح الأمامية نظيفة وموجهة في الإتجاه الصحيح ، فكثيرًا ما يرتكب الناس خطأ القيادة بمصباح أمامي واحد مما يقلل من رؤيتهم كما أن هناك احتمال أن ينطفئ المصباح تاركًا إياهم في منتصف الليل بلا أضواء أمامية ، مما يعرضهم للخطر ومخالفة من قِبل الشرطة.

٥- كن متيقظًا :
يفضل الكثير من السائقين القيادة ليلًا خلال الرحلات الطويلة لأن الجو يكون ألطف والشوارع أقل ازدحامًا ، إلا أن ذلك يشكل خطرًا لأن الجسم معتاد على النوم بمجرد حلول الظلام ، والانطلاق في رحلة ليلية مع القيادة لساعات بدلًا من النوم يمكن أن يكون صعبًا.

لذا احترس وخطط لذلك بإحكام عن طريق الانطلاق مبكرًا بقدر الإمكان ويفضل بعد انتهاء زحام الساعة الخامسة ، كما أن الانطلاق في آخر النهار ثم حلول الغروب ثم الظلام يساعد الجسم والعقل والعين على التكيف .

أما بالنسبة لبعض الناس فذلك التحول يصيبهم بالتعب ، وفي هذه الحالة يفضل الانطلاق بمجرد حلول الظلام ، لذا اكتشف أي النوعين أنت وقرر وفقًا لذلك.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *