متلازمة العين الجافة

وظيفة ترطيب العينين تقوم بها الغدد الدمعية وذلك عن طريق إفرازها للدموع ، و لكن في بعض الأحيان الغدد الدمعية لاتقم بإفراز ما يكفي من الدموع من أجل ترطيب العينين مسببة متلازمة العين الجافة .

أسباب متلازمة العين الجافة :
يمكن أن تحدث متلازمة العين الجافة إذا كانت عيناك لا تنتج دموعًا كافية أو تجف دموعك بسرعة كبيرة ، وهناك العديد من الأسباب المختلفة وراء حدوث ذلك ، ولا يمكن الجذم بأن سببا واحدا هو المتسبب ولكن هناك بعض الأسباب المحتملة الموضحة أدناه .

التغيرات الهرمونية :
الهرمونات والجهاز العصبي يلعبا دورا هاما في إنتاج الدموع ، فالهرمونات تحفز إنتاج الدموع ، والتغير في مستويات الهرمونات يمكن أن يزيد من مخاطر متلازمة العين الجافة لذلك فإن النساء يكن أكثر عرضة للإصابة .

الشيخوخة :
تعد متلازمة العين الجافة أكثر شيوعًا عند كبار السن ، قد يكون السبب في ذلك هو أن القناة الدمعية تنتج دموعا أقل عند التقدم في السن ، كما أن الأجفان تصبح أقل فعالية في نشر الدموع على سطح العين .

البيئة والأنشطة :
العوامل البيئية يمكن أن يكون لها تأثير مجفف على عينيك ،فقد تتسبب في تبخر الدموع ، ومن هذه المؤثرا ت البيئية : الشمس والمناخ الجاف والهواء الساخن وارتفاع درجات الحرارة .

يمكن أن تساهم بعض الأنشطة أيضًا في حدوث متلازمة العين الجافة مثل : القراءة والكتابة والتطلع لفترات كبيرة لجهاز الكمبيوتر

بعض الأدوية :
يُعتقد أن العديد من الأدوية تسبب متلازمة العين الجافة كأثر جانبي لدى بعض الأشخاص ومن هذه الأدوية : مضادات الهيستامين ومضادات الاكتئاب ومدرات البول وجراحة العيون بالليزر .

فبعض الناس الذين يخضعون لأنواع معينة من جراحة العيون بالليزر يصابون بمتلازمة العين الجافة في الأسابيع التالية للجراحة ، وعادة ما تختفي الأعراض بعد بضعة أشهر ، ولكن في بعض الحالات قد تستمر .

العدسات اللاصقة :
تهيج العدسات اللاصقة للعين قد يسبب متلازمة العين الجافة ، فاستخدام أنواع مختلفة من العدسات والتقليل من استخدامها بشكل كبير ، وكذلك تغيير محلول التنظيف ، وهذه كلها أشياء قد تخفف من حدة الأعراض .

حالات طبية :
هناك عدد من الحالات الطبية التي تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة جفاف العين منها :

  • التهاب الجفون (meibomian MGD) : عند التهاب هوامش الجفن هذا يمكن أن يمنع الغدد الدمعية من إفراز الدموع ، وقد يحدث التهاب الجفن في أي عمر وحتى عند الأشخاص الأصحاء ، وأحيانًا يظهر كنتيجة للعدوى البكتيرية .
  • التهاب الملتحمة التحسسي : وهو التهاب الطبقة الشفافة من الخلايا التي تغطي الجزء الأبيض من مقلة العين وذلك نتيجة للحساسية العين ويكون عادة نتاج وجود حبوب اللقاح في الهواء أو الغبار .
  • التهاب الجلد التماسي : هو نوع من الأكزيما الذي يسبب التهابًا في الجلد عندما يتلامس مع مادة معينة يكون حساسًا تجاهها .
  • متلازمة سجوجرن Sjögren’s syndrome – : وهي حالة يمكن أن تسبب جفافًا مفرطًا في العينين والفم والمهبل .
  • التهاب المفاصل الروماتويدي : حالة تسبب الألم والتورم والالتهاب في المفاصل والذي يمكن أن تؤثر على أي جزء من الجسم ، بما في ذلك الغدد حول العين .
  • مرض الذئبة : وهو حالة يهاجم فيها الجهاز المناعي أنسجة الجسم الصحية ، وخاصة الأوعية الدموية .
  • تصلب الجلد : وهي حالة يتسبب فيها الجهاز المناعي بالتهاب الأوعية الدموية ومناطق الجلد لتصبح صلبة ومكثفة .
  • صدمة أو إصابة خطيرة للعيون : مثل الحروق أو التعرض للإشعاع .
  • شلل بيل : وهي حالة تسبب ضعف أو شلل عضلات جانب واحد من الوجه .
  • فيروس نقص المناعة البشرية :وهو الفيروس الذي يهاجم الجهاز المناعي للجسم .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *