هل تسخن السيارات السوداء بدرجة أكبر من السيارات الفاتحة ؟!

هل سبق لك وأن خرجت من في سيارتك في يوم صيفي حار ، وبعد أن أوقفتها في الشمس لفترة من الوقت ثم عدت لتركبها فوجدتها مثل الساونا ، ثم فكرت ألا يوجد طريقة لمنع ذلك ؟!  إن الإجابة هي إن نفس المبادئ التي تختار بها ملابسك في فصل الصيف والتي تساعد في التغلب على حرارة الجو يمكن أن تساعدك في الحفاظ على برودة سيارتك والحفاظ على البيئة أيضًا .

من المعروف أن الألوان الداكنة تمتص الحرارة من أشعة الشمس ، بينما الألوان الفاتحة تعكسها ، ولذلك حاولت ولاية كاليفورنيا الأمريكية في الفترة بين عامي 2008 و 2009 م حظر بيع السيارات السوداء الجديدة ، وهذا القرار لم يكن بسبب القلق على راحة سكان كاليفورنيا أثناء التنقل ، ولكن بسبب الآثار البيئية الضارة للسيارات السوداء.

وقد تبدو تلك الفكرة مضحكة  ولكن الحقيقة أن العلم أثبت صحة تلك الفكرة ، فقد كشفت دراسة أجرتها شركة Berkeley Lab في قسم تقنيات الطاقة البيئية في عام 2011م أن الألوان البيضاء والفضية وغيرها من ألوان الطلاء الفاتحة للسيارات تحسن من كفاءة السيارة .

وقد اعتمدت الدراسة على متابعة سيارات من نوع هوندا سيفيك أحدهما فضية و الأخرى سوداء ، وقد وُجد أن السيارات ذات الألوان الفاتحة تعكس نحو 60 في المئة من أشعة الشمس مقارنة بالسيارات ذات الالوان الداكنة ، وهذا يتم ترجمته بشكل تلقائي إلى زيادة في استهلاك الوقود في السيارات السوداء بنسبة 2٪ وهي النسبة التي يستهلكها استخدام مكيف الهواء ، وزيادة بنسبة 1.9٪ في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ، وزيادة بنسبة 1٪ في الانبعاثات الضارة الأخرى للسيارات السوداء .

ويقول المشرعون في الولاية إن السيارة إذا أصبحت أكثر سخونة ستتطلب قدرا أكبر من الطاقة لتهدئتها حتى تصبح باردة  وهذا من شأنه إضاعة الوقود لأنه يتطلب وقود إضافيًا لتشغيل مكيف الهواء ، كما أنه سيزيد من الانبعاثات السامة للسيارة ، ولذلك فإن تخفيض عدد السيارات السوداء على الطريق يمكن أن يسهم في خفض انبعاثات الغازات الدفيئة التي تضر البيئية ، وهو ما سيكون بمثابة خطوة صغيرة نحو المساعدة في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري التي تهدد كوكب الأرض .

وعلى الرغم من أن كاليفورنيا لم تقر هذا القانون حتى الآن ، فهناك خطوات يمكنك اتخاذها للحد من هذا التأثير الضار للسيارات السوداء ، فنوع السيارة نفسها يمكن أن يحدث فرقا كبيرا ، عندما نضع في الاعتبار المتغيرات المختلفة مثل الموديل والحجم والشكل فضلا عن عدد وأحجام وألوان النوافذ في السيارة فكل هذه العوامل تؤثر في درجة سخونة السيارة .

هذا بجانب أنك عندما توقف سيارتك في ضوء الشمس المباشر سوف تتعرض السيارة للسخونة بدرجة أكبر من إيقافها في الظل وسوف تحتاج لوقت ووقود أكثر للتبريد ، وإذا قمت بتوفير غطاء للسيارة فإن ذلك سوف يحميها إلى حد ما من السخونة ، كما أن الرياح يمكن أن توفر تأثيرًا بارد للسيارة فحتى في الأيام المشمسة يمكنك إيجاد مكان به بعض الرياح لإيقاف سيارتك لتحميها من السخونة وتحمي البيئة من التلوث في نفس الوقت .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *