هل تنام جميع المخلوقات ؟!

قد يبدو لك النوم أمر سهل للغاية ، ومع ذلك لا يزال العلماء في حيرة من أمرهم ومازال هناك الكثير من الأسئلة والأمور الغامضة حول موضوع النوم ، ومن بين الأمور الغامضة بشأن النوم هو لماذا تحتاج الكائنات الحية للنوم على وجه الدقة ؟ وهل تخلد فعلا جميع الكائنات للنوم المستقر .

دعونا نبدأ بوصف ما يعرف بعادة النوم ؟ النوم غالبًا هو فترات ينخفض فيها النشاط البدني لأقصى درجاته ، وتكون الاستجابة للمنبهات الخارجية أقل ما تكون وغالبًا ما يأخذ كل كائن وضعًا مألوفًا للنوم ، سواء كان وضع الاستلقاء مثلما يفعل الإنسان ، أو أن يكون معلقًا رأسًا على عقب مثل الخفافيش أو وضع الوقوف مثلما تفعل الخيول أو الزرافات أو الأفيال ، كما أن النوم يمكن عكسه بسهولة ، بمعنى أن الاستيقاظ يعتبر أمر سهل باستثناء بعض الحالات التي تدخل فيها الكائنات في فترات ثبات طويلة مثل الغيبوبة .

ويبدو أن معظم الكائنات تنام على الرغم من وجود اختلافات كبيرة في أنماط النوم بين المخلوقات ، فالزرافات على سبيل المثال تنام لفترات قليلة فهي تقضي حوالي 30 دقيقة فقط من اليوم في النوم العميق كما أنها لا تنام مرة واحدة ولكن تقوم بتوزيع هذا الوقت على عدة فترات خلال اليوم .

وتحتاج تقريبًا جميع الثدييات إلى فترات أطول من النوم وهي في مرحلة الطفولة باستثناء صغار الدلافين وصغار دلافين أنف الزجاجة فإنها لا تنام مطلقًا خلال فترات حياتها الأولى .

كما أن هناك مجموعة من الحيوانات التي يمكنها تغيير أنماط نومها العادية تبعًا لظروف خاصة ، مثل الطيور المهاجرة حيث أنها لا تنام بشكل منتظم أثناء فترات الهجرة .

كما تبين أن بعض المخلوقات يمكنها أخذ غفوات في فترات متناهية الصغر تصل لبعض ثواني كما أنها في بعض الأوقات تستخدم نمط من النوم يطلق عليه اسم النوم نصف الدماغي الأحادي وفي هذا النوع ينام نصف واحد فقط من الدماغ بينما يبقى النصف الآخر متيقظًا لما يجري في محيطه وأهمية هذا النمط أنه يمكن الكائن من تجنب أي أخطار قد تصيبه أثناء النوم ، وهذا النوع من النوم تمارسه بعض الثدييات البحرية مثل الحيتان والدلافين .

أما بالنسبة للافقاريات والكائنات بسيطة التركيب مثل نجوم البحر أو قناديل البحر أو غيرها فإن أنماط نومها ليست واضحة للعلماء بعد وذلك لأن عمل تخطيط أمواج لدماغها يبدو أمر صعب حيث أن بعض هذه الكائنات لا تملك أدمغة ، ولذلك يميل العلماء إلى تعريف نوم هذه الكائنات من خلال بعض الإشارات السلوكية مثل عدم الحركة أو توقف النشاط البدني أو التوقف عن عمل بعض الأنشطة المعتادة ، كما أن الأسماك والبرمائيات والحشرات أيضًا من الكائنات التي لم يستطيع العلماء معرفة الكثير حول حقيقة نومها حتى الآن

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *