19 طريقة مسلية ومدهشة لتحفيز طفلك

إن الحافز هو القوة المحركة التي تدفع الإنسان لعمل شيء ما أو التصرف على نحو معين ، وقد يكون هذا الحافز داخليًا أو خارجيًا .

الحافز الداخلي :
هو رغبة ذاتية لتحقيق هدف نهائي ، والأشخاص الذين يملكون هذا الحافز الداخلي يسعون لتطوير وتحسين أنفسهم باستمرار ، والطفل المحفز داخليًا لا يحتاج أحدًا لإخباره بما يفعل أو كيف يتصرف لتحقيق هدفه.

الحافز الخارجي :
ينبع من تأثيرات خارج الشخص ، وبالنسبة للأطفال فالحوافز الخارجية تتمثل في مشاهدة التلفاز أو المثلجات أو الحلوى أو الألعاب أو الإجازات.

كيف يمكنك معرفة ما يحفز طفلك؟
يجب عليك أن تعرف اهتمامات طفلك وتفهمه ، فعندما يحب الإنسان شيئًا فإنه يرغب فيه وعندها يكون مستعدًا لبذل الجهد في سبيل الحصول عليه ، ونفس المبدأ ينطبق على طفلك ، وتذكر أن عرض المكافآت على طفلك يجب ألا يتحول إلى رشوة ، بإمكانك أن تعرض عليه بعض المثلجات ، أو تهدد بحرمانه من امتيازات معينة.

لكن يعتمد الحافز الخارجي على عوامل خارجة عنا و سرعان ما ستقل قيمته ، لذا أنت بحاجة إلى التركيز على تطوير الحافز الداخلي بطفلك .

وهنا سنقدم لك بعض النصائح  لتطوير الحافز الداخلي  :

 ضع أهدافًا له :
إن الهدف يجعل إنجاز المهام بالنسبة له سهلًا ، وتذكر أن كل هدف ليس نهاية بحد ذاته لكنه خطوة للوصول إلى مستوى أعلى .

 حث طفلك على التخطيط :
عندما يكون لديك خطة يصبح تحقيق هدفك أسهل ، لذا ساعد طفلك على التخطيط للأشياء الصغيرة التي يود فعلها.

امنحه مكافآت :
يمكن للمكافآت الحسية أن تنجح في بعض المواقف لكنها لا تساعد في بناء شخصية أو غرس القيم ، وهناك مكافآت أخرى هادفة مثل قضاء وقت أكثر مع الوالدين أو الخروج للتنزه ، أو حتى الشعور بالسعادة أو الرضا لإنجاز شيء ما يمكن أن يكون مكافأة في حد ذاته.

 برر له أفعالك :
برر لطفلك لماذا يجب عليه فعل شيء ما ، وعدم فعل شيء آخر ، فالأطفال فضوليون كالقطط ومتشوقون للغاية لأن يشتركوا في محادثات تجاوب على أسئلتهم.

 كن مصدر إلهام لهم :
كن قدوة وإلهامًا لتحفيز طفلك على فعل شيء ما ، فإذا أردت إخبار طفلك بأهمية تحمل المسئولية فمهما شرحت له لن يقتنع بشيء إلا إذا رآك تفعله.

 شجع طفلك دائمًا :
يساعد التشجيع طفلك على الإصرار والمثابرة وعلى بذل الجهد إذا فشل ، وقم بحثه على فعل أشياء قد فشل فيها مسبقًا فذلك يجعله يشعر بإيمانك به .

 قدر ما يبذله من جهد :
إن طفلك يستحق أن يكون موضع تقدير مهما كان ما فعله ضئيلًا ، فإن التقدير شيء صحي يحفزه على الاستمرار بفعل الشيء الجيد.

اخلق روح المنافسة :
إن المنافسة تحفز على الفوز ، وتعد من أفضل الوسائل لتشجيع طفلك على فعل شيء ما.

 امنحهم الفرصة لصنع الاختيارات وتحمل العواقب :
إن الأطفال يميلون لفعل ما اختاروا فعله أكثر مما يحبون فعله ، لذا امنحهم بعض الخيارات كلما أتيحت الفرصة لتجعل الأمر يبدو كما لو أنهم قرروا بأنفسهم ما يريدون فعله.

 لا تكن ملحًا :
إن التذمر والإلحاح على الطفل من أجل فعل شيء ما ، ويجعله أكثر تمردًا وميلًا لفعل الشيء المضاد.

 ساعدهم في اكتساب مهارات جديدة :
شجع طفلك على أن يكون أفضل بمساعدته على اكتساب مهارات جديدة وإتاحة الفرص له.

 ساعدهم على تقبل عيوبهم :
ساعدهم على إيجاد طرق لاستغلال عيوبهم لمصلحتهم ، فإذا كان طفلك قصيرًا لا يستطيع لعب كرة السلة شجعه على لعب البيسبول .

 اخلق لهم بيئة آمنة :
عندما تحكم على كل شيء يفعله طفلك فإنه سيصبح أكثر تحفظًا من أن يجرب شيئًا جديدًا .

 امنحهم الصورة كاملة :
عادة ما يركز الأطفال على اللحظة الحالية ويُغفلون الصورة الكاملة ، فإذا كان طفلك يكره الرياضيات علمه أن الرياضيات يمكن أن تكون بلا فائدة الآن لكنها تضع حجر الأساس لكثير من المهن التي قد يرغب الطفل فيها مستقبلًا.

أنشطة وألعاب لتحفيز طفلك :

 صنع الاختبارات التنافسية :
إن أفضل طريقة لتحفيز الطالب على المذاكرة هي إعداد الاختبارات والمكافآت ، وتأكد من أنك تقدر المجهود الذي يبذله طفلك أثناء المنافسة أكثر من تقديرك للنتيجة.

 السباقات باستخدام الألعاب :
تُجرى تلك المسابقات بين طفلين أو أكثر باستخدام الألعاب ، على أن يتم تحريك الحيوان الخاص بكل طفل خطوتين أو أكثر في كل مرة يفعل فيها شيئًا جيدًا كأداء الواجبات مثلًا ، ومَن ينهي السباق أولًا يفوز بجائزة.

 لعبة “العشرين سؤالًا” :
تمثل تلك اللعبة طريقة مسلية لاكتساب معلومات عن المشاهير والناجحين ، وتساعد الأطفال على اكتساب الخبرات من حياة المشاهير وإيجاد حلول إبداعية.

 لعبة البحث عن الكنز :
في كل يوم يؤدي الطفل فيه واجباته تعطيه مفتاحًا لحل لغز الكنز ، وفي نهاية الأسبوع ستقوده تلك المعلومات إلى المكافأة التي سيحصل عليها لإنجازه واجباته طوال الأسبوع ، وإذا قام بتفويت الواجب في يوم فإن اللعبة تبدأ من جديد.

 لعبة “اخرج من هنا” :
تتضمن اللعبة سؤال الأطفال ثلاثة أسئلة متعلقة بدرس اليوم ومن يجيب عليها بطريقة صحيحة يتسنى له مغادرة الفصل مبكرًا ، وهي طريقة عظيمة لجعل الأطفال ينتبهون أثناء الدرس.

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *