حقائق عن دودة الأرض

عندما ينتهي الشتاء ، ويبدأ الربيع في نشر ألوانه على الحدائق والبساتين ، فإن ذلك يعد إشارة لكل بستانيّ بأن وقت العمل قد حان ، فيبدأ بتجهيز أدواته وأسلحته لبدء العمل الجاد من الجواريف والعازقات ، ومقاليع النباتات ، وليس هذا فحسب بل هناك أيضًا أهم أسلحة المزارع وهي الديدان الأرضية ، ولكن كيف ينظر البستاني إلى دودة الأرض ، وهل هي عدو أم صديق؟

في هذا المقال نأخذكم في جولة للتعرف على أهم عشر معلومات أهمية

عدد أنواعها : إن أول ما يجب أن تعرفه عن هذه المخلوقات أن عدد الأجناس التي تم اكتشافها حول العالم يصل عددها إلى ستة آلاف نوع حتى هذه اللحظة.

الولايات المتحدة وكندا أكثر البلاد احتواءً على ديدان الأرض : وأشارت الدراسات أن الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وحدهما تضمان العديد من الأجناس والأصناف المختلفة والتي يبلغ عددها 180 نوع ، تنقسم إلى قسمين ،  60 قسم منها جاءت إلى الأراضي الأمريكية آتية من أراضي العالم القديم وتضمن عدة أنواع منها (زاحف الليل_ night crawler)  والذي يميز هذا النوع أنه عادة ما يظهر على سطح التربة في الظلام.

ليس لها جهاز تنفسي : وأشارت الدراسات أن هذه الكائنات لا تحتوي على جهاز تنفسي ، بما في ذلك الرئتين وكل أعضاء الجهاز التنفسي ، ولكن كيف تتنفس؟ أشار العلماء كذلك أنها تتنفس من خلال الجلد.

ولك أن تتساءل كيف تعيش وتتحرك هذه الكائنات تحت الأرض بكل سهولة وانسيابية ؟ الإجابة عن ذلك تمثل أهم سمة من سمات هذه الكائنات حيث يفرز جسدها سوائل لزجة مما تجعل الحركة والتنقل تحت الأرض من خلال الأنفاق ، وأحد هذه الأنواع والتي تعيش في أستراليا يمكنها أن تطلق سوائل تصل ل 12 بوصة بواسطة مسام جلدها.

ثنائية الجنس : تعتبر هذه الكائنات ثنائية الجنس بمعنى أنها تتكون من ذكر وأنثى ، وأن عملية التزاوج فتتم بالاقتراب من سطح الأرض ، عندما تقترب كل واحدة منهما نحو الأخرى ، وحتى تتلامس منطقة (band) ويتم تبادل اللقاح الذكري والبويضات من خلال الفتحات الخاصة بها  ، ثم تظهر حلقة أو طوق على جسم الدودة مليئة ببيض الدود الأرضي ، حتى تنطلق من جسمها إلى الأرض ، ثم تخرج على هيئة كبسولات (cocoon) تكون بحجم حبة الأرز ذات لون مصفر مليئة بالبيض المخصب.

دورة حياة هذه الديدان : ويتم العمل على إنشاء الصغار حديثي الفقس من البيض ، ويكون هذا البيض دقيقًا جدا ، ولكنهم يكونوا في نفس الوقت مكتملي النمو ، وتشير الدراسات إلى أن أجهزتهم الجنسية تنضج خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر من عمرهم ، أما حجمهم الأصلي المكتمل تمامًا فيصلون إليه خلال سنة ، وتكون دورة حياة هذه الكائنات قصيرة وليست بالطويلة حيث يمكن أن تعيش حتى ثماني سنوات.

طول هذه الديدان : أما أطوالها فمتعددة ومختلفة جدًا ، وتخضع لعدة عوامل ، ويتراوح طولها من نصف بوصةٍ وقد يصل إلى 10 بوصات.

كيف تأثرت هذه الديدان بالعوامل المختلفة ؟ من العوامل التي أثرت على هذه الكائنات وغيرت من مسيرة حياتها عبر العصور هو الأنهار الجليدية ، حيث زحفت تلك الأنهار على معظم أجزاء الأراضي الأمريكية والكندية ، وقضت على معظم أنواع هذه الديدان ، أما في باقي الولايات الأخرى فبإمكانك أن تجد بعض الديدان الأرضية التي استوطنت تلك المناطق وقد جاءت عبر الأنهار الجليدية .

وقد تجد البعض منها قد وصلت عن طريق المستوطنين الأوائل لمعرفتهم الجيدة بفوائد تلك الدودة ، وأيضًا من الممكن أنه قد تم نقلها عن طريق شحنها بالسفن عن طريق الخطأ أثناء نقل بعض النباتات.

الجهاز الهضمي : أما الجهاز الهضمي الخاص بهذه الكائنات فهو عبارة عن قناة طويلة تمتد من الفم حتى فتحة الإخراج في نهاية الجسم ، وتتغذى هذه الكائنات باختلاف أنواعها على أوراق الأشجار المتساقطة مما يجعلها تحرر عناصر مغذية كالبوتاسيوم ، والنيتروجين في التربة ، تعتبر أيضًا حركة الديدان الأرضية في التربة رائعة فإنها تصنع الأنفاق لتهوية التربة وتقليبها.

الديدان الأرضية مفيدة للأراضي الزراعية وليس الغابات : ومع تطور الغابات الشمالية بعد انحسار الينابيع ، والنباتات ، أصبحت الطبيعة لا تجني أي منفعة من هذه الكائنات ، بسبب تراكم الكثير من أوراق الأشجار والمواد العضوية غير المتحللة ، وركود عمل الميكروبات والحشرات المحللة وفقر التربة ، كل تلك الظروف تجعل الظروف الهوائية في التربة قليلة وأكثر انضغاطا.

فنجد أن  الديدان الأرضية تحفر انفاقًا لها لتحصل على تهوية وماء وغذاء ولكن هذه المحاولات لاتجدي نفعًا كما يحدث بالأراضي الزراعية الطبيعة بل على العكس .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *