خمس خطوات لحياة عملية متوازنة

إذا كنت تعتقد أنك أنت وحدك الذي يعاني من التوفيق بين متطلبات العمل والتزامات الحياة , فأنت لست كذلك.

يرى روبرت كروكس في كتابه (قوة الصمود في تحقيق التوازن والثقة لحياة شخصية أفضل ) أن معظم الناس لديهم من الصعوبات في تحقيق التوازن لحياتهم مما يجعلهم يضطرون للعمل لساعات إضافية خوفا من تسريحهم أو خفض رواتبهم.

وتصرح أوديلي دامور لجريدة ديسكوفر هير أن الإتزان في الحياة يتحقق فقط بالفهم السليم من الشخص لاحياجاته ونقاط قوته وضعفه ,ومعرفته للظروف التي تهيئه لفعل الأفضل , فقط اتبع حدسك وتذكر دائما أن لكل مشكلة حل.

وهنا في هذا المقال تستطيع تحقيق كل ذلك في خمس خطوات فقط :

  • ضع في مخططاتك وقتا للراحة
    عند وضعك للجدول الأسبوعي ضع في الحسبان وقتا لأصدقائك أو أسرتك أو حتى وقتا لنفسك فهذا يحفزك للتحكم بيومك وعدم إلغاء واجباتك .
  • ركز فقط على ما هو مهم
    أسقط جميع الأنشطة المهدرة للوقت والطاقة, وحدد وقتا أقل لما ليس له علاقة بعملك او حياتك ,واحذر من تضييع الوقت في الثرثرة والهراء والقيل والقال .
  • أعد النظر في ترتيب أولوياتك واطلب المساعدة ان احتجت
    انتهي من أعمالك المنزلية , اتصل بالإنترنت وتواصل مع أصدقائك لتتبادل المهام معهم ; كأن تعرض على صديق لك أن يساعدك في تحضير عمل على أن ترده إليه بإعطائه درس خصوصي في أي مجال .
  • اشحن بطاريتك
    مارس ما من شأنه تعزيز طاقتك وقدرتك على المواصلة حتى ولو لم يكن لديك متسع من الوقت .
  • القليل من الإسترخاء يحقق الموازنة
    استعد نشاطك بشيئ صغير كأخذ حمام دافئ , أو قراءة رواية , التنزه قليلا , السماع للموسيقى  ;لأنه يظل لك الحق في الإستمتاع بنفسك .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *