كيفية تعليم طفلك ابتلاع حبوب الدواء

هناك العديد من الأشياء كالقلق أو العناد التي تجعل ابتلاع الطفل للحبوب صعبًا ، ولكن لا تقلقي إن ابتلاع الحبوب تتطلب ممارسة مثل أية مهارة أخرى ، فإذا قمتي بتعليم طفلك بالطريقة الصحيحة في الوقت المناسب يمكن أن تكون تجربة إيجابية تعزز ثقته.

لماذا يحتاج الأطفال إلى الحبوب؟
يفضل تناول بعض الأدوية في هيئة حبوب أو أقراص ، كما أن بعض الحبوب يجب ابتلاعها كاملة بلا مضغ أو تفتيت لأن ذلك قد يكون خطرًا ، وهناك أدوية يُراد منها أن تأتي بمفعولها في غضون بضع ساعات وليس في الحال وهذا غير ممكن في حالة الأدوية السائلة أو الممضوغة.

لذا قبل أن تعطي طفلك أي دواء اتبعي التعليمات الموجودة في نشرة الدواء واستشيري الطبيب أو الصيدلي إذا كان لديك أية تساؤلات.

متى يجب أن يتعلم الأطفال ذلك؟
إن كل طفل فريد بذاته لذا يختلف العمر الذي يتعلم فيه الأطفال ابتلاع حبوب الدواء ، ولكن بشكل عام يجب ألا يقل عمر الطفل عن ٤ سنوات وأن يكون متعاونًا ومتحفزًا لتعلم مهارات جديدة.

ويُفضل أن تمارسي الأمر قبل احتياج الطفل إلى تناول الدواء حتى لا تكوني تحت ضغط ، وذلك بدءًا بشيء صغير كقطعة حلوى ثم زيادة حجمها تدريجيًا ثم انتقلي لحبة الدواء ، على أن تفعلي ذلك بعد إطفاء التلفاز والهواتف حتى لا يكون هناك أية تشتيتات ، ويجب أن تفعليه ٥-١٠ دقائق يوميًا لمدة أسبوعين .

ما الذي يجب عليكِ فعله؟
قومي بتذكير طفلك بمهارات أخرى قد تعملها وتفوق فيها واشرحي له أهمية أخذ الدواء حتى يشعر بشعور جيد حياله ، وإذا أمكن تناولي أمامه حبة من دوائك الخاص قبل أن يأتي دوره.

وعندما يحين دوره حافظي على هدوئك وإيجابيتك ولا تبدي رد فعل سلبيًا وتجنبي التجارب السلبية المتعلقة بالحبوب مثل محاولة دس الحبة في الطعام التي باءت بالفشل والتي قد تسبب انعدام الثقة.

اجعلي طفلك يجلس باستقامة وتجنبي إمالة رأسه للخلف كثيرًا فقد يجعل ذلك الابتلاع أكثر صعوبة ، واجعليه يتناول بضع رشفات من الماء لتسهيل البلع ، ثم ضعي الحبة على لسانه واجعليه يشرب الماء مرة أخرى ويمكن أن تشتتي انتباهه بأن تجعليه يشرب من خلال شاليموه.

وإذا كانت الحبة يمكن أخذها مع الطعام يمكن أن تجعلي طفلك يشرب شيئًا أكثر كثافة من الماء مثل مخفوق الحليب ، كما يمكنك أن تجربي وضع الحبة داخل طعام نصف صلب مثل البودينغ وعصير التفاح.

ثم أثني على طفلك إذا نجح في تناول الحبة وإذا لم ينجح أخبريه أنه لا بأس وحاولي مرة أخرى ، وإذا رفض توقفي وامنحيه استراحة ثم حاولي مرة أخرى لاحقًا ، وإذا كانت الحبة أكبر من اللازم اسألي الصيدلي ما إذا كان من الآمن تقطيعها لأجزاء.

متى يجب أن تلجئي للطبيب:
قد يواجه بعض الأطفال مشاكل مع ابتلاع الحبة مثل: الأطفال الذين يخافون من الأدوية والتجارب الجديدة ، أو الأطفال الذين خاضوا تجربة سيئة سابقًا عندما حاولوا ابتلاع الحبة مثل القيء ، أو الأطفال الذين يعانون تأخرًا في النمو مثل اضطرابات النطق ورفض تناول بعض الأطعمة أو اضطرابات سلوكية ورفض تناول أي دواء.

بالنسبة لهؤلاء الأطفال يفضل تأجيل للتدريب والتحدث إلى طبيب أولًا.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *