قصة حياة “نيرون” إمبراطور روما

أصبح نيرون إمبراطور روما بعد وفاة والده بالتبني الإمبراطور كلاوديوس عام 54 م ، وقد ظل يحكم حتى انتحاره عام 68م وهو أخر السلالة التي أطلق عليها المؤرخون جوليو-كلوديان ، اشتهر نيرون في التاريخ بسبب قصة تخص حريق روما الكبير ، وقد أصبح نيرون من أكثر الرجال سيئ السمعة في التاريخ حيث عرف عنه أنه خلال فترة حكمه قام بقتل والدته أجربينا الصغرى وزوجته الأولى أوكتافيا ، ويزعم البعض أنه قتل زوجته الثانية أيضًا بوبايا سابينا  ، بالإضافة إلى أن بعض المؤرخين يؤكدون أنه هو من أفتعل حريق روما حتى يتسنى له بناء مركز المدينة من جديد .

وبالرغم من التهم الكثيرة التي التصقت بنيرون إلا أن هناك أدلة تاريخية كثيرة على أن نيرون كان يتمتع بدعم شعبي ، وأنه كان يعشق الموسيقى والفنون وقد انعكس شغفه هذا على طريقة حكمه لروما .

حياته الأولى :
ولد نيرون في أنتيوم بإيطاليا في 15 ديسمبر عام 37م لوالدته أجربينا الصغرى ووالده جنيوس دوميتيوس أهينوباربوس ، وقد كان السفير الرسمي لروما ، ولكن والده توفي وهو في الثالثة من عمره وتم إبعاد والدته بأمر من الإمبراطور كاليجولا وتم تركه في رعاية خالته  ، وكان اسمه الحقيقي لوكاس دوميتيوس أهينوباربوس .

بعد مقتل الإمبراطور كاليجولا عام 41 م وتولي الإمبراطور كلاوديوس حكم روما عاد نيرون ليعيش مع والدته مرة أخرى ، ثم قامت والدته الطموحة بالزواج من كلاوديوس (الذي كان عمها أيضًا ) في عام 49م ، وقد أقنعته أن يتبنى ابنها ويمنحه اسمه ، ولذلك حصل الصبي على اسم نيرون والتحق بمدرسة الفيلسوف الشهير سينيكا وهو الرجل الذي صاحبه حتى توليه الحكم وهو من قام بكتابة البيان الذي برر فيه نيرون قتل والدته .

بعد ذلك قام نيرون بالزواج من أخته بالتبني أوكتافيا ، وقد اختاره الإمبراطور كلاوديوس وليًا للعهد بدلًا من ابنه الحقيقي بريتانيكوس ، وفي عام 54م توفى كلاوديوس ، ويُعتقد أنه قد تسمم بالفطر ، وتم تولية نيرون على روما بدعم من الحرس البرتيوري وعمره 17 عامًا .

وتبعًا للمؤرخين فإن والدته هي من سيرت شئون الحكم في أول عامين من حكم نيرون فهي من كانت تقابل السفراء وترسل البعثات وتبعث بالرسائل المختلفة إلى الملوك والمحافظين حتى أن صورتها تم طباعتها بجانب صورة نيرون على العملات .

قتل والدته :
يبدو أن العلاقة بين نيرون ووالدته قد تراجعت خلال أول عامين من حكمه ، حتى أن صورتها تم إزالتها من عملة روما عام 55م ، كما تراجع نفوذها لصالح كل من سينيكا وبوروس قائد الحرس البرتيوري ومستشار نيرون في الشئون العسكرية .

وقد كان السبب الرسمي الذي دفع نيرون لقتل والدته في عام 59م هو أنها قامت بتدبير مؤامرة لقتله ، ومهما كان السبب فقد عرف عن نيرون أنه كان يتخذ قرارات ثم يشعر بالتأنيب بعدها ، وقد أزعج قتل الأم جميع الأوساط في روما حيث أن الأم كانت أهم الرموز المقدسة عند العائلات الرومانية .

وقد أمر نيرون شرطته بإغراق المركب الذي تستقله والدته لأنه لم يكن يثق بالحرس البريتوني ، ويبدو أن تلك المحاولة فشلت وأن والدته سبحت حتى وصلت للشاطئ فأمر نيورن الحرس بقتلها مباشرة .

وقد لاقى قرار قتل الأم ترحيبًا داخل مجلس الشيوخ وقال أعضاء مجلس الشيوخ لنيرون إنهم يعتقدون أن حياته معرضة للخطر وهنأوه على قتل أمه ، وقد كتب سينيكا بنفسه تقرير نيرون حول القتل الذي قدمه إلى مجلس الشيوخ .

قتل زوجته :
لم يكن زواج نيرون من أوكتافيا ناجحًا ، حيث أنها لم تنجب له وريث ، وقد انفصلا عن بعضهما في عام 62م وفي نفس العام طلقها ثم قام باتهامها بالزنا ، ويقول المؤرخون أن نيرون قتلها كوسيلة لحماية موقعه كإمبراطور ، فقد كان جزء كبير من شرعية نيرون كإمبراطور قائمة ليس فقط على حقيقة أنه كان الابن المتبنى لكلوديوس ، بل لإنه متزوج من ابنته أيضًا .

وقد قام بإعدامها بتهمة الزنا وهي تهمة غير صحيحة حيث أن كل من جلبهم نيرون ليشهدوا نفوا هذا الأمر حتى تحت التعذيب ، وفي النهاية قام برشوة مدرسها السابق ليعترف أنه أغراها لممارسة الرزيلة  معه .

تزوج نيرون في نفس العام من بوبايا سابينا التي كانت حامل وقد أنجبت له طفلة رضيعة ولكنها لم تعش أكثر من ثلاثة أشهر فقط ،وقد ماتت بوبايا في عام 65م بينما كانت حاملًا ، ويقول بعض المؤرخون أنها ماتت بعد أن ركلها نيرون في بطنها ، ولكن هذه القصة غير مؤكدة .

حريق روما الكبير :
بدأ الحريق من سيرك ماكسيموس في عام 64م ،وقد خرج عن السيطرة ليصل لمعظم مباني المدينة ، وقد كان نيرون في أنتيوم وقت اشتعال الحريق ولكنه عاد لروما للإشراف على جهود الإغاثة .

ومن غير المؤكد إذا كان نيرون هو من أمر بإشعال النيران أم لا ، فقد كانت كل مباني روما مصنوعة من مواد قابلة للاشتعال ، ولكنه استفاد من الحريق  حيث قام ببناء قصر جديد في المساحة التي أخلاها الحريق يسمى “القصر الذهبي” وكان القصر يحتوي على عمود بارتفاع 120 قدمًا ويحتوي على تمثال لنيرون .

كما ألقى نيرون اللوم على المسيحيين في التسبب بالحريق ، وقام تعذيبهم بعد ة طرق وحشية مثل إلقاؤهم للوحوش والكلاب وصلبهم وإشعال النيران فيهم .

سفك الدماء في الإمبراطورية :
كان لنيرون نصيب من سفك الدماء في أنحاء متفرقة من الإمبراطورية ، ففي بريطانيا والتي كانت تابعة للإمبراطورية الرومانية قامت ملكتها بوديكا بالتمرد بعد أن قام الجنود الرومان بجلدها واغتصاب بناتها ، وقد كان زوجها الملك براسوتاجوس قد أبرم قبل وفاته اتفاق مع الإمبراطور السابق كلاوديوس أن يحكم بريطانيا كحليف مستقل عن روما ، ولكن رجال نيرون تجاهلوا هذا الاتفاق وقاموا بالاستيلاء على الأراضي التابعة لبوديكا ، وفي البداية نجحت بوديكا في الاستيلاء على بعض الأراضي ، ولكن رجال نيرون هزموها في معركة شارع واتلينج .

لم تكن بريطانيا هي المكان الوحيد الذي واجهت فيه روما مشكلة عسكرية خلال فترة حكم نيرون ، ففي الشرق خاضت روما  وخسرت بشكل أساسي حربًا مع بارثيا ، واضطرت إلى التخلي عن خطط لضم مملكة أرمينيا التي كانت بمثابة حاجز بين القوتين ، بالإضافة إلى ذلك ، فإن التمرد في مدينة يهودا في عام 67م  في أواخر عهد نيرون  أدى في النهاية إلى حصار القدس في عام 70م وتدمير الهيكل الثاني وكان أحد الآثار المترتبة على ذلك هو تخلي الرومان عن منطقة قمران .

رحلة نيرون إلى اليونان :
لم تكن كل رحلات نيرون للخارج بهدف العنف ، ولكنه سافر لليونان التي ظلت تحت الحكم الروماني لمدة قرنين في 66 م ليبدي عشقه بالثقافة اليونانية ، وقد شارك نيرون في الألعاب الأوليمبية وقد قام اليونانيون بتأجيل الألعاب حتى يستطيع نيرون المنافسة فيها كما وافقوا على إضافة مسابقات فنية ضمت الغناء والتمثيل من أجل نيرون .

حصل نيرون على 1808  جائزة في الألعاب ويذكر أنه سقط من مركبته أثناء أحد السباقات الخطيرة ولكن القضاة منحوه إكليل النصر .

نهاية نيرون :
تراكمت المشاكل في الإمبراطورية ، وقد أدى قتل نيرون لوالدته ثم زوجته الأولى ثم الثانية إلى سخط الشعب  ضده ، كما أن حريق روما وبناء قصره الذهبي جعل الديون تتراكم على روما وقد فرض المزيد من الضرائب على الشعب ، وحتى أنه أخذ بعض الكنوز الدينية من المعابد .

في النهاية تخلى الحرس البريتوني عند دعمه لنيرون وأعلن مجلس الشيوخ أنه عدوًا للشعب  في 8 يونيو ، وفي اليوم التالي انتحر نيرون ، وكان بجانبه عشيقته التي ضمنت أن يتم دفنه بشكل لائق .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *