هل السيارات الكهربائية تقنية حديثة ؟!

ظهور السيارات الكهربائية يعتبر أحد الأحداث الكبرى في عالم صناعة السيارات ، وقد أحدث ظهورها ثورة كبرى في هذا المجال منذ ما يقرب من عقدين ، وحاليًا يتم إنشاء البنية التحتية لشحن سيارات الكهرباء في جميع أنحاء الولايات المتحدة بهدف توسيع استخدام هذا النوع من السيارات ، وبالفعل تم مجموعة من السيارات من النموذج ET والتي تعمل بالكهرباء في بعض أجزاء الولايات المتحدة ، ولكن حتى الآن لا يزال الكثير من الناس يشعرون بالقلق حيال استخدامها بسبب عدم توافر مراكز كافية لشحن السيارات الكهربائية مما قد يؤدي إلى تركهم عالقين في منتصف الطريق ، هذا بجانب أنه بالرغم من أن تكلفة تشغيل السيارات الكهربائية تعتبر منخفضة إلا أن تكلفة شراؤها مازالت مرتفعة بالمقارنة بالسيارات الأخرى  .

ولكن الشيء المضحك في الأمر هو أن السيارات الكهربائية ليست تكنولوجيا جديدة فهي تعود لسنوات كثيرة مضت ، وبالتحديد  فإن النماذج الأولية للسيارات الكهربائية ظهرت في أوائل القرن التاسع عشر وتقريبًا في نفس فترة ظهور الموتور الكهربائي والبطارية .

وبحلول تسعينيات القرن التاسع عشر أصبحت السيارات الكهربائية تباع بنسبة أكثر عشر مرات من كمية سيارات البنزين التي يتم بيعها ، كما كانت هناك سيارات بخارية أيضًا تنافس في الأسواق في تلك الفترة ، وقد كانت أحد النماذج الناجحة التي تم تصنيعها في هذه الفترة هي سيارة كهربائية بمحرك أمامي تم تصنيعها بولاية آيوا وقام بتصميمها كيميائي يدعى وليام موريسون ، وقد كانت سرعتها أعلى من 114 ميل في الساعة ، وقد حققت نجاح كبير ، وقد كانت تتنافس مع موديلات لسيارات كهربائية أخرى من إنتاج ستوديبيكر وأولدز موبيل .

حققت السيارات الكهربائية مبيعات جيدة خلال نهاية القرن التاسع عشر ، و لكن تكلفة الإنتاج الضخمة أدت إلى سقوطها ، ففي الفترات الأولى لتصنيع السيارات كانت جميع السيارات يتم تجميعها يدويًا ، وقد كانت المنافسة عادلة بين السيارات التي تعمل بالبنزين السيارات التي تعمل بالكهرباء ، ولكن في عام 1910 ، تم إدخال أقدم خطوط تجميع السيارات الحديثة ، وبما أن السيارات التي تعمل بالبنزين هي أول سيارة تم وضعها على الخطوط لأن مصنعيها كانوا يتمتعون بميزة مالية لم يتمكن مصنعو السيارات الكهربائية من التغلب عليها فقد قلت تكلفة إنتاجها ، كما أن البنية التحتية للسيارات الكهربائية المحدودة كانت أيضا مشكلة ، وهكذا ، فاز البنزين كمصدر مفضل للطاقة  ، كما ساعدت الشعبية الهائلة  لنموذج فورد T في تفوق سيارات البنزين  الرخيصة الثمن والتي يمكن الحصول عليها بسهولة .

وفي العصر الحديث ظهرت السيارات الكهربائية مرة أخرى في فترة التسعينيات ولكنها لم تنتشر وماتت الفكرة مرة أخرى ، أما الآن ومع الخيارات الجديدة التي تقدمها شركات تصنيع السيارات الكهربائية والتي تتراوح من السيارات الصغيرة وحتى الفاخرة ومع البدء في الاهتمام بإنشاء البنية التحتية للسيارات الكهربائية فمن المتوقع انتشار السيارات الكهربائية بشكل كبير ، ومع أن مصنعي هذه السيارات يروجون لها على أنها تقنية حديثة ، ولكن هذا ليس أمر المستغرب فمعظم الناس لم يعرفوا أن السيارات الكهربائية وُجدت منذ بداية اختراع السيارات.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *