أفضل أفلام رعب لعام ٢٠١٧

لا تفقد أفلام الرعب رونقها أبدًا ، فهناك متعة ما في الخوف على الرغم من أنه يصعب تفسير سبب ذلك ، لذا يستخدم صناع الأفلام حيلًا بائسة لإخافة المشاهدين مثل رعب الصدمة (وذلك عندما يظهر أمامك شبح فجأة من العدم فتنتابك رجفة ما) ، والدم والتعذيب والجو العام المسيطر عليه الرعب ، وهناك أيضًا الرعب النفسي والذي -إذا أُدِّيَ بشكل متقن- يعد أفضل أنواع الرعب .

إلا أنه توجد بعض أفلام الرعب التي لا تكون مرعبة في الواقع ولكنها مخيفة ومريبة حيث تعرض لك تلك الأشياء السيئة التي تحدث في الحياة الواقعية والتي دومًا ما نغض الطرف عنها ، وقد حفل العام الماضي بكل أنواع أفلام الرعب ، إليكَ قائمة بأكثر خمسة أفلام قد سببت لنا الخوف والصدمة والفزع.

١- اخرج Get Out
إن هذا الفيلم يسبب لنا الخوف ليس لأنه يحتوي على أشباح أو قصص خيال علمي كزرع المخ ، إنه مخيف لأنه يتمركز حول شيء لا يرغب أغلب الناس (لا سيما الأمريكيين) في الحديث عنه ، إنه يعد أفضل وأسوأ أنواع الرعب لأنه الأقرب إلى الواقع ، فالأشباح تخيفنا بالطبع إلا أننا نعلم في قرارة أنفسنا أنها غير موجودة بعكس العنصرية التي توجد بالفعل ، وهو ما يصيبنا بعدم الارتياح.

٢- الشيء It
لقد حصلت أكثر الروايات رعبًا لأكثر الكتاب رعبًا ستيفين كينغ على تحويل رائع العام الماضي ويتشوق الناس لرؤية باقي السلسلة ، فقد أدى ألكساندر سكارسجارد أداءً رائعًا في دور الكيان الغامض الذي يرهب بلدة صغيرة في ولاية مين في الولايات المتحدة ، إلا أن طاقم التمثيل الصغير -وهم الأطفال– قد سرقوا منه الأضواء .

٣- لعبة جيرالد Gerald’s Game
وهو تحويل -أقل شيوعًا بكثير- لراوية أخرى من روايات الكاتب ستيفين كينغ ، فقد صُنع فيلم لعبة جيرالد بميزانية أقل من فيلم الشيء وقد عُرِض على شاشة برنامج نتفليكس ، إلا أنه كان بنفس روعة فيلم الشيء ، فقد أخذ الفيلم رواية ملك عادية وحوّلها إلى فيلم رعب مشوق ومرعب للغاية.

٤- أنابيل: التكوين Anabelle: Creation
لقد حصلت الدمية المخيفة التي شوهدت لأول مرة في فيلم الشعوذة The Conjuring على قصتها الأصلية في فيلم أنابيل: التكوين ، وعلى الرغم من أن الفيلم قد عانى من اضطرابات في الحبكة إلا أنه حقق معادلة الرعب بشكل سليم ، فالمخرج ديڤيد ف. ساندبيرغ بارع في هذا الجانب بلا شك ، ويبدو أن تيمة الدُمَى مخيفة الشكل لن تصبح قديمة الطراز في سينما الرعب.

٥- يأتي ليلًا It Comes at Night
إذا كان هناك فيلم رعب نفسي جيد بشكل كامل العام الماضي فهو فيلم “يأتي ليلًا” ، فهذا الفيلم الذي أخرجه چول إيدجرتون يخفي التفاصيل بطريقة ذكية ليثبت أن الرعب لا يجب أن يكون بالضرورة صريحًا ، حيث يمكن أن يكون الرعب أكثر فاعلية عند إخفائه ، فأقوى نوع من الخوف هو الخوف من المجهول.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *