ما هو لون الشمس ؟!

إذا اخترت شخصًا عشوائيًا وسألته ما هو لون الشمس ، فغالبًا سوف ينظر إليك وكأنك أحمق ويخبرك أن الشمس صفراء اللون، ولكنه بالتأكيد سيفاجأ عندما يعلم أن الشمس ليست صفراء ، إنها في الواقع بيضاء ! إذا كنت سترى الشمس من محطة الفضاء الدولية أو من فوق سطح القمر ، فسترى لونها الحقيقي ، ويمكنك أن تتحقق من صور الفضاء على الإنترنت لترى اللون الحقيقي للشمس ، و السبب في أن الشمس تبدو صفراء خلال فترة النهار على الأرض أو برتقالي مائل إلى الأحمر عند شروق الشمس وغروبها  هو أننا نرى نجمنا المفضل من خلال مرشح وهو الغلاف الجوي .

وهذه هي أحد الطرق التي يخدع فيها الضوء عيوننا ويغير الطريقة التي ننظر بها إلى الألوان مثل الحالة التي تسمى بالألوان المستحيلة .

اللون الحقيقي للشمس ؟
إذا كنت تشاهد ضوء الشمس من خلال منشور ثلاثي فسوف يمكنك رؤية النطاق الكامل للأطوال الموجية التي تكون ضوء الشمس ، وهناك مثال أخر يمكنك من خلاله رؤية الطيف المرئي للشمس وهو قوس قزح ، فضوء الشمس في الحقيقة ليس لونًا واحدًا ولكنه مجموعة من أطياف انبعاثات جميع العناصر المكونة للنجم وتتحد أطوالها الموجية لتكون اللون الأبيض ، فالشمس ينبعث منها كميات مختلفة من الأطوال الموجية ، وإذا قمنا بقياسها فسوف نجد أن أعلى قمة لموجة داخل نطاق هذه الانبعاثات سنجدها عند اللون الأخضر (وليس الأصفر) ، ومع ذلك فإن الضوء الأبيض المرئي ليس هو الإشعاع الوحيد المنبعث من الشمس ، فهناك أيضا إشعاع أسود .

ومتوسط ​​الطيف الشمسي هو اللون الذي يدل على درجة حرارة الشمس والنجوم الأخرى ، وبالنسبة لشمسنا فإن متوسط درجة الحرارة اللونية للطيف المنبعث منها تعادل 5800 كلفن والذي يظهر أبيض تقريبًا ، وهناك نجوم أخرى قريبة منا مثل رايجيل والذي تبلغ درجة حرارته 100ألف كلفن ولذلك يظهر باللون الأزرق .

كيف يؤثر الغلاف الجوي على لون الشمس :
يطلق العلماء على تأثير الغلاف الجوي على ضوء الشمس اسم تبعثر ريليه ، حيث يقوم الغلاف الجوي بتشتيت الضوء مما يتسبب في تغير اللون الظاهر للشمس ، وعندما ننظر للشمس من خلال طبقة سميكة من الغلاف الجوي في فترة شروق الشمس وغروبها تظهر الشمس باللون البرتقالي المائل للأحمر ، بينما عندما ننظر من خلال طبقة رقيقة في منتصف النهار نرى الشمس بلون أصفر فاتح وفي بعض الأوقات يكون أقرب للونها الحقيقي (الأبيض) ، كما أن الدخان والضباب يشتتان الضوء ويغيران لون الشمس الظاهر أمامنا أيضًا ، ونفس التأثير هو الذي يجعلنا نرى القمر في بعض الأوقات أحمر أو برتقالي عندما يكون قريبًا من الأفق ، ونراه أبيض عندما يرتفع في السماء .

لماذا تبدو الصور التي يلتقطها التلسكوب للشمس صفراء أيضًا وليست بيضاء :
عادة ما تعرض التلسكوبات صور زائفة للشمس وعادة ما تعرض وكالة ناسا صورًا صفراء الشمس لأن هذا اللون مألوف لنا ، وغالبًا ما يتم التقاط صور الفضاء من خلال مرشحات خضراء لأن العين البشرية أكثر حساسية للضوء الأخضر ومن خلاله تستطيع تمييز التفاصيل بسهولة .

أما إذا كنت تستخدم تلسكوب بعدسة بيضاء لمراقبة الكسوف الكلي للشمس ،فأنت سوف تراها صفراء أيضًا وذلك لأن هذا المرشح يقلل من كمية الضوء التي تصل لعينيك ولكنه لا يستطيع تغير الطول الموجي للضوء كما أن تأثير الغلاف الجوي على ضوء الشمس سيظل كما هو ، ولكنك لو نظرت بنفس التلسكوب للشمس من خارج الغلاف الجوي (من الفضاء) فستعرف أن الشمس بيضاء .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *