كيف أتصرف إذا كان طفلي يؤذي نفسه أثناء نوبات الغضب ؟

من الصعب دائمًا رؤية طفلك غاضب ، ولكن الأسوأ من ذلك هو أنه يشعر بالإحباط أو الغضب لدرجة أنه يبدأ في ضرب نفسه. هذا ليس أمرًا شائعًا في الأطفال ، فعادةً ما يصب طفلك الصغير غضبه على شخصًا آخر بدلاً من أن يؤذي نفسه ، مما يجعل هذا الأمر مخيفًا للآباء.

ومع ذلك هذا لا يعني أن تشعر بالقلق حيال هذا الأمر ، ولكن عليك مراقبة الطفل جيدًا ومعرفة متى يحدث هذا الوضع لتحديد ما إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبيب الأطفال ،كما أنه من المحتمل أن يوقف الطفل هذا السلوك الذي يضر نفسه فيه بمجرد أن يكبر في السن  .

وقد تم عمل استطلاع رأي لمعرفة  كيف يتصرف الطفل عندما يشعر بالضغط أو يشعر بالضيق ، وقد أجاب 25% من الأطفال أنهم عندما يشعرون بالضيق فإنهم يؤذون أنفسهم عن طريق ضرب نفسهم أو العض أو خبط رؤؤسهم في شئ ما .

لماذا يضرب الطفل الصغير نفسه ؟
عندما ينتقل طفلك من مرحلة الرضاعة إلا سن الثالثة فإنه يبدأ استكشاف محيطه بطريقة جديدة وتزيد احتياجاته ورغباته ، ولكن في نفس الوقت تكون قدراته مازالت قليلة ولا تؤهله لتلبية رغباته .

ولذلك فإن عجزه عن تحقيق رغباته يجعله يشعر بالإحباط مما يجعله ينطلق في نوبة غضب ، وإذا كان الإحباط شديد فإنه قد يضرب نفسه للتعبير عن هذا الإحباط ، فربما تكون قد أمرته بفعل شئ لا يريده حقًا وربما يكون متعب أو جائع فقط ، وإذا تعرفت على مصدر هذا السلوك فربما يمكنك منعه قبل أن يبدأ .

كيفية تتعامل مع طفلك إذا كان يؤذي نفسه أثناء نوبة الغضب :
إذا كنت غير قادر على منع طفلك من ضرب نفسه ، فهناك طرق فعالة يمكنك التعامل معه أثناء نوبات الغضب ، وفي ما يلي بعض الأمور التي يمكنك تجربتها للحفاظ على أمان طفلك:

خلق بيئة آمنة لطفلك :
إذا كان يؤذي الطفل نفسه بعدة أشياء فقم بإبعد هذه الأشياء عن متناول يده .

تقديم المساعدة المادية:
خذ طفلك بين ذراعيك وامنعه من ضرب نفسه عن طريق إمساك ذراعيه ، وقد تكون هذه الحركة كافية لتهدئة طفلك وتوقفه عن ضرب نفسه ، كما أن هذا يخلق بيئة آمنة ومحبة لطفلك لتخفيف الألم أو الإحباط الذي يشعر به.

تكلم معه بهدوء وبكلمات لطيفة :
أخبر طفلك أنه آمن وأنك إلى جواره لتهدئته ، ويمكنك منحه شئ أخر لإخراج طاقة غضبه  مثل دب أو دمية للضغط .

قد تميل إلى إلقاء محاضرة على طفلك بسبب هذا السلوك ، ولكن ليس هذا هو الوقت المناسب ، فمن المهم جدًا تهدئة الطفل والتأكد من عدم تعرضه للأذى قبل أن تتحدث إليه .

بعد انتهاء نوبات الغضب  يمكنك البدء في العمل على تعليم طفلك طرقًا صحية للتعبير عن إحباطه ، فربما قد تبدأ بتعليمه كيفية التعرف على مشاعره عن طريق إخباره أنك تعرف أنه يشعر بالإحباط ، وعندما يعرف أنك تشعر به فقد يتوقف عن إظهار مشاعره عن طريق إيذاء نفسه .

كما أن تعليم الطفل كلمات ذات معنى للتعبير عن غضبه يمكن أن تجعله يعبر عن غضبه بطرق صحية في مرحلة ما قبل المدرسة .

أسباب أخرى تدفع الطفل لضرب نفسه :

ربما يكون طفلك يتألم ألم جسدي :
في بعض الأوقات يلجأ الطفل لضرب نفسه لأنه يعاني من ألم جسدي فالطفل الذي يضرب نفسه على جانب الرأس يكون أحيانًا مصاب بعدوى في الأذن ولا يعرف كيف يخبرك بذلك .

وربما يكون في مرحلة التسنين ويضرب نفسه بسبب آلام اللثة .

فحاول معرفة مصدر الألم من خلال مراقبة العلامات الظاهرة على الطفل  ، فربما تستطيع علاجها في المنزل ، أو قد يمكنك زيارة الطبيب .

متى نشعر بالقلق من مشكلة ضرب الطفل لنفسه :

  • إذا كان الطفل يضرب نفسه بشكل منتظم ولا علاقة له بنوبات الغضب .
  • قد تكون هذه العادة مرتبطة بالتوحد ، فالأطفال المصابين بالتوحد يمكن أن يخدشوا أو يقرصوا أو يعضوا أنفسهم أو يضربون رؤوسهم ، ولذلك عليك مراقبة الطفل لمعرفة هل يعاني من أعراض أخرى لمرض التوحد .
  • قد تكون مصدر للقلق أيضا إذا كان الطفل يؤذي نفسه بشدة ويسبب لنفسه إصابات أو كدمات .
  • إذا كان طفلك في سن كبير ولا يستطيع التعبير عن مشاعره فيؤذي نفسه فربما يعاني من مشكلة تأخر الكلام .

فإذا كنت تعتقد أن هذا السلوك هو أحد أعراض مشكلة أكبر فعليك زيارة الطبيب لعمل تقييم للطفل لاستبعاد وجود أي مشاكل صحية أو مشاكل في النمو لدى الطفل ، وسوف يساعدك الطبيب في اكتشاف المشكلة وعلاجها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *