أفضل الأطعمة لمرضى الكلى

يقولون أنك لا تدرك قيمة كل نفس حتى يؤخذ منك ، هذا هو الحال مع الكلى أيضا ، لماذا ؟ لأنه من دون كليتين سليمتين ، يصبح جسمك عبارة عن مخرج للنفايات السامة وسيتلاشى ويموت قريباً !

لذا إذا كنت تتعمد إهمال مياه الشرب أو تعاني بالفعل من أمراض الكلى ، هنا سنقدم لك 9 أطعمة لكليتك الصحية يجب عليك التأكد إضافة إلى نظامك الغذائي الآن!

البطيخ
يحتوي البطيخ على 91 ٪ من الماء ، والباقي ألياف صحية ، لذا إذا كان شرب المياه بمفرده يسبب لك مشكلة ، يجب عليك إضافة هذه الفاكهة إلى نظامك الغذائي كبديل عن الماء .

سوف تشكرك كليتاك على ذلك!

القرنبيط
دوما يطلب من الذين يعانون من أمراض الكلى تخفيض استهلاكهم من الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور لأن هذه المعادن تؤدي إلى تفاقم هذه المشكلة ، وبما أن القرنبيط من الخضروات الغنية بالمغذيات ذات التركيز المنخفض من هذه المعادن ، فإن استبدال البطاطا بالقرنبيط هو وسيلة عظيمة لتعزيز صحة الكلى .

العنب البري
العنب البري منخفض في نسبة الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور ، ولكنه غني بالأنتوساينين ​​، وهو نوع من المركبات ذات الخصائص المضادة للأكسدة القوية ، لذلك إضافته إلى نظامك الغذائي أمر جيد لصحة معظم أعضاء الجسم ، وليس فقط الكلى!

الخيار
يحتوي على نسبة 96 ٪ من الماء ، لا عجب أنه العنصر الأساسي لمعظم أنواع السلطة ، فهو جيد بشكل لا يصدق لصحة الكليتين!

بياض البيض
إذا كنت تحب تناول البيض ولكنك تعاني من أمراض الكلى ، يجب عليك التخلص من صفار البيض وتناول البياض فقط ، وذلك لأن صفار البيض غني بالفوسفور ، في حين أن بياض البيض ليس كذلك

بالإضافة إلى أن بياض البيض يعد مصدرا جيدا للبروتينات الصديقة للكلى!

الثوم
الثوم هو بهار مهم لأولئك الذين يعانون من أمراض الكلى ، حيث يحظر على هؤلاء الناس إضافة الملح إلى طعامهم ولذلك يجب أن تعتمد على نكهة رائعة من الثوم للحصول عليها .

بالإضافة إلى ذلك ، يتمتع الثوم بالعديد من الفوائد الصحية ، لذلك فهو مفيد لصحة الجسم عامة .

البصل
تماما مثل الثوم ، يستخدم البصل في الحميات الصديقة للكلى ، فهو يضيف بعض النكهة عند غياب الملح ، بالإضافة إلى ذلك ، فالبصل غني بفيتامينات ب المعقدة وفيتامين ج والمنغنيز ، مما يساعد على تحسين صحة الأمعاء .

الفجل
من الخضروات المقرمشة الغنية بمضادات الأكسدة والمواد المغذية ولكنه منخفض في البوتاسيوم والفوسفور ، وبالتالي فهي إضافة جيدة لأي نظام غذائي صديق للكلي .

الفجل لديه طعم خفيف حار ، والذي يعوض عن نقص الملح في الطعام المعد لمن يعانون من أمراض الكلى .

التوت البري
يحتوي التوت البري على المغذيات النباتية المسماة proanthocyanidin ، والتي تمنع العدوى البكتيرية في البطانة الداخلية للمثانة والمسالك البولية ، وبما أن الذين يعانون من أمراض الكلى هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية ، فإن إضافة التوت البري إلى النظام الغذائي الخاص بك هو وسيلة رائعة لمنع هذا من الحدوث.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *