ما يجب فعله عند نزول ماء الجنين أثناء فترة الحمل

بالتأكيد قد صادفت في أحد الأفلام مشاهد خاصة بالولادة ونزول الماء من السيدة الحامل بينما هي تتجول وتستمتع بتناول الحلوى والأيس كريم ، وعادًة ما يكون نزول المياه من الرحم إعلان عن قرب حدوث الولادة ، ولكن بنسبة لا تتجاوز 10% ولكن لا يزال من المهم أن تتعرف السيدة على علامات انفجار الغشاء المحيط بالجنين ، والذي أدى إلى نزول المياه من الرحم .

ما هو كيس الماء ؟
بعد حدوث الحمل ، يحاط الجنين بكيس من السائل الأمينوسي الذي يحافظ على الطفل ويحميه طوال فترة الحمل ، ومجازًا يسمى كيس الماء وهو بمثابة غرفة ينمو الطفل داخلها ، بل ويساعد ذلك الكيس على ثبات درجة الحرارة المحيطة بالجنين ويطفو بداخله الحبل السري فلا يلتف حول بعضه أو حول الجنين .

وعندما يحين موعد الولادة ينفجر الكيس ، وتنزل المياه المحيطة بالجنين من المهبل ، وقد يحدث ذلك قبل الولادة أو أثناء الولادة ، ويليها شعور بانقباضات في عنق الرحم ، وهي التي تدفع الطفل للخارج .

وإذا تدفقت المياه قبل حدوث الانقباضات ، فهو ما يسمى انفجار مبكر للغشاء المحيط بالجنين ، ويختلف حدوث ذلك من سيدة لأخرى حيث قد يكون مجرد بلل للملابس الداخلية لدى السيدة ، وربما يكون تدفق كبير للمياه أكثر من مجرد بلل .

ما يجب فعله ؟
إذا شعرت بالحيرة حيال تلك المياه ، فيجب التفرقة بين مياه البول ومياه الجنين فمياه الجنين شفافة وعديمة الرائحة ، بينما البول يشبه رائحة الأمونيا لذا يمكن ارتداء حفاضة نسائية للتمييز ، كما يجب الاتصال بالطبيب المتابع للحمل وفي الغالب سيطلب الطبيب حضورك للمستشفى ، لإجراء الفحص اللازم للتأكد من عدم انفجار الكيس المحيط بالجنين .

وإذا كنت في فترة 3 أسابيع قبل موعد الولادة ، سيحجزك الطبيب لمراقبة وضعك ، فربما تكون مؤشر للولادة وعادًة ما تتم الولادة بعد انفجار كيس الجنين بنحو 12 ساعة ، وقد يعطيك الطبيب حقن تحفز الولادة ، وأثبتت الدراسات أن الأطفال التي تولد عن طريق تحفيز الولادة لا تحتاج لحضانات مثل الأطفال التي تولد بعد وقت طويل من عملية الولادة ، وعلى العموم يجب مناقشة الطبيب في الوضع الأفضل لك .

ماذا لو تم نزول المياه مبكرًا ؟
3% من السيدات الحوامل تتعرض لنزول المياه قبل الأسبوع 37 من الحمل وهو يحدث في الحالات التالية :
1- إذا كانت السيدة الحامل أقل من الوزن الطبيعي .
2- إذا كانت السيدة الحامل مدخنة .
3- إذا كانت السيدة الحامل تعاني من التهابات في الجهاز البولي .
4- إذا كانت السيدة الحامل تعاني من نزيف مهبلي في فترات مختلفة من الحمل .
– إذا كانت هناك مشاكل في عنق الرحم أثناء فترة الحمل .

– إذا حدث نزول للمياه في الأسبوع 34 من الحمل :
ربما يفضل الطبيب أن تتم عملية الولادة حتى لا تتعرض الحامل أو الجنين لعدوى .

– إذا حدث نزول المياه في الفترة ما بين الأسبوع 23-34
ربما سيقوم الطبيب بحجزك في المستشفى ، وتلقي الرعاية اللازمة حتى موعد الولادة بل وسيقوم الطبيب بإعطاء المضادات الحيوية المناسبة لمنع العدوى بل وتناول الكورتيزون لتسمح بنمو رئة الجنين لتهيئته للولادة .

– إذا كان الحمل أقل من 23 أسبوع :
فربما يشرح طبيبك مخاطر استمرار الحمل لصحتك وصحة الجنين ، حيث نزول المياه في تلك الفترة يعرض الجنين لمشاكل صحية وإعاقة في الطفل .

ماذا لو لم تنزل المياه :
إذا لم تنزل المياه في موعد الولادة فربما يقوم الطبيب بفتح الكيس باستعمال آلة معقمة تدخل من المهبل ، وربما لن يضطر الطبيب لفعل ذلك إذا كانت عملية الولادة ، تتم بشكل طبيعي دون أي مشاكل تواجه نزول رأس الطفل عبر عنق الرحم .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *