عادات وتقاليد جميلة للاحتفال بشهر رمضان حول العالم

رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجري ويعتبره المسلمون في أنحاء العالم شهر الصيام الذي يعتبر واحدًا من أركان الإسلام الخمسة ، ويستمر الشهر لمدة ٢٩ أو ٣٠ يوم وفقًا لرؤية الهلال ، ويعتبر رمضان شهر العرفان ومساعدة الفقراء والتقرب من الله ، وبانتشار الإسلام في أنحاء العالم نشأت طقوس عديدة للاحتفال برمضان.

١- نشر البهجة :
بمجرد بدء شهر رمضان يحيي الناس بعضهم بعبارة “رمضان مبارك”.

٢-التركيز الكامل على الطاعة وعبادة الله :
تبدأ أيام رمضان وتنتهي بالصلوات حيث يتسابق المسلمون في الذهاب إلى المساجد ، كما يمتنعون عن الطعام والشراب والجماع خلال ساعات النهار فقط ولا يتناولون الطعام إلا مرتين يوميًا قُرب شروق الشمس وغروبها.

٣- يحاول المسلم جاهدًا أن يكون إنسانًا صالحًا :
يمتنع الناس تمامًا عن الرذائل كالطمع والشهوة والغضب والنميمة والكذب ، كما يتبرع القادرون ب٢.٥% من ممتلكاتهم للفقراء وهو ما يسمى الزكاة.

٤- إحياء اليوم الذي نزل فيه الوحي على النبي محمد صل الله عليه وسلم :
يتقدم الناس بالصلوات في ليلة القدر وهي أقدس ليلة في السنة حيث يؤمنون بأن الحسنات التي يحصلون عليها في هذا اليوم أفضل من باقي السنة بألف مرة.

٥- الفوانيس المصرية الجميلة :
إن فوانيس رمضان من أكثر المناظر سحرًا وجاذبية في مصر ، حيث يُقال بأن المصريين قد رحبوا بقدوم الخليفة المعز لدين الله للقاهرة عام ٩٦٩ عن طريق إضاءة مئات الفوانيس ، ثم استمر هذا التقليد ليصبح جزءًا من احتفالية رمضان.

٦- الإشارة إلى بداية ونهاية اليوم :
يتم الإشارة إلى الشروق والغروب في العديد من مدن العالم العربي عن طريق إطلاق مدفع ، وذلك كي يسمع الناس جميعًا حتى البعيدون منهم الصوت ويبدأوا في صيامهم ، ولكن الآن يُفعَل ذلك بشكل رمزي فقط.

٧- منح الهدايا للأطفال :
يتم الاحتفال بيوم ١٤ رمضان في بعض دول الخليج ويعرف بيوم القرنقعوه وهو يوم مسلٍ للأطفال يتم مكافأتهم فيه على جهودهم في صيام نصف الشهر ، فبعد صلاة المغرب يرتدي الأطفال ثيابهم التقليدية ويحملون حقيبة مزخرفة ويتجولون في الأحياء المجاورة وهم يغنون أغنية القرنقعوه.

٨- التوبة على الذنوب السابقة والرجوع إلى الله :
هذا عادة المسلمون عادة في هذا الشهر ولكن من ضمن التقاليد في بعض أجزاء إندونسيا أن يستحم المسلمون في مياه الآبار والينابيع المقدسة ليطهروا أنفسهم جسديًا وروحيًا قبل حلول الشهر الكريم ، ويُعرف هذا الطَقس ب”بادوسان” ، كما أن هناك تقليد توزيع الطعام على كبار السن.

٩- المسحراتي :
ووظيفته هي التجول في الشوارع ودق الطبل وغناء الأناشيد المقدسة لإيقاظ الناس لتناول وجبتهم الأخيرةالسحور قبل الصيام ، ويستمر هذا التقليد في مصر ودول الخليج حتى يومنا الحالي.

١٠- الإفطار :
على الرغم من أن كل دولة لديها طيباتها الخاصة التي تعدها للإفطار إلا أن الناس يفطرون عامةً بتناول التمر أو الماء أولًا ، ويبدأ إعداد الإفطار قبل الغروب ببضع ساعات كما يعد بعض الناس طعامًا إضافيًا لإعطائه للمحتاجين أو يدعونهم للإفطار معهم ، ومن أشهر وجبات الإفطار :

البرياني: وهو طبق شائع في شبه القارة الهندية يتكون من التوابل والأرز والعدس واللحم والخضروات.

الحليم: وهو حساء شائع في الشرق الأوسط ووسط آسيا والهند وباكستان ، ويتضمن دائمًا القمح وأحيانًا القليل من العدس واللحم ، ويختلف اسمه من بلد لآخر ويعرف في البلاد العربية وأرمينيا بالهريسة.

البسطرمة: وهي لحم بقري معالج ومجفف هوائيًا ومتبل للغاية يرجع أصله إلى بلاد الأناضول وأصبح الآن جزءًا من مطابخ الدول العثمانية السابقة كتركيا.

الكفتة: وتوجد في جنوب ووسط آسيا والشرق الأوسط ودول البلقان ، وتتكون من كرات من اللحم المفروم الممزوج بالتوابل أو البصل.

القطائف: وهي حلوى عربية خاصة ، وهي نوع من الفطائر يتم حشوها بالجبن الحلو والبندق ثم قليها.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *