العوامل التي تؤثر في أحلامنا

إذا حلمت حلما جميلا ، قد نقضي ليالي ينمنى أن نحلم هذا الحلم مرة أخرى ، وعلى الجانب الآخر ، يمكن للحلم السيء أن يودي بنا إلى اضطراب وتنغيص لنومنا ليتركنا نشعر بالمرارة أو القلق حتى صباح اليوم التالي .

 لقد أثبتت دراسة الأحلام أنها مهمة صعبة ، لأنها تجعل من الصعب استخلاص النتائج لذا فإليك بعض العوامل المحتملة التي قد تؤثر على رؤيتك الليلية:

1 المجال المغناطيسي
قد يكون المجال المغناطيسي للأرض مؤثرًا خفيًا لأحلامك ، وفقاً لبعض الدراسات ، يمكن أن يؤدي النشاط المغناطيسي الأرضي المنخفض إلى زيادة إنتاج الميلاتونين في جسمك ، حيث سجل عالم النفس دارين ليبنيكي وقت النشاط المغناطيسي الأرضي في بيرث ، أستراليا ، وفي نهاية الدراسة ، وجد أنه هناك علاقة بين الأحلام الأكثر غرابة التي وقعت في الليالي ذات نشاط جغرافي مغناطيسي أقل .

2 وضعية النوم
درس باحثون من جامعة هونغ شو يان في هونغ كونغ مواضع نوم 670 شخصًا بالغين ، ووجدوا أن أولئك الذين ناموا على جبهاتهم قد حلموا بأحلام أكثر .

وقال المؤلف كالفن كاي تشينج يو “قد تؤدي أوضاع النوم المختلفة إلى الضغط على أجزاء مختلفة من الجسم ، وقد تكون مشاعر الجسم مصدرا للأحلام” .

ارتبط النوم على جانب واحد بأحلام أكثر إيجابية أثناء النوم أما النوم في وضع غير مريح سيجعلك في مواجهة الكوابيس .

3- النظام الغذائي
يمكن للطعام أن يلعب دورًا مهمًا في التأثير على المزاج العام ، لذلك يبدو من المعقول أن ما نأكله يمكن ربطه بما نحلم به ،

ووفقا لدراسة كندية قامت على 400 طالب وطالبة وجد أن أحلام 20 في المئة من المشاركين متصلة بالطعام الذي تناولوه ، ولكن يرى الباحثون الآخرون أن الدراسات الموجودة في هذه الصلة نادرة .

وعلى وجه آخر وجد أنه يمكن أن يؤثر الجوع أو العطش على أحلامنا من خلال جعلنا أكثر إدراكًا لاحتياجاتنا لينتهي بنا المطاف بالحلم بالطعام أو شرب الماء .

4 وسائل الإعلام
الأمر قد يكون مدهشا ، وفقًا لدراسة بريطانية في عام 2008 ، وجد أن أسلوب الإعلام الذي نشاهده ونتأثر به ونحن صغار يؤثر على ألوان أحلامنا حيث أفاد المشاركون الأكبر سناً في هذه الدراسة والتي كانت وسائل الإعلام في زمنهم ذات اللون الأسود والأبيض أن أحلامهم كانت نفس اللون ، مقارنة بمن هم أصغر سناً الذين شاهدوا الوسائل الإعلامية الملونة فكانت أحلامهم كذلك .

5-العو امل الوراثية يمكن أن تؤثر على أحلامنا
يمكن أن تكون العوامل الوراثية مسئولة أيضًا في التأثير على خصائص معينة لأحلامنا ، ففي حين أن التوائم تتشارك العادات فمن المرجح أيضا أن يكون لديهم نفس أنواع الأحلام في ترددات مماثلة ، كما يمكن أن تؤثر التفاصيل الوراثية أيضًا على الطريقة التي نحلم بها .

6- الأصوات يمكن أن تؤثر على أحلامنا
الصوت هو أحد العوامل التي يمكن أن تؤثر على أحلامنا ، فعلى سبيل المثال ، نحلم أن الهاتف يرن ، قد يكون في الواقع ، فتميل أدمغتنا عادة إلى الاستجابة للأصوات بطرق مختلفة وبالتالي يمكن أن يكون تأثير الأصوات على أحلامنا في بعض الأحيان جميلاً ، بينما يكون في بعض الأحيان مرعباً.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *