أسباب تدعوك لترك العمل من أجل تربية أطفالك

إذا كنت في حيرة بين عملك أو بقائك في المنزل لرعاية أطفالك ، فعليك قياس الإيجابيات و السلبيات لكل حالة لتقييم موقفك على أساس سليم ، وإليك عشرة مزايا تدفعك للبقاء في المنزل :

 قد يكون أكثر بقائك في المنزل أوفر اقتصاديًا :
تلعب الاعتبارات المادية دورًا مهمًا في اتخاذ القرار ، فدور رعاية الأطفال غالبًا ما تكون مكلفة بالإضافة إلى مصاريفك الخاصة مثل الملابس والمواصلات وقد يلتهم ذلك كل بنس من راتبك وخاصة إذا كان لديك أكثر من طفل يحتاج للرعاية ، ولذلك قد يكون من الأفضل لك ماديًا أن تظلي في المنزل لرعاية أطفالك .

 يمكنك العودة للعمل في أي وقت :
قد تفكرين أنه عندما تستقيلين من وظيفتك فإنك لن تستطيعي استعادة مركزك الوظيفي مرة أخرى ، ولكن في الحقيقة إذا قررت العودة للعمل  بعد أن يكبر أطفالك فلن يكون ذلك مستحيلًا ، ولكنك سوف تحتاجين لاتخاذ بضع خطوات لتحسين سيرتك الذاتية واستئناف عملك والتدرج في وظيفتك  مرة أخرى .

البقاء في المنزل أقل إجهادًا لك :
لنواجه الحقيقة ، فالحياة مليئة بالإجهاد بطبيعة الحال ، ولكن العمل يضيف المزيد من الإجهاد بصرف النظر عن أنك تعملين من أجل لقمة العيش ، كما أن تربية الأطفال أيضًا متعبة ، ولذلك فإن البقاء في المنزل سيكون أقل إجهادًا لك مما يسمح لك بالاهتمام بنفسك وزوجك .

 بقاؤك في المنزل سيسهل حياة الأسرة بأكملها :
بقاؤك في المنزل سوف يسهل حياة أسرتك بأكملها حيث لن تضطرين أنك وزوجك لتنظيم وترتيب جدول أعمالكم لمعرفة من سيرعى الطفل ومتى ، ولكن ببقائك في المنزل سوف ترتبين أنت جداول العائلة بأكملها لتصبح حياتهم أسهل .

لن تفوتي حضور اللحظات الهامة :
هناك لحظات هامة في حياة أطفالك مثل عندما ينطق طفلك أول كلماته أو يخطو أولى خطواته ، وعندما تجلسين في المنزل فإنك بالتأكيد لن تفوتي حضور تلك اللحظات ، ولا حاجة لك لاستخدام كاميرا أو برنامج skype لمتابعة هذه اللحظات .

 لن تستطيعي استعادة هذا الوقت مرة أخرى :
إن طفلك ينمو في كل ثانية وسيكون من الجيد له ولك أن تشهدي مراحل نموه وتشاركيه فيها ، وخاصة أن هذه اللحظات إذا مرت فإنك لن تستطيعين استعادتها مجددًا .

أنت معلمهم :
عندما تظلين في المنزل لرعاية أطفالك فستكونين أنت المعلم الأول لهم وأول من يؤثر في شخصيتهم قبل أن يذهبوا إلى المدرسة وتكوني دائمًا قادرة على تعليمهم شئ جديد كل يوم ، وبالتأكيد حتى وأنت تعملين يمكنك تخصيص وقت لأطفالك ، ولكن بقائك في المنزل طوال الوقت سيمنحك المزيد من الوقت لتعليم أطفالك .

سوف يكون 100% من تركيزك منصب على عائلتك :
وهذا لا يعني أن المرأة العاملة لا تفكر في أطفالها ، ولكن العمل له التزامات كثيرة ، وببقائك في المنزل لن تقعي في حيرة مثلًا إذا كان طفلك مريض بينما أنت ملتزمة بموعد نهائي لتسليم ملفات العمل ، ولن تكوني قلقة من كيفية إخبار رئيسك في العمل أنك مضطرة لترك العمل لالتقاط طفلك من المدرسة ، وسيكون كل تركيزك منصب على أسرتك وأطفالك .

 لن تندمي أبدًا من البقاء في المنزل :
كم مرة في حياتك سمعت سيدة تقول: “لا ينبغي لي أبداً أن أموت في البيت ؟ “, ولكن في الحقيقة أنك لن تشعري بالندم أبدًا عندما تقومي برعاية أبنائك وتنشئتهم دون تركهم يكبرون بعيدًا عنك .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *