ما هي حقيقة إمكانية رؤية سور الصين العظيم من القمر ؟!

سور الصين العظيم ليس كما يعتقد البعض أنه جدار واحد متصل ولكنه عبارة عن مجموعة من الجدران القصيرة التي غالباً ما كانت تتبع قمم التلال الموجودة على الحدود الجنوبية للسهل المنغولي ، ويمتد سور الصين العظيم  لمسافة 8850 كلم (5500 ميل).

بناء سور الصين العظيم :
تم بناء مجموعة أولى من الجدران ، بهدف إبقاء المغول الرحل خارج الصين ، وقد تم بناؤه باستخدام الطين والحجارة والتي تم بناؤها داخل  إطارات خشبية خلال عهد أسرة تشين (221-206 قبل الميلاد) ، وقد تم إدخال بعض الإضافات والتعديلات على هذه الجدران البسيطة خلال الألفية التالية لبناؤه ، ولكن البناء الرئيسي للسور الحديث بدأ في عهد أسرة مينغ التي حكمت في الفترة بين (1388-1644م).

وقد قام مينغ بإنشاء تحصينات في مناطق جديدة بخلاف الجدران التي بناها تشين وكان ارتفاع هذه التحصينات يصل إلى 25قدم( 7.6 متر) وعرضها عند القاعدة يتراوح بين 15 إلى 30 قدما (4.6 إلى 9.1 متر) واسعة في القاعدة وحوالي من 9 إلى 12 قدما (2.7 إلى 3.7 متر) عند القمة كما تم إنشاء محطات حراسة وأبراج المراقبة على مسافات منتظمة .

ولأن سور الصين العظيم لم يكن بناءًا متصلًا ، لذلك لم يكن من الصعب على الغزاة المغول أن يلتفوا حوله ويدخلوا عبر المناطق الخالية ، ولذلك ثبت أن فكرة بناؤه غير ناجحة وقد تم التخلي عنه في النهاية ، بالإضافة إلى أن سياسة التهدئة مع المغول التي تمت خلال فترة حكم سلالة مينج وتغيير ديانتهم جعلتهم لا يحتاجون إلى السور .

ولكن أسطورة سور الصين العظيم نمت من خلال اتصال الصين مع العالم الغربي في الفترة من القرن السابع عشر حتى القرن العشرين ، وقد أصبح السور وجهة سياحية منذ تلك الفترة .

وقد تمت إعادة البناء السور في القرن العشرين وفي عام 1987 ، كما تم إدراجه ضمن مواقع منظمة اليونسكو للتراث العالمي .

هل يمكن أن ترى سور الصين العظيم من الفضاء الخارجي أو القمر؟
ظهرت بعض الأساطير حول سور الصين العظيم ، ومن هذه الأساطير أن السور هو البناء الوحيد على سطح الأرض الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة من الفضاء الخارجي أو سطح القمر ، وهذا ببساطة غير صحيح . غير صحيح .

والواقع أن هذه الأسطورة ظهرت في عام 1938 م بواسطة الكاتب ريتشارد هاليبورتون ، أي قبل أن يصل البشر إلى سطح القمر ، حيث ذكر في أحد كتبه: ” من الأعاجيب أن سور الصين العظيم هو الكائن الوحيد من صنع الإنسان المرئي من فوق سطح القمر .”

والحقيقة هي :أنك  يمكنك رؤية العديد من الأشياء الاصطناعية الأخرى من مدار قريب للأرض مثل السفن في البحر والسكك الحديدية ، والحقول وحتى بعض المباني وليس سور الصين العظيم فقط ، ولكنك حين تبتعد قليلًا عن الأرض لن تستطيع رؤية أي كائنات من صنع الإنسان على الإطلاق ”

وتقول وكالة ناسا أنه لا يمكنك رؤية سور الصين من داخل المكوك أثناء خروجه من الأرض ، لذا لن يكون من الممكن رؤيته من القمر بالعين المجردة أو أي بناء أخر فوق سطح الأرض ، فأنت بالكاد يمكنك تحديد القارات من فوق القمر  .

وفيما يتعلق بنشأة قصة رؤية السور من القمر يقول سيسييل آدمز “لا أحد يعلم بالضبط أين بدأت هذه القصة ، ويعتقد أنها مجرد تكهنات من قبل بعض كبار الشخصيات خلال الحديث عن برنامج الفضاء وإمكانية وصول الإنسان للقمر أثناء تناولهم للعشاء”.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *