طرق التعامل مع ألم المفاصل

المفاصل هي التي تربط العظام ببعضها البعض داخل جسم الإنسان ، بل وتساعدك على الحركة ، لذا أي تلف في المفاصل أو إصابة تحدث بها نتيجة لأي مرض آخر ، سيؤثر ذلك على قدرتك على الحركة ، بل وسيكون هناك ألم في المفاصل ، وهناك أمراض عديدة تسبب ألم في المفاصل مثل :
– هشاشة العظام المفصلي .
الروماتويد المفصلي .
– النقرص

وألم المفاصل حالة شائعة تصيب نحو ثلث الأشخاص البالغة ، وأكثر مفصل نشكو منه هو مفصل الركبة ثم مفصل الكتف ثم مفصل الفخذ ، ولكن ألم المفاصل يمكن أن يحدث في أي مفصل في الجسم بدايًة من الكعبين لمنطقة الذراعين والكتف ، ومع تقدم العمر يزداد ألم المفاصل .

بل وقد يكون شدة الألم بسيطة أو شديدة وساحقة ، وهناك نوعان من ألم المفاصل ، إما ألم مفاصل حاد وهو يستمر أيام أو أسابيع قليلة ، وقد يكون ألم مزمن يستمر لعدة شهور ، وعادًة ما يكون ألم المفاصل مصحوبًا بتورم منطقة المفصل ، وهو أمر مزعج يؤثر على جودة الحياة .

ولكن مهما كان سبب ألم المفاصل لابد من تناول الأدوية التي تقلل الشعور بالألم مع ممارسة تمارين مناسبة للمفاصل أو قد يخضع الشخص للعلاج البديل ، في البداية سيحاول الطبيب التعرف على سبب ألم المفصل الذي تعاني منه ويشخص المرض ، ثم يستهدف في علاجه تخفيف الألم والالتهاب والحفاظ على عمل المفصل .

 أصناف العلاج التي يمكن استعمالها :
إذا كانت درجة تورم المفاصل متوسطة أو شديدة فيمكن تخفيف الألم باستخدام أقراص الأسبرين أو البروفين أو مادة النابروكسين ومن المسكنات التي تجدي نفعًا في السيطرة على ألم المفاصل هو سيليبركس celebrex  ، وهى تحتوي على مادة celcoxib ، لكن تم سحبها من السوق لأنه يرفع نسبة حدوث أمراض القلب مثل الأزمة القلبية والجلطات ، بل ومشاكل أخرى في القلب والأوعية الدموية ، وأيضًا لا يجب الإسراف في تناول المسكنات مثل البروفين والأسبرين لأنها قد تسبب مشاكل ونزيف في الجهاز الهضمي .

أما إذا كان هناك ألم مفاصل بسيط بدون تورم فتعد مادة الأستامينوفين أو الباراسيتامول مسكن كاف للألم ، ويجب عدم شرب الكحول عند تناول ذلك الصنف من الدواء لأنه يسبب تليف كبدي .

أما إذا كان الألم لا يحتمل وشديد للغاية ، فقد يلجأ الطبيب لأدوية opioid لكنها عالية الخطورة ، حيث تسبب شعور بالدوخة لذا يجب تناولها تحت إشراف طبي ، كما أنها تسبب إمساك لكن يمكن التغلب عليه بتناول الملينات .

– كما يمكن تناول باسط للعضلات ليزيد فاعلية المسكنات .

– بل يمكن تناول أدوية لعلاج التشنجات العصبية والاكتئاب لزيادة فاعلية الادوية .

العلاج الموضعي :
تعد مادة الكابسيسين الموجودة في الفلفل الحار من المواد الفعالة في علاج ألم المفاصل ، حيث أن تلك المادة تغلق إشارات الألم مما يقلل الشعور بالألم بل ويحفز إفراز الإندورفين ولكن من عيوب كريم الكابسيسين هو الشعور بالحرقة عند استعماله .

الحقن :
إذا لم يقل الشعور بالألم مع استعمال الأقراص أو الكريمات قد يلجا الطبيب لحقن الكورتيزون والمخدر مباشرة في المفصل كل 3 أو 4 شهور ، وبالرغم من كونها علاج فعال لتخفيف ألم المفاصل ، إلا أن الاستخدام المستمر يزيد تلف المفصل ومن الحقن الفعالة هي حقن سحب السائل المتراكم في منطقة المفصل مما يقلل الألم ويسهل الحركة أو حقن الهيالويورنان وهو يشبه سائل المفصل الطبيعي ، مما يساعد في علاج التهاب العظام والمفاصل .

العلاج الفيزيائي :
يساعد العلاج الطبيعي على تقوية العضلات حول المفصل مما يحسن من معدل حركة المفصل وقد يستعمل الطبيب بعض الأجهزة مثل جهاز إثارة العصب بالكهرباء أو التبريد والتسخين أو ultrasound .

وإذا كنت تعاني من زيادة في الوزن سيساعدك تخفيض وزنك في تقليل ألم المفاصل مع أداء بعض التمارين الرياضية الخفيفة المناسبة لحالتك مثل السباحة أو ركوب الدراجة

علاج منزلي :
– يمكن تقليل ألم المفصل عن طريق وضع رباط على المفصل ، تجنب الأنشطة التي تزيد ألم المفصل .
– وضع الثلج على منطقة المفصل لمدة 15 دقيقة عدة مرات يوميًا لتقليل الألم والتورم والالتهاب
– جعل مستوى المفصل أعلى من مستوى القلب ( رفع القدم) .

العلاج البديل :
تناول مكملات تحتوي على الجلوكوزانين فهي تحسن وظيفة المفصل وتقلل الألم ومادة الجلوكوزامين هي مادة توجد بصورة طبيعية في الغضاريف ، وتقلل من احتكاك العظام ببعضها وتلك المكملات توجد في صورة أقراص او كبسولات أو مسحوق أو سائل للشرب لكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها حيث أنها لا تناسب الكل .

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *