هل طفلي جاهز لاستخدام الهاتف المحمول ؟

قد يطلب منك ابنك أو ابنتك التي لم تتجاوز 10 أعوام من عمرها ، اقتناء هاتف محمول خاص بها ، وبالطبع ذلك العمر صغير للغاية أن يكون لديه هاتفه المحمول الخاص به بصورة مطلقة ، وقد يتسائل البعض : متى يصبح طفلي مستعد لاستخدام الهاتف المحمول ؟ سنتعرف على الإجابة من خلال هذا المقال .

وفي الواقع لا يوجد عمر محدد للطفل فيه نُمّكنه من اقتناء هاتف محمول له بصورة خاصة ، فهو قرار تقرره كل عائلة بمفردها حسب ما يناسبها ، وعادًة ما يعتمد ذلك القرار على مدى نضج ذلك الطفل ، حيث هناك بعض الأطفال التي تُظهر نضوجًا أكثر من غيرهم حتى في نفس العمر .

بل وبعض الأطفال لا يكونوا على استعداد لتلك الخطوة حتى وصول المرحلة الثانوية ، لذا لا يمكن تحديد سن مطلق لتنفيذ تلك الخطوة الحيوية ، ويعتمد قرارك على تقييمك لاستعداد طفلك لتلك الخطوة .

ولكن قبل أن تقرر شراء هاتف محمول خاص لطفلك ، يجب أن تأخذ تلك النقاط التالية في عين الاعتبار :

أولًا : كيف سيتم استخدام ذلك الهاتف المحمول ؟
إذا كان سيتم استخدامه لأغراض التواصل مع أفراد الأسرة مثلًا بعد الانتهاء من التدريبات الرياضية سيكون الأمر نافع للطفل في تلك الحالة ، حيث سيسهل الهاتف تواصله مع الأسرة وقت الحاجة .

لكن إذا كان الغرض من اقتناء الهاتف المحول هو الألعاب ، لذا سيكون الأمر ضار بالنسبة له لأنه سيقلل تفاعله وتواصله الاجتماعي مع المحيطين به ، فلا يفضل اقتناء هاتف محمول في تلك الحالة أو لهذا الغرض فقط .

 ثانيًا : هل ابنك يعرف أن يُؤمن نفسه عندما يكون متصلًا بالأنترنت ؟
يجب أن تتأكد أن طفلك يعرف أسس الحماية عندما يكون متصلًا بالأنترنت أو حتى عندما يكون له حساب على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، ويجب أن تتأكد من تلك المفاهيم قبل شراء هاتف محمول خاص بطفلك ، لأن وجود الطفل عبر مواقع الأنترنت ليس بالأمر السهل أو الآمن بالنسبة له .

 ثالثًا : ما هو الوقت الذي يمكن للطفل الجلوس بالهاتف المحمول ؟
حيث توصي الأكاديمية الأمريكية للطفل بضرورة وجود حدود وقتية صارمة لاستخدام الشاشات منها الهواتف المحمولة ، أي لا نترك تلك الأجهزة مع الطفل طوال اليوم ، بل يكون هناك وقت مححد في اليوم لاستخدامها دون تجاوز .

وفي حالات خاصة يضطر الأهل شراء هاتف محمول للطفل رغم صغر سنه ، مثل عندما يكون الطفل لديه حالة مرضية حرجة وتضع الطفل في وضع طاريء بعض الأحيان لذا يجب التواصل السريع مع الأهل .

أو عندما يكون الطفل بمفرده في المنزل والوالدان يعملان خارج المنزل ، لذا لابد أن يكون لدى الطفل هاتف محمول يسهل التواصل مع الأهل .

ولكن في كل الحالات التي يسمح فيها للطفل باقتناء هاتف محمول ، يجب متابعة استخدام الطفل له وحجب المواقع والتطبيقات الغير آمنة .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *