ماهو الفرق بين أمريكا الجنوبية وأمريكا اللاتينية ؟!

كان كريستوفر كولومبوس يبحث عن طريق مختصر للوصول لآسيا حتى يستطيع جلب التوابل بشكل أسرع ، وعندما وصل إلى تيرا فيرما في البحر الكاريبي عام 1492م أعتقد أنه وجد هذا الطريق وأنه يقف داخل قارة آسيا ، ولكن الأمر تطلب عشرة سنوات حتى اكتشف أمربجو فسبوتشي أن هذه الأراضي ليست ضمن قارة آسيا ولكنها تمثل عالمًا جديدًا على الأقل بالنسبة للأوروبيين ، ونتيجة لذلك تم تسمية الأراضي التي تقع في غرب الكرة الأرضية باسم أمريكا تكريمًا لفسبوتشي .

وفي البداية تم استخدام اسم أمريكا للمناطق الجنوبية من العالم الجديد فقط ، ولكن مع الوقت شمل الاسم كل أراضي العالم الجديد واليوم مازال هناك بعض الناس يخلط بين الأمريكتين ، وخاصة حين يتم ذكر أمريكا اللاتينية وأمريكا الجنوبية .

وسوف نستعرض معكم الفرق ، ولنبدأ بتعريف أمريكا الجنوبية ، يطلق على الجزء من أرضي العالم الجديد والتي تمتد من الشمال وتصل حتى برزخ بنما اسم أمريكا الشمالية ، أما الأراضي التي تمتد جنوب البرزخ فيطلق عليها اسم أمريكا الجنوبية .

ويحد أمريكا الجنوبية من ناحية الشمال والشمال الغربي البحر الكاريبي ، ويحدها المحيط الأطلسي من ناحية الشمال الشرقي والشرق والجنوب أما من ناحية الغرب فيحدها المحيط الهادئ ، ويفصلها ممر دريك عن قارة أنتاركتيكا عند  كيب هورن .

وهناك بعض السلطات تقول أن أمريكا الشمالية لا تبدأ من عند برزخ بنما ولكن برزخ تيهوانتييك ، وعادة ما يطلق على المنطقة الواقعة بين هاذين البرزخين اسم أمريكا الوسطى ووفقًا لهذا التعريف نجد أن أجزاء من المكسيك تدخل ضمن منطقة أمريكا الوسطى بالرغم من أن المكسيك من ضمن دول أمريكا الشمالية .

أما بالنسبة لأمريكا اللاتينية فهي تضم المكسيك بجانب دول أمريكا الجنوبية ، ويشار إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا باسم “أنجلو أمريكا “، ويتم إدراج جزر الكاريبي ضمن دول أمريكا اللاتينية حيث يتحدث سكانها باللغة الرومانسية (اللغات الرومانسية هي اللغات المشتقة من اللغة اللاتينية وهي الفرنسية والإيطالية والإسبانية والكتالونية والبرتغالية والرومانية ) .

ويوجد انقسام ثقافي كبير للغاية بين دول أمريكا اللاتينية والدول الأنجلو أمريكية ، حيث اختبرت الدول اللاتينية الغزو والاستعمار من الأسبان والبرتغاليين في الفترة ما بين أواخر القرن الخامس عشر وحتى القرن الثامن عشر ، وقد تشاركت دول أمريكا اللاتينية أيضًا سويًا في الكفاح من أجل الاستقلال في أوائل القرن التاسع عشر ، وعلى الرغم من أن بعض هذه الدول قد اتخذت بعض الاتجاهات المتماثلة ولكن لا يزال بينها اختلافات ثقافية واجتماعية واقتصادية كبيرة على الرغم من تاريخها المشترك .

وعلى الرغم أيضًا من أن التراث الفرنسي سائد في تلك الدول إلا أن التراث البرتغالي والأسباني يحتل مساحة كبيرة من تاريخ هذه الدول أيضًا .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *