هل نظرة الذنب في عيني الكلب تعني ذلك فعلا ؟!

كل مربي الكلاب يعلمون نظرة الكلب عندما يخطئ بعدما يرتكب شيئا خطًأ كقطع السجادة أو عض الوسادة ، بالفعل أنت تعرف أنه فعل شيئا لا يصح فعله وهو أيضا يعلم ذلك ، وقد تعتقد عقلك أن تلك النظرة من الكلب أنها نظرة شعور بالندم ، هكذا أنت تفسرها من الناحية الإنسانية هكذا يقول المنطق ، وعندما يقوم الكلب بارتكاب خطأ ما وهو يعلم بذلك فيعاتبه صاحبه ، فإنك ستلاحظ تلك النظرة على وجهه ، فربما تنعته بأنه كلب غير مطيع.

كيف تترجم نظرة الكلب علميا؟
في الواقع إن تفسيرنا العقلاني لتلك النظرة على أنها نظرة ذنب هو تفسير خاطئ بل هي شعور بالخوف ، وقد بني هذا التفسير طبقا لدراسة أجرتها عالمة الكلاب أليكساندرا هوريتز ، التي ألفت كثيرا من الكتب عن الكلاب ، وكانت فحوى دراسة هوريتز التي أجرتها في عام 2009 (لكي يتم التيقن من تلك النظرة لابد من تشجيع الكلب على سلوك معين ، بالتحديد على طريقة تفسير الأشخاص لمشاعر الكلاب طبقا لمشاعرهم كبشر) ، بمعنى أن يفسر الإنسان تعبيرات الكلب طبقا لمشاعره هو كإنسان.

نظرة الذنب انعاكس لمشاعرنا :
وقالت هورويتز في أحد اللقاءات (رؤيتنا لنظرة كلب على أنها شعور بالذنب هي نتاج مشاعرنا الداخلية) ، وتكون نظرة الكلب المذنبة أو ارتعاشه ، أو ظهور البياض في عينه وهو يرفع وجهه لأعلى في اتجاهك ، أو ربما تتدلى أذنيه لأسفل ثم يتثاءب مخرجا لسانه في الهواء ، كل تفسيرنا لتلك الحركات على أنها ذنب إنما هي علامات الخوف عند الكلاب ، وهذا ما أكدته دراسة هورويتز عن فهم الناس للكلاب.

تصرفات الكلاب وتفكيرهم
أظهرت الكلاب أساليب مختلفة لرفض أوامر أصحابهم بالامتناع عن طعام معين ، وتركها الغرفة ، ولكن وجد أن التعنيف للكلاب جعلتهم أكثر رضوخا للأوامر ، ووجد أن تلك النظرة ما هي إلا نظرة خوف الكلاب من عقاب صاحبها لها وليست شعورا بالذنب.

ذكرت الدكتورة “هورويتز” أن الكلاب لا تملك أسلوب التفكير الذي يفكر به الإنسان نظرا لتباين عقولهم ، لكن تبدو إلى حد ما متشابهه في بعض الأوقات ، التفكير عند الكلاب لا يعني أبدا أنها تفكر بالماضي لتعلم أنها عملت خطأ أم لا.

وتملك الكلاب ذاكرة لكنهم لا يستخدمونها كما يستخدمها الإنسان ، فهم لا يعرفون اللغة ولا يتحدثون بها ، غير أن هناك ندرة في الأبحاث العلمية حول معرفة ذاكرة ومشاعر الكلاب .

وما يظهر من سلوك الكلاب أمامنا ما هو إلا بديلا عن تلك الابحاث ، وقالت هورويتز (عندما تربي كلبا لمدة أسبوع فسوف تكون قادرا على معرفة تفكيره وأفعاله وشخصيته) ، فهي طريقة لاستكشاف ما سيحدث لحيوان لا ندرك خباياه .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *