أفضل متصفحات الإنترنت لأجهزة الكمبيوتر لعام 2018

يميل معظمنا إلى استخدام متصفح إنترنت واحد لفترات طويلة ، ولكن يمكنك من خلال تجربة متصفح جديد أن تحسن تجربة استخدامك للإنترنت ككل فهناك متصفحات معدله من حيث السرعة أو الأداء أو الأمان ، وإليك قائمة بأفضل المتصفحات في 2018م يمكنك أن تختار أحدها إذا أردت تجربة متصفح جديد .

موزيلا فايرفوكس  Mozilla Firefox :
يبدو أن متصفح موزيلا عاد أخيرًا ليستعيد بريقه ، فالبرنامج تم تحديثه أخيرًا بعد مرور 13 عام على أخر تحديث ، وهذا التحديث الأخير مثير للاهتمام ويستحق أن يدفع موزيلا على قائمة أفضل المتصفحات .

لطالما أشتهرت فايرفوكس بمرونتها ودعمها للتوسعات ، ولكن في السنوات الأخيرة بدأت تتأخر عن المنافسة من حيث السرعة  ، ولكن متصفح Firefox Quantum  الذي صدر في العام الماضي يمثل  إصلاحًا شاملًا لقاعدة شفرة المتصفح الأساسية ، والآن يمكن مقارنته بسرعة مع Google Chrome على كل الأجهزة وليست الأجهزة الحديثة فقط ، كما أنه يستخدم جزء قليل من ذاكرة الوصول العشوائي  RAM حتى مع وجود أكثر من علامة تبويب مفتوحة في نفس الوقت ، كما به العديد من الإجراءات الجديدة خاصة بحماية خصوصية المستخدمين .

كما قدمت شركة Quantum إضافة جديدة لمنع المطورين من إجراء أي تغييرات ضارة على الشفرة الداخلية للمتصفح، ولكن هذا المتصفح ليس هو الأسرع بين المتصفحات في المطلق ، فمازال هناك بعض الصفحات يمكن تصفحها بسرعة أكبر باستخدام جوجل كروم ، ولكنه مازال من أحسن المتصفحات في عام 2018م .

2- جوجل كروم Google chrome :
إذا كان جهازك يملك موارد كافية (سعة القرص وذاكرة الوصول العشوائي كافية ) ، فاستخدم جوجل كروم ، فمتصفح كروم فعال من حيث السرعة وقد كان هو الأسرع في عام 2017 ، كما أن قاعدة مستخدميه تزداد باستمرار ، كما أنه يملك العديد من الإضافات التي يمكنك الحصول عليها بسهولة ، وبه الكثير من الإعدادات لضمان أن يعمل بأقصى كفاءة .

لكن سلبياته أنه مازال ثقيل من حيث استخدام موارد الجهاز ، ولذلك لا يعمل جيدًا على الأجهزة التي بها ذاكرة وصول عشوائي محدودة ، وأيضًا وجود برامج التتبع وجمع البيانات ومراقبة نشاطنا على الإنترنت الخاصة بشركة جوجل على هذا المتصفح يجعلك تشعر بالقلق حيال خصوصية بياناتك .

3- متصفح أوبرا Opera:
من المحزن أن يحتل متصفح أوبرا 1% من سوق المتصفحات لأنه متصفح جيد بالفعل ، كما أنه يتميز بواجهة مستخدم جيدة ، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يفعل كل شئ تفعله المتصفحات الأخرى بجانب إضافات أخرى تجعله من أفضل المتصفحات .

فالميزة التي تجعلنا ننصح باستخدامه بجانب متصفحك الرئيسي هي ميزة Opera turbo والتي تعمل على ضغط حركة مرور الويب لديك ونقل البيانات من خلال خوادم أوبرا وهذا يحدث فرق كبير في السرعة وخاصة إذا كنت تملك اتصال ضعيف أو سعة النطاق الترددي لديك قليلة .

كما أنه يقلل من كمية البيانات المنقولة إذا كنت تستخدم الهاتف للاتصال بالإنترنت ، وبه أيضًا ميزة أنه يسجل خروج تلقائي إذا كنت تستخدم مواقع آمنة مثل البنوك وهذا يجعله آمن ولا يعرض بياناتك لأي انتهاك محتمل ، وبه أيضًا مانع للإعلانات تلقائي ، ويمكنك إيقاف تشغيله إذا احتجت لذلك .

4- مايكروسوفت إيدج Microsoft Edge :
هو المتصفح المدمج لويندوز 10 ولا يعمل على النسخ الأقدم ، كما أنه يعمل بجانب Internet Explorer وتفسر مايكروسوف وضع متصفحين من إنتاجها في برنامج التشغيل ويندوز 10 بأن متصفح إيدج محبب للمستخدمين العاديين بينما إكسبلورر مازال مفضل بالنسبة للشركات .

ويعد استخدام إيدج تجربة رائعة لأنه سريع للغاية ، كما أن وضع القراءة الخاص به يجعل قراءة الصفحات المعقدة أكثر سهولة ، ومن خلال وضعه منفصلًا عن بقية نظام التشغيل تضمن مايكروسوفت عدم تعرضه لخروقات أمنية مثلما كان يحدث مع إكسبلورر .

ولكن من المخجل إصرار مايكروسوفت على أن يكون إيدج هو المتصفح التلقائي لمستخدمي ويندوز 10 ، ويتم استخدامه بشكل تلقائي لفتح البريد الإليكتروني كما يتم إضافة كل الاختصارات الخاصة بالبرنامج على سطح المكتب تلقائيًا ، ويتم عرضه كنتيجة محتملة إذا بدأت بكتابة firefox  في مربع بحث contera الخاص بويندوز 10 .

5- إنترنت إكسبلورو  Microsoft Internet Explorer :
عاني برنامج إنترنت إكسبلورر منذ بدايته من فترات صعود وهبوط  ، وقد تراجعت الإصدارات السابقة من إكسبلورر أما منافسيه ، ولكن النسخة الجديد internet explorer 11  قوية إلى حد كبير ، وتتطلب مساحة أقل من ذاكرة الوصول العشوائي  ووحدة المعالجة المركزية من المساحة التي تحتاجها متصفحات firefox & chrome ، ولكن هذا لا يعني أنه المتصفح المثالي فمعيار V8 الخاص بشركة جوجل يرى أن إكسبلورر مازال يواجه صعوبات ، وغير قادر على التعامل مع الإضافات Ad-ons مثلما يفعل منافسيه .

6 – فيفالدي Vivaldi :
يعتبر فيفالدي متصفح جديد نسبيًا ، ولأننا جميعًا نقضي وقت طويل أما المتصفحات فقد وفر لنا فيفالدي إمكانية تعديل وتخصيص شكل واجهة المستخدم بالكامل لنستمتع بوقت التصفح .

كما يمكنك تثبيت مواقع الويب كألواح جانبية أثناء قيامك باستخدام النافذة الرئيسية ، كما تتيح خاصية tab stacking للمستخدمين تجميع علامات التبويب ونقلها لتجنب الازدحام الذي نعاني منه مع المتصفحات الأخرى .

وقد تم بناء فالفيدي على متصفح Chromium مفتوح المصدر وهذا يعني أنه يمكنك تنزيل الكثير من الإضافات من سوق كروم الإليكتروني ولكن بعض الإضافات قد تعمل بشكل مختلف على فالفيدي .

متصفح تور Tor Browser :
يرتبط متصفح تور في الأذهان بالعالم المظلم للويب أو كما يطلق عليه الديب ويب ، وهذا صحيح فمتصفح تور يمكنك من الوصول للمواقع غير المدرجة ، وهو يتمتع بقدر كبير من حماية الخصوصية حيث يتم توجيه حركة المرور عبر مجموعة من العقد العشوائية في جميع أنحاء العالم مما يجعل تتبعه أمر صعب جدًا .

ويعتبر تور نسخة معدلة من إصدار Firefox Extended Support مع المزيد من حزم الخصوصية لتجعله أكثر أمانًا ، ولذلك عند استخدامه يمكنك نسيان تتبع أي شئ فهو لا يحتفظ بأي بيانات أو إشارات مرجعية bookmarks أو ملفات تعريف ارتباط COOKIES ، وإذا كنت ستستخدمه كمتصفح ثاني بغرض السرية سيكون مفيد لك وخاصة إذا قمت بتشغيله من خلال USB فلن يعرف أحد أنك تملكه على الإطلاق .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *