نصائح عملية للوصول إلى الأهداف

نقدم في هذا المقال نصائح عملية للوصول إلى الأهداف وتحقيقها .
الحقيقة الأولى : كلما كانت الأهداف محددة وأكثر واقعية كلما أصبح من السهل تحقيقها والوصول لها :
عندما يكون الأمر عن تغيير شيء ما في حياتك ، تطلع إلى الأشخاص التي حققت نجاح في حياتها ، ستجد أن حياة هؤلاء الأشخاص بدأت بوضع أهداف واقعية ومحددة مما سعوا لتحقيقها والوصول لها
مثال :
لا تقول : سأقوم بصنع أمر ما يعود على البيئة بالنفع
بل قل : سأقوم بإعادة تدوير العبوات البلاستيكية وحاويات المشروبات الغازية ومشروبات الصودا .
وبذلك الأهداف المحددة ستكون أكثر واقعية في تحقيقها وإنجاز الأمور المتعلقة بها بشكل محدد .

الحقيقة الثانية : التغيير يحتاج بعض الوقت ليكون حقيقة وعادة موجودة بالفعل :
التغيير لا يأتي من ليلة وضحاها بل يحتاج لوقت ربما يطول حتى يصبح واقع ملموس وعادة مترسخة .
مثال :
قد يتطلب الأمر شهرين من الزمن حتى تعتاد على الاستيقاظ باكرًا نحو نصف ساعة لممارسة التمارين الرياضية ، وبعدها تصبح التمارين الرياضية في الصباح الباكر جزء من عاداتك اليومية في الصباح ، والسر في ذلك هو أن المخ يحتاج مزيد من الوقت حتى يتقبل فكرة أن هناك شيء جديد تقوم بممارسته وتخرج عن المعتاد والمألوف الروتيني ، الذي كنت تقوم به في الأيام السابقة ، وبالتالي لا تستعجل النتائج بل أمنح مخك الوقت الكاف ليعتاد على أمور جديدة تعرضها عليه لتحقيق هدف ما تسعى له .

 الحقيقة الثالثة : تكرار الأهداف يساعدك على تحقيقها
عندما تستيقظ في كل صباح قم بتذكير نفسك بصوت عال بالأهداف التي تسعى لتحقيقها بل وكتابتها من الأمور المفيدة أيضًا ، فذلك يذكر مخك بالأهداف التي يجب تحقيقها بل التكرار يدرب الدماغ على تحقيق تلك الأهداف .

الحقيقة الرابعة  : السعي لإرضاء الأخرين لن يجدي نفعًا
من الجيد أن تسعى لتحقيق أهداف تخصك ونابعة من قلبك أي هي قرار ذاتي تسعى له وأهداف شخصية تطمح لتحقيقها ، ولكن كونك تسعى لتحقيق أهداف قد طلبها أحد منك سواء والديك أو أصدقاءك أو مدربك أو معلمك لن ينجح الأمر ، ولن تستطيع أن تحافظ على قوتك وتحفيزك الشخصي لتحقيق تلك الأهداف طالما لم تكن تلك الأهداف هي أهداف خاصة بك ونابعة من قلبك وليس تنفيذًا لطموح الآخرين او أمنياتهم تجاهك، وفي النهاية لن ينجح الأمر إذا كنت مجبرًا على على فعل ذلك الأمر . .

الحقيقة الخامسة :  الخفقات في الطريق لا تعني الفشل
بالطبع قد تواجه في مشوار تحقيق أهدافك بعض الخفقات ولكن لا تقلق ذلك ليس نهاية الأمر ، الخفقات هي جزء من مرحلة التعليم ، لكن لا تقف عند تلك المرحلة بل أستمر في رحلة تحقيق أهدافك ولا تنزعج من الأمر فالخفقات تفتح لك بابًا للتفكير بطريقة مختلفة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *