أشهر 5 جدران حدودية في التاريخ

يعود بناء الجدران الحدودية إلى زمن بعيد ، بالرغم من انتشار بناؤه هذه الأيام أيضًا ، وترى الحكومات أنها ضرورية لمنع الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات ، بينما يرى منتقدوها أنها لا فائدة منها وتستهلك الكثير من الأموال بلا طائل ، وسوف نذكر هنا أهم الجدران التي تم بناؤها عبر التاريخ :

سور الصين العظيم :
يمكن القول أن سور الصين العظيم هو أشهر جدار حدودي تم بناؤه في التاريخ ،وهو أطول جدار حدودي بطول 5500 ميل ، وقد أدعت الحكومة الصينية في 2012م أن الجدار طوله 13170 ميل أي ما يعادل نصف محيط الأرض ، ولكن هذه الأرقام متنازع عليها ، وقد بدأ هذا السور من شمال الصين في القرن السابع قبل الميلاد ، واستمر لمدة ألفي عام ، ويذكر التاريخ أن حوالي مليون عامل ماتوا أثناء بناؤه ولذلك لقب بأطول مقبرة على الأرض ، وقد تم بناؤه لصد هجمات الأعداء المغول ، ولكن حسب المؤرخين فإن الجدار لم يؤدي هذه المهمة قط .

سور برلين :
بعد تقسيم ألمانيا ، قامت ألمانيا الشرقية التي تسيطر عليها الدولة السوفيتية ببناء جدار برلين لمنع انتقال الألمان من ألمانيا الشرقية إلى ألمانيا الغربية ، وبدأ بناؤه في 12 أغسطس 1961م ، وامتد بطول 28 ميلا عبر برلين ،وقد كان الجدار مسرحًا لمحاولات فرار كبيرة من ألمانيا الغربية حيث مات حوالي 200 شخص وهم يحاولون الفرار بينما نجح حوالي 5000 شخص في العبور لألمانيا الغربية  ، وقد أصبح جدار برلين رمزًا للحرب الباردة وفي عام 1987م دعا الرئيس الأمريكي رونالد ريجان رئيس الاتحاد السوفيتي ميخائيل جورباتشوف لهدم الجدار ، وبعد ذلك بعامين ومع اقتراب انهيار الاتحاد السوفيتي تم هدم الجدار .

سور جرجان العظيم :
على الرغم من أن هذا الجدار لا يرقى لمستوى سور الصين العظيم ، إلا أنه جدار عظيم ويرقى لاسمه ، وهو يقع في شمال إيران ، وقد تم بناؤه في القرنين الخامس والسادس خلال حكم السلالة الساسانية ، و تم تصميمه لصد غارات الأعداء ، خاصة من الهيفتاليت والأتراك ، ويمتد الجدار على بعد 124 ميل من مقاطعة جولستان الحديثة ، ويضم حوالي 40 حصن بالإضافة إلى الحاجز ، وعند بناؤه تم مد مجموعة من القنوات المتطورة لتوفير المياه اللازمة لإنتاج حوالي 200 مليون طوبة تم استخدامها لبناء السور ، وكان الطوب لونه أحمر لذلك سمي السور بـ” الثعبان الأحمر” .

بلفاست جدار السلام :
هذا الجدار يعتبر بناء حديث بالمقارنة بالجدران الأخرى ، حيث تم بناء جدار السلام في بلفاست لأول مرة في عام 1969م بهدف فصل الأحياء الكاثوليكية عن الأحياء البروتستانتية ، حيث كانت أيرلندا الشمالية في ذلك الوقت تعاني من الكثير من المتاعب بسبب نزاع عنيف نشب بين النقابيين (معظمهم من البروتستانت) ، الذين أرادوا البقاء جزءًا من المملكة المتحدة ، والقوميين (الكاثوليك) الذين سعوا للانضمام إلى أيرلندا ، وقد تم بناء حوالي 100 من الجداران والحواجز لوقف النزاعات ، ولكن الجدارن اتهمت بأنها تشيع جو من الشذوذ في البلاد ، ولذلك في عام 2013م تعهدت حكومة أيرلندا الشمالية بإزالة هذه الجدران بحلول عام 2023م ، وبدأ تفكيك الجدران بالفعل عام 2016م .

جدار هارديان :
تم بناء هذا الحاجز الروماني لحماية شمال غرب بريطانيا من البرابرة ، وقد بدأ العمل فيه بناء  على أوامر الإمبراطور الروماني هادريان (حكم في الفترة 117-138م) ، واستغرق الأمر حوالي ستة عشر عامًا لإكماله ، كما عمل ببنائه حوالي 15000 جندي من المشاة و بالإضافة إلى الجدار نفسه كانت هناك أبراج وحصون وثكنات ، وتم توسيعه فيما بعد إلى حوالي 73 ميلاً ، وظل قيد الاستخدام حتى عام 410 تقريبًا ، والجدار تعتبر مثال بارز على العمارة العسكرية للإمبراطورية الرومانية ، وهذا الجدار يعتبر هو الملهم لجدار الجليد العظيم الموجود في قصة “صراع العروش” .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *