كيف تحب نفسك وتحسن علاقاتك

هل حقا حبك لنفسك ينعكس على علاقاتك ؟
مما لا شك فيه أن تقدير الذات يرتبط بعلاقة وثيقة مع انسجام العلاقات مع الآخرين , فإن كنت لا تقدر ذاتك سيؤثر ذلك بشدة مع اتصالك بالناس , وقد يؤدي الى نفسية سلبية قد تنفر انت شخصيا منها .

نعرض لك في هذا المقال بعض الخطوات التي من خلالها تستطيع ان تصل إلى تقدير ذاتك , وتحسين علاقاتك مع الغير .

  1. أثبت نفسك
    هناك علامة بارزة لأولئك الذين يعانون من نقص تقديرهم لذاتهم , وهي سعيهم باستمرار لتلقي المديح من الآخرين , بدون ان يدرو أن ذلك يزعج الناس من حولهم , سواءا أكانو أصدقاء أم في نطاق العمل أم غيره .

    حتى ولو كانت نيتهم حسنة فسيظل الناس يعتقدون أنهم يسعون لنيل المديح الذي يرضي غرورهم , إذا كنت تريد ان تتخلص من كل ذلك فعليك ان تبدأ بمعرفة نقاط قوتك وذلك سيؤدي بدوره الى تحولك إلى شخص ذا شخصية قوية لا تسعى الى لفت انتباه الآخرين .

  2. كن في خدمة الآخرين
    قد لا تصدق أن مساعدة الغير لها منافع جمة تعود على المعطي أكثر من المستقبل وخصوصا في النواحي الإيجابية والنفسية , حتى في العلاقات الرومنسية فإن إبداء المشاعر للغير يزرع الحب والإلتزام في النفوس .
  3. تواصل بعينيك
    افضل الطرق للوصول الى قلب الناس هي اتصال العينين ووضعية الجسد الجيدة , إذا كنت تغض النظر للأسف أثناء الحديث مع الآخرين فذلك قد يرسل إليهم رسالة سلبية عن نفسك مما يؤدي إلى نظرة الدونيه منهم إليك .

    إن تقديم النفس بطريقة قوية من خلال العينين , يعني أنك شخص منضبط يحترم ذاته ويقدر نفسه , ويبني علاقاته مع الناس على قدم المساواة .

  4. التمرين والأكل الصحي
    إن حب الجسد يأتي جنبا الى جنب مع حب النفس , فان أحببت شكل جسمك تكون قد احببت نفسك , لذا مارس التمارين الرياضية بانتظام واتبعه بالأكل الصحي , فذلك من شأنه ان يعدل مزاجك وينعكس على تعاملاتك مع الآخرين .
  5. اهتم بنظافتك
    ابدأ بالإهتمام بنفسك , خذ حماما دافئا يوميا , اغسل ملابسك واكويها , ضع مزيلا لرائحة العرق , اتبع جميع ارشادات النظافة , وأخيرا خذ رأيا موضوعيا من احد من معارفك في نفسك مثل والديك .
  6. ابدع شيئا من تصميمك
    حاول أن تضع بصمتك بشيئ ما سواءا أكنت كاتبا أو رساما أو مخرج أو فنان , فإن شعور الفخر والزهو بإنجازاتك ينعكس على شخصيتك ويجعلك جذايا بنظر الآخرين .
  7. تعرف على نفسك
    إن معرفة الشخص لذاته , من حيث نقاط قوته وضعفه , و ما يجب ان يقوله في مواقف معينة , وما يتميز به عن غيره , وما هي انجازاته التي حققها في حياته , كل ذلك يعطيه تقديرا لنفسه وينعكس على تقدير الآخرين واحترامهم له .

الخلاصة , إن مقدار حبك لنفسك يتناسب طرديا مع تقديرك لذاتك وقبول نفسك على ما هي عليه , بحيث ألا تحبطها وتقلل من شأنها , أو تضع لنفسك أحلام غير قادر على تنفيذها , حب نفسك ليحبك الناس .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *