كيف تشجع ابنك المراهق على أن يظل قريب منك

عندما يكبر  الأطفال ويصلون لسن المراهقة تصبح لهم حياتهم الخاصة ، وقد يشعر الوالدين بالحيرة لأنهم لا يعرفون الطريقة الصحيحة للتعامل مع أبنائهم في هذا العمر ، وكيف يظلوا جزء من حياة أطفالهم ، وقد تسبب الطريقة التي يتعامل بها الآباء إلى ابتعاد أبناؤهم عنهم  .

ولكن عليك أن تدرك أن الشيء الأكثر أهمية في التعامل مع أبنائك المراهقين هو أن تستمر في تطوير علاقتك مع أبنائك ينفس الدرجة التي يكبر ويتطور الأبناء بها ، وأن تتوقف عن النظر لابنك على أنه شخص صغير وأنت مسئول عنه ، فهذا سيجعل علاقتك معه أفضل .

دعه يطلب النصيحة :
القاعدة الأولى الخاصة بالآباء والأمهات للتعامل مع أطفالهم المراهقين هي عدم إصدار الأحكام من تلقاء نفسك ، حتى لو كنت تعرف من داخلك أنك تفهم وتعي الحياة أكثر من ابنك المراهق ، ولكن يجب عليك أن تنتظر حتى يطلب رأيك .

وإليك بعض النصائح من أشخاص تم مقابلتهم في لمعرفة رأيهم في طريقة تشجيع أبنائهم على طلب النصيحة منهم :

  • يجب أن تدرك أن الأبناء بحاجة لارتكاب أخطائهم الخاصة .
  • لا تعترض أثناء المحادثة كثيرًا ولكن عليك أن تعزز الأمور التي تريد أن يفهمها ابنك بطريقة هادئة .
  • لا تنتقد أخطائهم أو تصرفاتهم بشدة .
  • يريد جميع الآباء أن يكون أبنائهم سعداء ، ولكن الأبناء يجب أن يجدوا سعادتهم بأنفسهم .
  • تذكر أنه لا يوجد أحد مثالي .

عدل من توقعاتك :
عليك أن تتوقع أنك إذا طلبت من إبنك المراهق أن يجلس ليتحدث معك فإنه قد لا يستجيب ، فالأطفال يكبرون ويكونون عالمهم وشخصيتهم الخاصة ويجب أن تدرك ذلك جيدًا ، فقد يكون انضمام طفلك إليك على العشاء أمر ضروري ومن ضمن أولوياتك ، ولكن قد يكون الوضع مختلف بالنسبة له ، فكن مستعدًا لتعديل خططك وتقديم تنازلات طوال الوقت .

كما يجب أن تتوقع أن نمط حياتك طفلك المراهق قد لا يناسب نمط حياتك فعلى سبيل المثال قد يفضل ابنك اقتناء حيوان أليف وأنت  لا تحبه ولكن عليك أن تتعلم أن تحترم رغبات وخصوصيات ابنك المراهق .

تعلم تقدير ابنك كما هو :
بالتأكيد لن تجد كل شئ تحلم به في أبنائك ، وهذا الأمر يكون واضح في مرحلة المراهقة ،يجب أن تتخلى عن الشخص المثالي الموجود في خيالك وتحب ابنك وتقدره كما هو ، فسواء اختار أن يقص شعره بطريقة لا تعجبك أو يقضي وقت فراغه بطريقة لا عجبك ، يجب أن تدرك أن هذه الأمور لم تعد تعنيك وأنه لا أحد يريد أن يشعر أنه تحت المجهر طوال الوقت وخاصة الأطفال المراهقين .

وعليك أن تدرك حقيقة أن :

  • أن أبائك لن يفعلوا الأشياء مثلما فعلتها أنت .
  • لن يتفاعلوا مع الأشخاص أو الأشياء بنفس طريقتك .
  • لن يروا الأشياء بنفس الطريقة التي تراها أنت .
  • لن يسيروا على دربك في الحياة .

وبالرغم من ذلك إذا استطعت أن تكون أكثر مرونة وصبر ومنفتح الذهن أكثر ، فيمكنك أن تبقى على أبنائك المراهقين قريبين منك، وهذا هو الأمر المهم .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *