أفكار لتقوية شعور الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هو كونك متأكدًا من نفسك ومن قدراتك ، وليس بصورة تعظمية لكن بشكل واقعي والثقة بالنفس لا تعني شعورك بالتكبر وإنك أفضل من الآخرين ، ولكن هو شعور داخلي بكونك قادرًا ويتمتع الأشخاص التي تشعر بالثقة بالنفس بالآتي :
– الشعور بالأمان .
– تشعر بأنه يمكن استغلال مهاراتها وإمكانياتها لمواجهة ما تتعرض له .
– تشعر بالاستعداد التام للتحديات المختلفة اليومية .
– دائمًا يرددون كلمة ( أنا أستطيع ) وليس ( لا أستطيع ) .

 لماذا من المهم علينا الشعور بالثقة بالنفس ؟
الثقة بالنفس تمنحنا شعور بالاستعداد التام لمواجهة تجارب الحياة المختلفة التي نتعرض لها ، فالثقة بالنفس تدفعنا لانتهاز الفرص المختلفة وتمنحنا شجاعة للتقدم إلى الأمام ، بل الثقة تجعلنا نعيد تكرار الأمور ولا نشعر بالفشل من المرة الأولى ، وعادًة عندما يعاني الشخص من ضعف ثقته بنفسه يكون أقل محاولًة لتجربة أشياء جديدة ولا يقبل بالمغامرات وعندما يتعرضون هؤلاء الأشخاص للفشل نجدهم لا يحاولون مرة أخرى بل ولا يكملون المسيرة لتحديق أهدافهم .

الإيمان بالنفس :
هل أخبرك شخص ما إنك شخص ذكي ؟ مرح ؟ طيب ؟ فنان ؟ طالب متميز ؟ كاتب متميز ؟ رياضي بارع ؟ فعندما يمنح الناس مهاراتنا وقدراتنا فذلك يعزز ثقتنا بأنفسنا ، ولكن عندما نشك في مدح الناس لنا هذا يكون أول عرض لضعف الثقة بالنفس ، وللتمتع بالثقة بالنفس عليك أولًا تؤمن بإنك قادر وأنك تتمتع بمهارات ومواهب ، بل أن الثقة بالنفس تدفعنا لتطوير ما لدينا من مهارات وتدفعنا لتحقيق الأهداف .

كيف تكون واثقًا من نفسك ؟
– بناء مفهوم عقلي عن الثقة بالنفس :
عندما نتحدث داخلنا عن إمكانياتنا وقدراتنا بقول كلمات لأنفسنا مثل ( أستطيع أن افعل هذا الأمر – استطيع أن أتعلم هذا الأمر ) .

– المقارنة الجيدة :
من الجيد أن نقارن أنفسنا بالأخرين مقارنة جيدة لتطوير مهاراتنا وقدراتنا ولكن إذا كانت المقارنة تشعرك بالسوء حيال نفسك فذلك يدل على ضعف ثقتك بنفسك وضعف احترامك لذاتك .

– تخلى عن شكوكك :
عندما نشك في قدراتنا فذلك يشعرنا بالدونية مما يجعلنا نتجنب الاحتكاك بالناس في المواقف المختلفة والتي قد تمنحنا مرح وتطور ونمو في الجانب الإجتماعي .

– اجتياز بعض المخاطر :
قم بالمجازفة في بعض الامور مثل التطوع في عمل ما ، المساعدة في عمل مشروع ما ، المشاركة في تقديم أحد العروض المدرسية ، رفع اليدين في الفصل .

– تحدى نفسك لعمل أمر ما خارج دائرة الراحة :
أفعل شيئًا كنت تود فعله لو كنت تتمتع بالثقة بالنفس بدرجة أكبر ، حفز نفسك وأندفع لفعل ذلك الأمر .

– تعرف على مواهبك ودعها تزداد لمعانًا
فيجب أن نعمل بجهد حتى نتغلب على نقاط ضعفنا فبالتأكيد علينا أن نجتهد أكثر لنُحسن من علاماتنا في الاختبار لنحصل على درجات أفضل في الاختبار التالي ولكن تركيزنا على نقاط ضعفنا لا تجعلنا ننسى نقاط قوتنا فمن الجيد أن نطور نقاط قوتنا ومواهبنا لتصبح أكثر لمعانًا .
– أداء الواجبات المدرسية :
التركيز في المذاكرة والاستعداد جيدًا لاختياز الاختبارات المختلفة تعود علينا بالثقة بالنفس أكثر والمذاكرة المستمرة تساعدنا في التغلب على التوتر من المدرسة والتوتر من الاختبارات .

– كن نفسك :
دع من حولك يراك كما أنت بأخطائك ومشاعرك كاملة ولا تعمل على تخبئتها أو تحاول التظاهر بعكس طبيعك أو تقلد شخصية أخرى فالثقة بالنفس تأتي عندما تكون أنت على طبيعتك .

حافظ على ثقتك بنفسك :
كلنا نعاني من تأرجح في الثقة بالنفس ففي أوقات تكون ثقتنا بأنفسنا كبيرة وأوقات أخرى لا نشعر بذلك ، فلا تنقد نفسك عندما تعاني من ضعف ثقة بنفسك ولكن ذكر نفسك بنقاط قوتك وبالأمور التي حققتها لتستعيد ثقتك بنفسك .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *