أسباب بريق أعين الحيوانات ليلا

منذ صغري كان لدي يقين شديد بأن القطط تحتوي عيونها على مركبات مشعة للضوء والذي يجعل لديها عيون لامعة ومضيئة في الليل ، ثم اتضح لي فيما بعد أنه ليس هناك أي مركبات مشعة في عيونها .

إذن فما أسباب ذلك اللمعان؟ والإجابة هي أن عيون حيوانات معينة كالقطط أو الكلاب أو حتى الأحصنة بها طبقة في مؤخرة العين تعكس الضوء وذلك عن طريق امتصاص كمية كبيرة من الضوء من مراكز استقباله في العين فتظهر لنا كأنها تتوهج في الظلام.

بساط المشيمية tapetum lucidum :
وهي طبقة من النسيج تعمل كعاكس في مراكز الإبصار في الفقاريات واللافقاريات كالقطط والكلاب وتوجد تلك الطبقة في مؤخرة شبكة العين وتعمل على زيادة استيعاب كمية ضوء كبيرة بواسطة المستقبلات العصبية التي تحول الضوء إلى إشارات عصبية .

ولعلك تسمع عن العصى والمخاريط التي في العين والتي مهمتها الأساسية التفريق بين الألوان ومساعدتنا على الرؤية في الليل وهما نوعان من ثلاثة أنواع من مستقبلات الضوء والموجودة في شبكية عين الثدييات وخلاصة الأمر هي أن بساط المشيمية يعمل كالمرآة في مؤخرة العين لدى الحيوان والتي توزع الأضواء المعكوسة بكمية كبيرة في الظلام.

بساط المشيمية هو سبب توهج أعين الحيوانات ليلا :
جميع الحيوانات الفقارية لديها هذا البساط في أعينها والذي يجعل العين متوهجة ويسمى ذلك بسطوع العين ، فما أسباب ذلك؟ وكيف لمجموعة من الخلايا في مؤخرة العين أن تزيد من لمعان العين وتوهجها هكذا؟

هذه الطبقة تعمل بسهولة على إرجاع الضوء الذي تستقبله العين إلى مكانه الأساسي مما يجعل الضوئين الأساسي والمنعكس يتحدا معا لكي تتمكن المستقبلات الضوئية مرة ثانية من استقباله بشكل جيد .

لذا يكون الحيوان قادرا على رؤية أكثر وضوحًا (خاصةً في الليل) ، حيث تحصل المستقبلات الضوئية على المزيد من الضوء ، وبالتالي تنتج صورة أكثر سطوعًا للكائن ، ولكن هذا النوع من الرؤية الليلية المحسنة في الحيوانات تأتي في صورة مبهمة وغير واضحة بسبب عملية الانعكاس والامتصاص التي تحدث للضوء .

الألوان التي تظهر في عيون الحيوانات في الظلام :
في حين أن بساط المشيمية يمتلك لونا خاصا به إلا أن اللون الذي يظهر في الظلام يرجع إلى المعادن التي تكون تلك الطبقة وانعكاسات الضوء والزاوية التي ينظر منها الحيوان وأكثر الألوان التي تلمع في عيون تلك الحيوانات هي اللون الابيض بجوانب زرقاء عند الكلاب والأخضر في النمور والذهبي المائل للخضرة ذو الجوانب الزرقاء عند الغزلان ، وهناك حيوانات تعيش في المياه لديها هذه الطبقة العاكسة مثل التماسيح وأسماك القرش.

كيف استفاد الإنسان من هذه الخاصية :
أما الإنسان فقد استخدم ذلك في تحديد بعض الحيوانات من خلال لمعان أعينها ، كما تم الاستعانة بالخيول والكلاب أثناء عملية البحث في الليل نظرا لحدة نظرها أكثر من البشر ، كما تم وضع علامات في الطرق تعتمد على نفس خاصية الطبقة العاكسة حتى تسهل على قائدي المركبات الرؤية بالليل ويطلق عليها عيون القطط الليلية.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *