كيفية تقديم اعتذار عن خطأ ما فعلته في حق غيرك

كلنا نُخطيء وهو أمر طبيعي فنحن بشر ، وبالطبع يصعب فعل الصواب طوال الوقت ، أو فعل كل ما يحلو للآخرين طوال الوقت ، وأحيانًا نؤذي مشاعر الأخرين بدون قصد ، بل وفي مرات أخرى نقصد ذلك ثم ندرك الخطأ الذي فعلناه ، فنسرع في تقديم الاعتذار .

فالاعتذار هو وسيلة لتخبر الشخص الذي جرحت مشاعره أنك لم تكن تقصد ذلك ، بل وسيلة لنخبر الشخص الآخر أننا على وعي بما فعله من خطأ في حقهم ، ولن نكرر ذلك الخطأ المرات المقبلة .

لماذا علينا الاعتذار ؟
يعد الاعتذار أداة جيدة لبناء علاقة قوية مع الأصدقاء أو العلاقات الأخرى ، فعندما تقول أنا آسف خاصة عندما تعنيها فذلك يدل على اعترافك بأمر خاطيء فعلته تجاه ذلك الشخص .

مدلول وأهمية الاعتذار :
فالاعتذار ليس مجرد كلمات تقولها ، بل هو إقرار باحترامك وتقديرك لمشاعر الشخص الذي تعتذر له ، بل الاعتذار طريقة لإظهار تعاطفك مع من حولك ، وعادًة بعد الاعتذار تشعر أنت وكذلك الشخص الذي كنت على خلاف معه بالراحة حتى وإن لم تعد العلاقات بينكما كما كانت قبل خلافكما .

كيف يتم تقديم الاعتذار ؟
هناك طرق عديدة لتقديم الاعتذار ومنها الأتي :
1- أنا آسف بشأن الكلام الذي قلته لك لم أكن أقصده أبدًا .
2- أنا آسف لأني أضعت كتابك .
3- أنا آسف لم أكن في وعيي عندما أطلقت عليك ذلك الاسم وأعتذر لك .
4- أنا آسف لأنني جرحت مشاعرك .
5- أنا آسف لأني أطحت بك ولن أكرر فعل ذلك المرة المقبلة .

متى يجب تقديم الاعتذار ؟
– إذا أهنت أو جرحت مشاعر شخص ، حتى ولو لم تكن تثقصد ذلك .
– إذا فقدت أو كسرت غرض يخص شخص آخر .
– إذا كنت كاذبًا حيال شيء ما قد قلته من قبل .
– إذا كسرت قاعدة او قانون .
– إذا خالفت وعدًا قد وعدت به .

وفي الواقع كلنا نحتاج أن نقدم اعتذار ، سواء أطفال أو مراهقين أو حتى بالغين ، ويتعلم الأطفال منا فن الاعتذار عندما نحسن فعل ذلك معهم .

هل الاعتذار يستطيع أن يعيد العلاقات كما كانت ؟
أحيانًا كلمة أنا آسف ، تكون كفيلة بإصلاح كل الأمور ، ولكن قد يتطلب الأمر وقتًا حتى ينسى ذلك الشخص الإساءة التي فعلتها له .

ماذا لو تعرضت للإساءة ؟
عندما يعتذر لك شخص ، قد تكونًا مُرحبًا بذلك الاعتذار وعلى استعداد لمسامحة ذلك الشخص وتعود الأمور كما كانت ، وأحيانًا أخرى تشعر بأنك تعرضت للإهانة التي لا يمكن نسيانها بالاعتذار ، مما يؤثر على علاقتك المستقبلية بذلك الشخص ، وليس شرطًا أن تكون صديقًا لكن من قدم اعتذار لك ، لكن على الأقل عليك أن تقبل اعتذاره بأدب واحترام ، ثم لك حرية اختيار ما يلي ذلك الاعتذار ، سواء عودة علاقتكما أو انقطاعها .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *