5 طرق للرفض بطريقة مهذبة

عادًة نجد من السهل الموافقة على أمر أكثر من رفضه ، وذلك لأن معظمنا يخجل من رفض أمر ما هو لا يود القيام به ، وسنتعرف في هذا المقال على 5 طرق صحية لرفضك لأمر ما لا ترغب فعله سواء مع صديق لك أو والديك أو أي شخص آخر :

– لا تجعل الأمر شخصي :
تذكر أن رفضك للأمر لا يعني رفضك للشخص الذي يعرض عليك ، فعل هذا الأمر بل أنت ترفض فقط الفكرة التي يقترحها عليك ، ولا تود القيام بها ، فالفصل بين الشخص والفكرة يساعدك ويشجعلك على الرفض بسهولة بدلًا من الخجل .

– تجنب الإساءة إلى أفكار الأشخاص ومعتقداتهم :
إذا أقترح أحد الأشخاص فكرة ما ، فلا تنتهر تلك الفكرة بمجرد عرضها أو تصفها بأنها فكرة سخيفة أو اقتراح غبي أو غيرها من التسميات التي تقلل من شأن الذي يتحدث معك ، لكن يجب مواجهة تلك الفكرة بسلوك مهذب ولغة محترمة لا تسيء إلى المتحدث ، لكن يمكنك القول : أنا لا أوافق على تلك الفكرة والسبب هو … وتبدأ في شرح أفكارك ، كما يجب تجنب لغة الصياح والتوبيخ والتعليقات الجارحة .

– استخدم كلمة ( أنا ) بدلًا من ( أنت ) للتعبير عن ما تشعر به أو ما تفكر فيه او ما تحتاجه :
أن تستخدم كلمة ( أنت ) قد تحول النقاش إلى جدل حاد ومعركة .
مثال :
لا تقول إلى والدك أنت دائمًا تذكرني بالأمور التي يجب فعلها يوم الأربعاء وهو يوم مكتظ بالواجبات المدرسية ، لكن يبدو الأمر مختلفًا تمامًا عندما تقول لوالديك أنا مضغوط جدًا اليوم فإنه يوم الأربعاء ولدي العديد من الواجبات المدرسية ، لذا هل يمكنني فعل تلك الأمور التي طلبتها مني غدًا بدلًا من اليوم ؟ .

– الاستماع إلى وجهة نظر الآخرين :
كونك مستمع جيد فتلك طريقة لتظهر احترامك وتقديرك وفهمك للآخرين ، وبالتالي ستجد ذلك الشخص يقدرك ويحترمك أيضًا ، فعندما يتحدث شخص معك توقف عن التفكير في طريقة لرفض فكرته أو الاعتراض على قوله ، وبدلًا من ذلك ركز على ما يقوله الشخص وأهتم بقوله .

وعندما يحين دورك في الحديث لخص النقاط الأساسية التي ذكرها الشخص في حديثه ليعرف أنك كنت مستمعًا جيدًا له ، ثم بعدها ناقش النقاط التي تختلف معه فيها ، ووضح سبب رفضك فتلك الخطوات ستجعل رفضك مقبولًا لدى الشخص ، لأنك تحترم كلامه ووجهة نظره واستمعت جيدًا لها .

– حافظ على هدوئك :
وهي أهم نقطة لتحافظ على سلاسة الحوار مع الطرف الآخر ، وبالرغم قد يكون الأمر تحدي كبير بالنسبة لك أن تحافظ على هدوئك في النقاش الحاد ، لكن هدوئك يعكس نضج شخصيتك وقدرتك على السيطرة على الحوار والمحادثة بطريقة لائقة .

الخلاصة :
قد يصعب عليك التحدث باحترام خاصًة في المناقشات الحادة ، لكن يجب علينا التدريب على فعل ذلك خاصًة عندما نتحدث مع أحد أفراد العائلة أو المعلمة او المدرب ، فهو منهج يومي لابد أن نسلكه في حوارنا اليومي ، ونتعلم كيف نبدي الرأي خاصة بالرفض بطريقة لائقة ومحترمة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *