متى تقوم باستدعاء الطبيب عند ارتفاع درجة حرارة الطفل ؟

إذا أصيب طفلك بالحمى أو ارتفاع درجة الحرارة فإنك قد تتردد في استدعاء الطبيب أو إعطاء أدوية وعلاج للحمى في المنزل ، ولكن هناك بعض الحالات التي يمكن علاجها في المنزل بسهولة وحالات أخرى يجب فيها استدعاء الطبيب .

وبوجه عام يجب عليك استدعاء الطبيب فورًا في الحالات التالية :

  • الطفل حديث الولادة الذي يكون عمره أقل من ثلاثة شهور  إذا وصلت رجة حرارته إلى 38.1 درجة مئوية .
  • الرضيع الذي يتراوح عمره من ثلاثة إلى ستة أشهر إذا وصلت درجة حرارته إلى 38.3 درجة مئوية .
  • الرضيع الذي يتراوح عمره بين 6 إلى 12 شهر إذا وصلت درجة حرارته إلى 39.4 .
  • الطفل الذي يزيد  عمره عن 12شهر إذا كانت درجة حرارته تزيد عن 39.4 ولم تنخفض درجة الحرارة بعد تناول خافض الحرارة والكمدات ب 24 ساعة .
  • الطفل الذي يكون سنه أكثر من عامين ووصلت درجة حرارته إلى عن 39.4 ولم تنخفض درجة حرارته بعد تناول خافض الحرارة والكمدات ب  72ساعة .
  • الطفل في أي عمر إذا وصلت درجة حرارته لـ40 درجة مئوية .

متى تقوم باستدعاء الطبيب عند ارتفاع درجة حرارة الطفل :
كثيرًا ما يفزع الوالدين حين ترتفع درجة حرارة أطفالهم ، ولكن عليك أن تتذكر أن ارتفاع درجة حرارة الطفل ليست بالضرورة مؤشر على سوء حالته .

ففي بعض الأوقات تصل درجة حرارة الطفل إلى 39 درجة مئوية بشكل مؤقت بسبب الركض واللعب ، في حين قد تكون درجة حرارة الطفل 37 ولكنه مصاب بمرض مميت ، لذلك لا تجعل مقياس الحرارة يخدعك .

وبغض النظر عن درجة حرارة الطفل إذا لاحظت أن طفلك شديد الانفعال ولا يقضي بعض الأوقات في المرح واللعب أو يتنفس بصعوبة وبسرعة أولا يأكل ولا ينام جيدًا فعليك أن تستشير طبيب الأطفال .

ومن المهم أن ندرك أيضًا أن درجة حرارة الطفل الذي لم يبلغ 3 سنوات تكون أعلى من درجة حرارة البالغين ، ولذلك إذا كانت درجة حرارته أقل من 38.1 فهذا أمر طبيعي .

بعض الأمور الأخرى الخاصة بالحمى :
هناك أخرى عليك أن تضعها في اعتبارك بخصوص درجة حرارة الطفل منها :

هل يعاني طفلك من أي مشكلة طبية مزمنة ؟
ستكون الحمي مثير للقلق إذ كان طفلك يعاني من استسقاء في الرأس أو يتلقى علاج كيميائي أو يعاني من مرض الخلية المنجلية ……..إلخ ، فهذه الحالات تعتبر حالات طارئة ويجب أن تذهب للطبيب بسرعة .

هل يعاني الطفل من أعراض أخرى ؟
إذا كان طفلك يعاني من حمى مع سيلان في الأنف وسعال بينما هو يلعب ويأكل وينام ، لا يجب أن نوليها كثيرًا من الاهتمام ، وذلك بخلاف إذا كان الطفل يعاني من الحمى فقط ، في تلك الحالة يجب أن تسأل عن سبب الحمى بسرعة .

هل يشعر الطفل بتحسن عند انخفاض درجة حرارته بضع درجات ؟
إن إعطاء الطفل بعض الأدوية الخافضة للحرارة قد لا يؤدي إلى عودة درجة جرارة الجسم إلى مستواها ، ولكن من الطبيعي أنه إذا انخفضت درجة حرارة الجسم عدة درجات (حتى لو لم تعد للمعدل الطبيعي) فإنه يبدو أفضل وإذا لم يحدث ذلك عليك استشارة الطبيب فورًا .

هل تسوء حالة الطفل ؟
إذا استمرت الحمى ليوم أو اثنين مع تفاقم الأعراض فيجب أن تذهب للطبيب .

هل يعاني الطفل من طفح جلدي؟
الطفح الجلدي قد يكون مؤشر على إصابة الطفل بعدوى مثل الوردية وقد يكون مؤشر على أمراض أخرى خطيرة .

كيف تقيس درجة حرارة طفلك ؟
إذا كنت تستخدم يديك لقياس درجة حرارة الطفل أو تستخدم مقياس حرارة إبطي (تحت الإبط) فجرب استخدام وسيلة أخرى للتأكد من أن الطفل يعاني من الحمى بالفعل .

والأهم من ذلك ، ما مدى قلقك بشأن حمى طفلك؟ إذا كنت قلقًا جدًا ، فاتصل بطبيب الأطفال أو اطلب العناية الطبية.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *