أنواع من التمارين الرياضية لتحسين الحالة النفسية للأطفال

– اليوجا تساعد في تخلص الطفل من العصبية :
اليوجا تقوم بتحفيز بعض المواد الكيميائية في المخ التي تقلل من الشعور بالعصبية والضغط والتوتر ، وهي رياضة مناسبة للأطفال الصغار والأطفال في بداية مرحلة المراهقة ، حيث أثبتت الدراسات أن اليوجا تساعد في تحسين الحالة المزاجية للمراهق أكثر من ذهابه إلى الصالات الرياضية ، ويمكنك ممارستها عبر الفيديو أو عبر ألعاب xbox وألعاب wii .

– ممارسة الرياضة الجماعية يعزز الثقة بالنفس :
رغم أن ممارسة التمارين الرياضية يفيد حالة الطفل المزاجية ، إلا أن الألعاب الجماعية لها فوائد أعظم وتأثير أقوى لنفسية الطفل ، فشعور الطفل إنه فرد ضمن فريق وله قيمته ودوره في الفريق ، ذلك يعزز ثقته بنفسه ويزيد من تقديره واحترامه لنفسه ، بل وذلك يزيد من رغبة الطفل لممارسة الحركة والنشاط .

– الفنون القتالية تعلم الطفل السيطرة والاحترام :
الألعاب القتالية من أفضل أنواع الألعاب التي تناسب الأطفال الاكثر نشاطًا ، ووجدت الدراسة أن الأطفال التي تتراوح أعمارهم من 8-10 سنوات ولديهم مشاكل سلوكية ، عند ممارسة لعبة الكاراتيه يصبح الطفل سهل السيطرة عليه ويصبح الطفل أكثر انضباطًا .

لماذا تعد الرياضة مفيدة ؟
1- الرياضة المكثفة ترفع هرمونات السعادة في الجسم :
مثل هرمون الإندورفين وبالتالي تسبب الشعور بالسعادة ، بل الرياضة تجعل خلايا المخ صحية أكثر ، فالبعض يصف الرياضة كونها مضاد طبيعي للاكتئاب .

2- الرياضة محفز طبيعي للطاقة :
عندما يشعر طفلك أو ابنك المراهق بالضغط من المذاكرة والواجبات ، أقترح عليه أن يخرج قليلًا لممارسة أحد أنواع الرياضة البسيطة مثل السير أو الركض أو القفز أو كرة السلة ، فهي محفزات أقوى من شرب الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة .

بل إنها تسبب زيادة الوزن والكافيين يسبب زيادة شعور بالتوتر والضغط ، وممارسة أحد تلك الأنواع من الرياضة لمدة لا تزيد عن 10 دقائق ستزيد من نشاط طفلك ويقظته وحماسه للمذاكرة .

3- رياضة التأمل تساعد على الاسترخاء :
بعض أنواع الرياضات يساعد على الشعور بالراحة الذهنية والاسترخاء منها رياضة التأمل ، فبدلًا من جلوس الطفل أمام التلفاز للاسترخاء ، علم طفلك تمارين التنفس لتساعده على الاسترخاء .

حفلات الرقص بعد المدرسة :
هل تبحث عن طريقة لتحفيز طفلك على الحركة ؟ ، قم بعمل حفلات الرقص الترفيهية الخاصة بالأطفال ، فتعد حفلات الرقص من الطرق الممتعة ليمارس الطفل حركة متواصلة قد تصل إلى 60 دقيقة .

اللعب بدون قواعد يخلق مرح لدى الطفل :
ليس شرطًا أن يكون طفلك يمارس رياضة منظمة بقواعد أو ضمن فريق ليستمتع بمزايا الرياضة ، لكن يمكن للطفل أن يحصل على مزايا الرياضة فقط من مجرد الركض خلف الكرة في الحديقة ، أو غيرها من الرياضة العشوائية فذلك يفيد نفسية الطفل وصحته .

 تأثير الرياضة على النوم :
وجدت الأبحاث أن الطفل الذي يمارس رياضة ويحافظ على نشاطه طوال اليوم ينام بسهولة ، وتجعل الطفل ينام بعمق ، والنوم لساعات كافية ينعكس على صحة الطفل بالإيجابي ونفسيته فيصبح أكثر سيطرة على مشاعره .

 الرياضة تجعل الطفل أكثر نشاطًا :
عندما يقفز الطفل ويمرح ويلعب فذلك يساعد في تطوير ذكاء الطفل ويجعله يتجه نحو الاختيارات الصحية بل وممارسة الرياضة تجعل الطفل أكثر حدة في التفكير ، وتزيد من أدائهم الأكاديمي ، وترفع المناعة وتقلل من تعرضهم للأمراض وتضمن وزن مثالي للطفل .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *