نصائح مغلوطة حول الإسعافات الأولية يمكن أن تسبب ضررا فعليا

يتردد في أذهاننا فور حدوث أي حادثة مجموعة الإرشادات التي عرفناها عن طريق الأهل والأصحاب ، رغم أن معظمها قد يقود إلى عواقب لا يحمد عقباها ، وإليكم 10 معلومات خاطئة وردت إلينا عن الإسعافات الأولية:

علاج الكدمات بالثلج
ما الخطأ في ذلك ؟ الثلج ضروري للحد من ألم الكدمة لكن لا يستعمل مباشرة على الجلد حتى لا يؤدي لحرق الجلد ، والصحيح أن يتم استعمال قطعة قماش كعازل بين الثلج والجلد لمدة 20 دقيقة ثم يزال لمدة 20 دقيقة أخرى وهكذا.

استخدام الخل والكحول مع مريض الحمى
ما الخطأ في ذلك؟ حيث يتشرب الجسم الكحول والخل فيسبب التسمم ، ويزيد الخل من مستوى الحموضة مما يجعله ضارا بالأطفال على وجه الخصوص ، والصحيح أن معالجة الحمى عن طريق شرب الماء وتكييف الهواء بالغرفة ، وبهذين الأمرين يتم السيطرة على الحمى إذا لم يكن الأمر أكثر خطورة من ذلك.

تحريك المغمي عليه
ما الخطأ في ذلك؟ لا تقم برفع من هو مغمي عليه أو تبلله بالماء البارد حيث سيؤدي ذلك لزيادة التشنج ، وحتى بعد الإفاقة لا تجعله يشرب القهوة أو أي مشروب به طاقة لأن نسبة الكافيين تسبب الجفاف ، والصحيح رفع قدمه عاليا ونزع ملابسه ، وأمهله فترة حتى يقف بعدما يعود لوعيه.

وضع الزبد على الحروق
ما الخطأ في ذلك؟ الميزة الوحيدة في استعمال الزبد على الحروق هو أنه يشعرك بالتحسن ، لكن المشكلة في أنه يكون طبقة عازلة للتبادل الحراري فترتفع الحرارة في الجلد ويزيد الأمر سوءا ، والصحيح هو وضع منطقة الحرق في الماء لمدة 15 دقيقة مع ترك الفقاعات المتكونة بدلا من فقأها ، لأنه بفعل ذلك سوف يتم محو الطبقة العازلة ويترك الجرح مفتوحا وعرضة للعدوى.

عمل جبيرة بنفسك
ما الخطأ في ذلك؟ لا تحاول إرجاع المفصل أو العظم المكسور إلى ما كان عليه حتى لا يزداد الأمر سوءا ، والصحيح ترك المكان المصاب دون تحريكه حتى يصل المصاب للمستشفى ، ولا يمكن عمل الجبيرة بشدة ، ويتم تجبير المفاصل الأقرب للكسر من الناحيتين.

تعريض الالتواء للدفء
ما الخطأ في ذلك؟ تعمل الملابس الكثيرة على تدفئة مكان الالتواء فينتشر الدم بغزارة في تلك المنطقة ويؤدي إلى حدوث ورم كبير في المكان ، والصحيح استعمال الثلج على مكان الالتواء أول يومين من الإصابة ، فيخفف ذلك من الألم والالتهابات ، وداوم على فعل ذلك على الأقل مرتين يوميا.

محاولة التقيؤ عند التسمم
ما الخطأ في ذلك؟ النصيحة المثالية لنا جميعا هو إجبار نفسك على التقيؤ في حالات التسمم بالأحماض أو المواد القلوية والكاوية وهو أمر مرفوض بالمرة ، والصحيح طلب الإسعاف في التو وعند شعورك بالقابلية للتقيؤ فامتنع عن استخدام مساعدات التقيؤ الآتية (المنغنيز أو صودا الخبز أو الحليب) واستعيض عنهم بالماء الفاتر.

التقاط الشوائب من العين
ما الخطأ في ذلك؟ حيث تقود أي حركة عابثة إلى عواقب وخيمة ، والصحيح وضع قطعة قماش على العين ثم التواصل مع الطبيب ، وقم بتنظيف عينك بالماء فورا في حال التعرض لمواد كيميائية.

سحب الأشياء من الجروح
ما الخطأ في ذلك؟ إخراج الشوائب من يدك أو هشيم الزجاج أمر عادي لكن لا تفعله في حالة الجروح العميقة حيث يتركها الأطباء لحين الوصول لغرفة العمليات ، حتى لا يقود إخراجها لنزيف مميت ، والصحيح في هذا حتى لو كان الجرح عبارة عن سلاح أبيض في القدم أو جرح عميق يفضل حمل المصاب إلى المستشفى فورا.

تضميد الجروح بالمراهم
ما الخطأ في ذلك؟ علاج الجرح في الهواء أفضل من استعمال المرهم الذي سيؤدي إلى رطوبة غير مرغوب فيها ، والصحيح هو تطهير الجرح بالماء والمعقم ووضع قماش معقم عليه.

 استخدام الغراء الطبي بدلا عن الغرز 
تأخذ الغرز على الجروح وقتا طويلا حتى الشفاء فضلا عن آلامها وقت تخييطها أو وقت إزالتها أما غراء الجلد الطبي له ميزتان فهو سريع وغير مؤلم تقريب ، أولا عليك إيقاف النزيف عن طريق الضغط ، ثم قم بإغلاق حواف الجرح ، ووضع غراء الجل وانتظره حتى يجف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *