3 مهارات حياتية يمكن أن يتعلمها أطفالك خارج المنزل

يحب الأطفال التواجد خارج المنزل فى مختلف الأحوال الجوية ، فلا يتذمرون ، ويتعاملون معا بشكل رائع ، بل ويبدون أكثر سعادة ، ولقد أظهرت الكثيرمن الدراسات بالفعل أن الخروج من المنزل يجعل الجميع أكثر نشاطا ، فمجرد مشاهدة الطيور في الخارج قد يقلل من القلق والاكتئاب ، لكن الطبيعة لديها الكثير لتعلمه ، من مهارات مراقبة المباني إلى حل المشكلات وكسب الثقة بالنفس  ، فيمكن أن يساعد التواجد خارج المنزل الأطفال على اكتساب مهارات حياتية مهمة.

كيف يمكن للشجرة الميتة أن تنمى مهارات المراقبة لدى الأطفال
فمثلا عند متابعة تحلل جزع شجرة معين فى طريقك اليومى على مر السنين ، و مشاهدة كيف يتحول من الداخل إلى تربة غنية ، تجد أنه درساً جيد لمعرفة دورة حياة النبات ، قد يساعد الأطفال على المراقبة و التحرى ، ومهارات يمكنهم استخدامها لاحقًا في الحياة ، كما يستطيع الأطفال ملاحظة العديد من الأشياء أثناء المشي في الطريق خارج المنزل ،  ففضول الأطفال يدفعهم لاكتساب مهارات الملاحظة و الإكتشاف.

كيف يتعلم الطفل من الطبيعة ألا يضل طريقه
الطبيعة مليئة بالمعضلات التى تدعو إلى التفكير بها ومحاولة حلها ، فمثلا عند مجرد عبور جدول مائى قد نتسأل: ما هي أفضل الطرق للعبور من خلاله؟ أى نوع من الصخور قد يكون متماسك؟ هل هناك ما يمكن أستخدامه ؟ كجسر من صنع الإنسان أو جزع شجرة ساقط ؟ دع الأطفال يكتشفون الحل بأنفسهم ، فمن خلال ذلك سوف يتعلمون المهارات الأساسية لحل المشكلات ، وبالطبع يمكن للطبيعة أن تساعد الأطفال على اكتساب قدرات أكثر جدية لحل المشكلات  ، ككيفية ألا يضل الطفل طريقه بالخارج ، ويعتقد باحث الناشيونال جيوجرافيك دانيال رافين إليسون ، أن لعب الأطفال في الطبيعة يكون بمثابة بداية معرفتهم للإتجاهات والأماكن ، بمساعدة معالم المنطقة كالجداول المائية و الصخور والجبال ، إن التواجد بالخارج يمكن أن يساعد الأطفال على التعامل مع المشاكل العالمية أيضًا ، مثل الحفاظ على نظافة كوكب الأرض و خلوه من النفايات ، حمل أكياس لجمع القمامة في الغابة ، كما سيكتشف الأطفال طرق مبتكرة لاستخراج نصف زجاجة مدفون ، أو حتى الخوض فى جداول الماء الصغيرة لانتزاع النفايات منها.

لا نحتاج إلى تسلق الصخور من أجل كسب الثقة بالنفس
قام رافين إليسون ذات مرة مع ابنه البالغ من العمر عشرة أعوام بتسلق جرفًا يبلغ طوله 33 قدمًا في ويلز ، مع إرتطام مياه البحر أسفله كان يبدو مخيفًا كما وصفه رافين إليسون و لكنه اختبر شعور النجاح عن طريق تلك التجربة  ، وكان شعور عظيم بالطبع ، و قد لا تتمكن من القيام بتجربة مماثلة لتسلق الصخور مع أطفالك ، ولكن القيام بأى نوع من المغامرات خارج المنزل سيوفر الفرصة للجميع لتعزيز الثقة.

لذا  ، إذا كنت مستعدًا لأخذ دروس من الطبيعة الأم ، فقط قم بأخذ الأطفال للخارج فالأمر أسهل مما تعتقد!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *