علامات يتركها القلق على وجهك

إذا سيطر القلق والتوتر على حياة أحد منا فسوف يجعله وكأنه قد كبر من خمس لعشر سنوات عن عمره الحقيقي هذا في حالة تجاهله دون علاج ، أو عدم تغيير نمط حياته .

وإنفاق الأموال على علاجات الوجه من كريمات تجميل وأساليب تجميل أخرى لإزالة علامات القلق هو أمر لا جدوى منه والأولى البحث عن حلول لعلاج القلق نفسه .

سنبين هنا ثمان علامات يعمل القلق من خلالها على تغيير مظهرنا العام ووجوهنا بوجه خاص .

 ظهور الهالات السوداء حول العين
يعمل القلق على الهجوم على الشعيرات الدموية الضعيفة الموجود تحت جفن العين تاركا وراءه آثارا عديدة من الهالات السوداء أسفل العين فيعطي ذلك مظهرا يتسم بالإرهاق لشكل الإنسان.

ظهور علامات سن اليأس
يعتقد البعض أن ارتفاع معدلات هرمون الكورتيزول ، وهو الهرمون الخاص بالقلق ، من الممكن أن يؤدي إلى تراجعا في الإستروجين مثل ما يحدث أثناء تراجعه في سن اليأس ، حيث يعمل الأستروجين على التسبب في قلة إنتاج الكولاجين والذي بدوره يؤدي إلى ضمور وتيبس الجلد ، رغم عدم ثبوت ذلك .

ظهور التجاعيد في الوجه
يسبب كلا من القلق والبكاء والحزن وقلة النوم إلى تكوين خطوط بارزة ناحية الداخل حول العين والجبين وفي المناطق التي تحيط بالفم مخلفة وراءها بالتجاعيد.

الحساسية
تؤدي تلك الحساسية الناتجة بسبب القلق إلى ظهور الطفح الجلدي والأكزيما وبعض التغييرات في نعومة البشرة.

تورم أسفل العين
يؤدي القلق تلقائيا إلى جعلك في حالة نشاط دائم أثناء الليل مما يعمل ذلك على تجميع السوائل على سطح المنطقة التي تحت العين مباشرة ، وطبقا لما قالتة جمعية علم النفس الأمريكية أن النوم يقودك للإحساس بالسعادة ويعطي لك شعور أنك أفضل.

نمو حجم الفك
إصابتك بالقلق يصاحبها عادة بعض العادات مثل جرش الأسنان أو ضم الفكين وسيتسبب ذلك إلى ضعف عمل عضلات الفك ووقوع الضرر على أسنانك ، كما أن فكك سيظهر بمظهر أكبر مما كان عليه.

التساقط المستمر للشعر
عندما تصاب بالقلق يؤدي ذلك إلى توقف عمل بصيلات الشعر بصورة وقتية ، وسيعمل ذلك إلى تساقط الشعر بصورة تلقائية ، لكن من الجيد أن هذا لا يحدث دائما.

ظهور حبوب الشباب عند المراهقين
يعمل هرمون القلق إلى ظهور حب الشباب لدى المراهقين ، وما يزيد الأمر تعقيدا هو شروع من يعانون من القلق في إزالة الحبوب البارزة كمحاولة للحد من الشعور بالقلق.

بطبيعة الحال تجنب الإجهاد مستحيل ، ولكن القلق المزمن هو ما يسبب هذه المشاكل لذا ينصح دوما باللياقة البدنية والتأمل وتمارين التنفس العميق كطريقة لتخفيف التوتر.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *