تعرف على المكتبة الوطنية الفنلندية بهلسنكي

تعد المكتبة الوطنية الفنلندية في هلسنكي أحد أجمل المعالم التي بنيت على الطراز الإمبراطوري وهي ليست مزار للمعرفة فحسب ولكنها أيضًا تحفة معمارية رائعة .

كانت مكتبة فنلندا الوطنية تعرف في السابق باسم مكتبة جامعة هلسنكي ، وهي أقدم وأكبر مكتبة علمية موجودة في فنلندا وتقع داخل ساحة مجلس الشيوخ ، ويحتوي مبنى المكتبة ذو اللون الأصفر الفاتح على أكبر مكتبة في فنلندا حيث تضم مجموعة من الكتب موضوعة بمهارة فائقة داخل جدران المبنى على مساحة تصل إلى أكثر من مائة كيلو متر ، وتضم المكتبة مجموعة كبيرة من الكتب التي تعود للتراث الفنلندي وأيضًا تضم المكتبة أكبر مجموعة من الكتب التي تؤرخ لحقبة الإمبراطورية الروسية .

وتعتبر المكتبة أحد معالم العمارة الإمبراطورية في أوائل القرن التاسع عشر ، وقد قام بتصميمها المهندس المعماري الشهير سي إل أنجل ، وقد كان إنجل مندسًا ألمانيًا ولكنه كانت له إسهامات كبيرة في العمارة الفنلندية في أوائل القرن التاسع عشر حيث أنه من قام بتصميم ميدان مجلس الشيوخ المهيب بالعاصمة هلسنكي ، بالإضافة إلى مبنى قاعة المدينة ، أما مبنى المكتبة الوطنية فقد تم إنشاؤه في عام 1840م .

وكان الهدف الرئيسي الذي وضعه إنجلز عند تصميم المبنى هو أن يكون مبنى مقاوم للحرائق ، وهذا الأمر واضح في القاعات المتينة والغرف المغطاة بالأقواس داخل المبنى ، ويجمع تصميم واجهة المكتبة بعض العناصر الكلاسيكية من العمارة القديمة ويمكن القول أن أنجلز استلهم تصميمها من حمامات الإمبراطورية الرومانية Emperor Diocletian’s bathhouses .

وعندما تدخل إلى المكتبة سوف تشعر بأنها مكان مهيب وذلك بسبب الأعمدة الموجودة بها والتي تشبه أعمدة المعابد الكلاسيكية القديمة ، ويمكنك أن تصل مباشرة إلى قاعة كيبولا هول  Cupola Hall ذات التصميم الرائع ، أو الاستمرار حتى تصل لملحق Art Nouveau Rotunda  وهذا الملحق تم إضافته للمكتبة عام 1906م ، وتتصل غرف القراءة والقاعات الأخرى بقاعة كيبولا الرئيسية .

وقد تم تأسيس المكتبة الوطنية وساحة مجلس الشيوخ أيضًا للتأكيد على العلاقة بين روسيا وفنلندا ، وحاليًا تعتبر ساحة مجلس الشيوخ أحد أهم معالم هلسنكي حيث أنها تضم صف من الأعمدة البيضاء المتناغمة  ، ومباني ملونة بألوان الباستيل تم بناؤها على الطراز الإمبراطوري ، ويرتفع فوق الساحة كاتدرائية هلسنكي والتي سوف تشعر عند زيارتها بجانب المكتبة أنك عدت للحقبة الإمبراطورية المهيبة .

ووفقًا للقانون الفنلندي يجب إرسال نسخة من كل المطبوعات التي يتم طباعتها داخل فنلندا لحفظها داخل المكتبة الوطنية بهلسنكي ، كما يحق لأي مواطن فنلندي الاطلاع أو استعارة أي كتاب أو مادة علمية داخل المكتبة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *