ما الذي يدفع المرأة إلى الخيانة الزوجية ؟

أنتقلت أسرة للعيش في مدينة نيوجيرسي ، وألتحق الزوج بوظيفة تجعله يبقى ساعات طويلة بعيدًا عن المنزل ، ولأنها مدينة جديدة لم يكن لدى الزوجة أهل أو أصدقاء تقضي معهم أوقات فراغها .

ودفعها ذلك لرفع قضية طلب للطلاق من زوجها ، خاصًة بعد غيابه عنها لفترات طويلة ، وبدأت في مواعدة رجل آخر منحها كل ما ينقصها في علاقتها بزوجها فمنحها الاهتمام والإعجاب .

وتلك القصة تشير إلى أن هناك أسباب عديدة للخيانة الزوجية ، مثل الشعور بالرفض أو التجاهل والروتين والملل ، أو الاحتياج الجنسي والفراغ العاطفي فالمرأة تبحث عن رجل ينظر لها ويُشعرها بجاذبيتها .

 الخيانة الزوجية بدفاع البحث عن التواصل العاطفي :
بالرغم من أن دوافع الرجل للخيانة الزوجية تكون جنسية بدرجة كبيرة إلا أن الأمر يختلف قليلًا لدى السيدات ، فالزوجة قد يدفعها الشعور بالوحدة والفراغ العاطفي إلى الخيانة الزوجية ، بل وفقدان الدعم في الزواج .

ومن المثير للدهشة أن ٣٤% من السيدات التي تطلب الطلاق ليس لديها مشاكل زوجية ، بل أن ٥٦ % من الأزواج التي تنفصل عن زواجتهم لا يعانوا من أي مشاكل زوجية .

وتفيد الدراسات بأن عادًة ما تدخل المرأة في علاقة جديدة حتى وهي متزوجة ، ليس طلبًا للعلاقة الجنسية وحسب ، بل لتجربة علاقة جديدة من شخص جديد ، ولكن ذلك لا يمنع أن المرأة تسعد بالعلاقة الجنسية الشيقة والممتعة لها ، وقد تكون دافعًا للخيانة الزوجية في بعض الأحيان .

الخيانة الزوجية بدافع تحقيق الأحلام الوردية :
ومن أسباب الخيانة الزوجية لدى الزوجة هو شعورها بتحطم الآمال والأحلام التي كانت ترسمها في خيالها قبل الزواج ، وعندما لا تتحقق تلك الأحلام لدى الزوجة قد يدفعها ذلك للبحث عنها مع شريك آخر .

الخيانة الزوجية بدافع التخلص من الشعور بالوحدة :
ومن الأسباب الأخرى للخيانة الزوجية هو الشعور بالوحدة ، فمن الصعب على السيدة أن تشعر بالوحدة رغم زواجها ، فهي فكرة مرفوضة ذهنيًا لدى الزوجة ، فكيف تكون متزوجة ولديها شريك في الحياة وفي نفس الوقت لديها شعور بالوحدة ، ومن هنا تبدأ الزوجة في البحث عن رجل آخر وعلاقة جديدة ، تمنحها كل تلك المشاعر التي أفتقدتها في زواجها .

الخيانة هي طوق النجاة :
حيث تأخذ الزوجة علاقتها الجديدة بمثابة طوق للنجاة من زواجها الذي يتعرض للغرق .

الخيانة الزوجية نتيجة التغيرات الحياتية :
بل ومن دوافع الخيانة الزوجية لدى الزوجة هو التغيرات الحياتية ، مثل دخول ابنها الجامعة وتركه لها ، أو فقدان وظيفتها .

ولكن إجمالًا معدل الخيانة الزوجية من الزوجات أقل كثيرًا عن الأزواج ، حيث تميل الزوجات إلى التفكير مرارًا وتكرارًا في عواقب تلك الخيانة الزوجية ، وتتراجع عنها مرات عديدة لأنها تعلم أن تلك الخيانة قد تخسرها شريك حياتها إلى الأبد .

المراجع:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *